أضف تعليقاً

محاضرة (1)موثوقية العهد الجديد

أضف تعليقاً

لماذا استخدم المسيح مثل الراعي الصالح..!

Jesus-Good-Shepherd-14

جولدن كيلر في “كتاب نظرات الراعي في مزمور 23 “اعطي بعض الافكار المثيرة للغاية لعادات قطيع الاغنام التي يمكن ربطها بالراعية في دور يسوع كراعي صالح للكنيسة . والكهنة في العهد القديم المسؤولين عن القطيع امام الله.
1-تعتمد الخراف علي راعيهم في سلامتهم.
2-الخراف حيوانات اجتماعية يسافرون معاً في قطيع كبير .لكن ليس في الاماكن المغلقة بل يحبون الاماكن المفتوحة.
3-احياناً بعض الخراف تفقد الصلة بالقطيع .وتميل الي الضلال .وهذا قد يؤدي الي كوارث عديده.
4-غالباً يكون الخراف غير مدركين مخاطر العالم.ففي بداية فصل الربيع قبل انحرافهم الي الجداول والانهار السريعة والعميقة يكون الراعي بجوارها ليحافظ عليها من التحرك السريع في اتجاه الماء وابعادها.احياناً من الضروري علي الراعي حجز جزء من مجري المياه ليمكن الخراف من الشرب. مزمور 23 :2 “إلى مياه الراحة يوردني ” فأن لم يكن الراعي يحميهم بمثل هذه الطرق .في عطشهم او من المياه المتدفقه سريعاً سيقع الكثير منهم ويغرق.
5-تعلم الخراف صوت الراعي حينما.فحيث يناديهم سيأتون.لكنهم يركضون من صوت الغريب.
بذات الطريقة التي يفهم الراعي قطيعة .هكذا الرب يسوع الراعي الصالح يعلم ويعرف نقاط الضعف لدينا ونقاط القوة

المرجع

A Shepherd Looks at Psalms 23, Weldon Keller [Zondervan Publishing, 1997]

جيمس دوبسون، الحياة على الحافة

10734216_716465971762083_6628676441031729073_n

أضف تعليقاً

الملحد وحياة العدم..

لوحة للتعبير عن العدمية

يعيش الملحد حياة العدمية..حياة اللا وجودحياة اللاشيئ..حياة اللا هدفحياة سخيفة..لا اصل ولا معالم لها…سال احدهم ريتشارد دوكنز لماذا تعيش قال لاجعل الحياة افضل..فاستطر السائل قائلاً لماذا تجعل الحياة افضل ؟فرد هذا سؤال سخيف ..! والحقيقة السؤال كان جوهرياً لفكرة العدم ..حيث لماذا يجعلها افضل وهو سيذهب للثراب ..ولا يؤمن بحياة ثانية..!ويبقي الملحد مسكين قابع مكسوراً تحت ظل هواجس ليست عن قناعات بل لفراغ عقله يستطرد افكار غربية ..ليشعر بانه انسان ..لكن الانسانية تنبع من الوجود ..اكتفي بهذا القدر

أضف تعليقاً

الحفظ والكتابة .. شذره فكرية

النسيان

قال لي نحن نحفظ كتابنا جيداً …قلت له لقد قال أليكس أوزيورن ان افكاراً تساوي ملايين الدولارات قد ضاعت بسبب عدم وجود عقب قلم رصاص وقصاصة من الورق…ذاكرة اليد افضل من ذاكر الحفظ…

أضف تعليقاً

ان لم تصيرو مثل الاطفال شذره فكرية

5stepsPraise_0

في داخل كل طفل تعلق…!لذالك ارادنا الرب ان نصير مثل الاطفال..

أضف تعليقاً

الناحية الادبية لمقطع منيهم كمني الخيل باختصار ..حزقيال 23

2015_1412121760_281

قال ابن بطوط في صفحة 477 طبعة دار الشرق العربي(1) ” جماعة من المسلمين من أهل بنجالة والجاوة ساكنون في حارة على حدة. أخبرونا أنهم يتناكحون كالبهائم، لا يستترون بذلك. ويكون للرجل منهم ثلاثون امرأةً فما دون ذلك أو فوقه، وأنهم لا يزنون. وإذا زنا رجل منهم فحد الرجل أن يصلب حتى يموت أو يؤتي صاحبه أو عبده فيصلب عوضاً منه ويسرح هو.”
وهذا ذكرني بالحكمة القائلة
خَلَق الْلَّه الْمَلَائِكَة عُقُوَلَا بِلَا شَهْوَة
.
و خَلَق الْبَهَائِم شَهْوَة بِلَا عَقْل
.
و خَلَق الْإِنْسَان شَهْوَة و عَقْلِا
.
فَمَن اتَّبَع الْعَقْل ارْتَقَى مَع الْمَلَائِكَة
.
وَمَن انْسَاق وَرَاء الْشَّهْوَة سَقَط إِلَى الْبَهَائِم
البهائم التي لا تتحكم في شهوتها …ترجع بنا لسفر حزقيال عن مدينة السامرة واورشاليم الزانيتين ..حينما قال الكتاب عشقت معشوقيهم الذين لحمهم كلحم الحمير و منيهم كمني الخيل
قال الحاخام ديفيد ألتشيلر معلقاً علي استخدام حزقيال المصطلح Rabbi David Altshuler ” (2)ان مني الخيل يأتي بالكثرة وهو سريع
التشبيه بزني الحيوانات يوجد في كتب الادب بكثره اشاره الي عدم التعقل والتحكم ..فالانسان كائن عاقل اذا لم يتحكم في شهوته ينزوي كالحيوان وتعبير حزقيال يدل ان السامرة واورشاليم مسرعين كالحيوانات “الخيل” للزني يسرعون بلا عقل ونجاستهم كثرة جداً واصبحث كمني الخير…

(1)رحلة ابن بطوطة طبعة دار الشرق العربي صفحة 477
(2) http://www.toradb.co.il/?b=14&c=497&p=2

أضف تعليقاً

موثوقية العهد الجديد والدليل الخارجي..

شذرات فكرية

تأكيد من مصادر موثوقه خارج نطاق العهد الجديد

The External Evidence Test )corroboration from reliable sources outside the New Testament)

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.