أضف تعليقاً

هل يوجد حياة بعد الموت ؟ تشيب انجرام الجزء الاول

addjpg-300x198

هل يوجد حياة بعد الموت ؟ تشيب انجرام

الحقيقة التي يراها اي انسان ان الموت هو حقيقة فكل الناس سيموتون .لكن هل الموت هو النهاية ؟ماذا سيحدث بعد الموت ؟ هذا هو موضوعنا ولدينا 6 براهين عن وجود حياة بعد الموت وهي :- ووجود برهان واحد لا يعني شئ بوجود العديد من البراهين .وعندما سنفكر بالادلة سنجد انني انا وانت واي شخص لدينا حياة بعد الموت .

البرهان الاول الطبيعة :-

نحن نتعلم الكثير من الطبيعة عن نمط الكائنات ودورة حياتها .فالكائنات تعيش في دورة ثم تموت .فلدينا علي سبيل المثال فصل الشتاء حيث يُظلم كل شئ وتتساقط الاوراق .ويوجد ما يُدعي بالربيع حيث تعود الحياة مجدداً .لقد قال افلاطون :لست متأكداً مما بعد الموت .لكن تعطينا الطبيعة صوره عما سيكون الامر عليه .نوع جديد من الحياة ما بعد الموت .وداخل كل حبة فاكهة توجد بذرة وان زرعت البذرة ستحصل علي الشجرة التي اتت بها .فمثلاً تحتوي شجرة البلوط علي جوزة البلوط .وان زرعت الجوزة ستحصل علي شجرة بلوط اخري .واليرقانة تدخل الشرنقة ويبدو انها تموت ثم تتحول الي فراشة .ثقافة الموت والحياة ما بعد الموت في صورة الطبيعة .

البرهان الثاني علم الانسان

اذا درسنا الثقافات الانسانية في كل العصور .سنجد ان كل ثقافة علي وجه الارض تؤمن بنوع ما من حياة ثانية .من الثقافات البدائية الي حضارات الامازون والهملايا الي الثقافات الحضرية حول العالم كله . ثمة شئ في البشر يجعلهم يؤمنون بوجود شئ ما بعد الموت .لذلك نجد ان البعض ذهب الي بناء الاهرامات والبعض الاخر لديهم طقوس مختلفة .والبعض يعتقد انه يمكن ان يؤخذ امواله معه .والعديد العديد فيوجد ايمان عام فيما يختص بالحياة ما بعد الموت .وهو عامل مشترك بين جميع الناس ونفسياً نملك جميعنا توقاً داخلياً فطرياً .يتم تسميته من قبل علماء علم النفس بالحس القائل “يوجد لدينا المزيد ” فهناك جوع وعطش لايجاد المعني والاهمية لا يُشبع بالفعل .بمعني اذا انجبت اولاد وحصلت علي وظيفة وكنت مرفه ما المعني والغاية ما الشبع ؟لا يوجد يقول كاتب سفر الجامعة ” وايضاً جعل الابدية في قلبهم ” لذا لا شئ في الحياة سيجيب بشكل كامل عن ذلك السؤال القائل : قد وصلت للغاية والمقصد .لذا لديك الطبيعة وعلم الانسان وعلم النفس والاخلاق .

البرهان الثالث الاخلاقي

والاخلاق تتطلب عداله هل هذا صحيح؟فكل شئ اخلاقياً يختص بالخير والشر معاقبة الشر ومجازاة الخير .وبما ان الحياة غير عادلة وامور شريرة كثيرة تظهر في هذه الحياة علي الاقل ,نجاح الاشرار بينما اشخاص يفعلون الصلاح يختبرون ظلماً فظيعاً .تقول الحجة لتحقيق العدالة او مساواة الموازين ينبغي ان توجد حياة ثانية للتعامل مع بعض الامور .وفي الواقع شرح لنا يسوع ان لهؤلاء المظلومين نصيب في الحياة الاخري.مثل قصة لعازر المسكين ونصيبة في العالم ونصيبة في الحياة الاخري. هذه الحجة الاخلاقية .

أضف تعليقاً

هل هناك مشكلة في عدم كتابة اسم كُتاب الاناجيل

Capture

هل هناك مشكلة في عدم كتابة اسم كُتاب الاناجيل

في العهد الجديد هناك اربع اناجيل قانونية كتبها اشخاصاً مختلفون من خلفيات مختلفة عن حياة يسوع وموته وقيامته من رؤي مختلفة ولاهداف خاصة .ونحن نطلق علي هذه الكتب متي ومرقس ولوقا ويوحنا .

لم يكتب اياً منهما اسمائهم بداخل الاناجيل .لكن نحن ندعوهم باناجيل متي ولوقا ومرقس ويوحنا لان المسيحين الاوائل قالو ان هذه الاناجيل كُتبة بواسطتهم وهذا اصبح جزءاً من التقليد المسيحي المسلم لنا حتي اليوم .فلدينا اسباب داخلية وخارجية تؤكد لنا كتبة الاناجيل ولدينا اسباب ان ما جاء بالاناجيل هو جدير بالثقة عن يسوع التاريخي .فعدم كتابتهم لاسمائهم اضفي نوعاً كبيراً من الموثوقية . سنتناول الامر في النقاط الاتية .

  • عدم التركيز علي هويتهم بشكل كبير يشير الي موثوقية النص المكتوب .

فاذا كان الكاتب يريد ان يؤخذ مكانة ويجذب اعين المجتمع اليه كعادة الكُتاب من البديهي ان يتفاخر ويضع اسمة بالبنط العريض انا فلان كاتب هذا الكتاب .او كان الكاتب يريد ان يخلد اسمة وعمله لتتوارثه الاجيال جيل عبر جيل ويدخل التاريخ من اوسع ابوابه .كان عليه ان يكتب اسمة “انا فلان كتبة هذا “

 ومع انتشار كتابات ما يسمي السوديبجرافا pseudopigrapha أي ان المؤلف يؤلف كتاب ويتم نسبة لشخص ذو مكانة مرموقة وتنسب الكلمات لهذا الشخص فلان ذو المكانة المرموقة هو كاتب هذا الكتاب .وهذا كان موجوداً مثل نسب الاناجيل باسماء مثل انجيل مريم المجدلية او انجيل توما او انجيل بطرس وهذه هي كتابات السوديبجرافا .كتابات منحوله ومزيفة ولا تحتوي علي حقائق بل مجموعة من الخرافات التي كونها بعض المؤلفين ونسبوها لشخصيات لها مكانتها .

فلماذا لم يكتب التلاميذ اسمائهم وهم لهم مكانة كبيره الغرض ليس الاسماء فالامر ليس تلفيق مثل الكتابات الابويكريفيا الغرض هو يسوع نفسه من اربع جوانب .

فهكذا اذا كان التلاميذ ارادوا ان يتفاخروا بما كتبوه سيكتبوا اسمائهم .لكنهم كانو علي علم عن ماذا يكتبون انها ليست فقط سيرة ذاتية ليسوع .بل تمتد لعمل الروح القدس ومن الروح القدس الي اعماق ومفترق النفس .

 حاول البعض في تلك الفتره استخدام اسماء ذات صلة وثيقة بيسوع لتلفيق القصص لفرش ارضية قبول لدي المستمعين .لكنهم فشلوا في هذا فهذه الاناجيل كانت متؤخره عن اناجيل منتصف القرن الاول .فان كانوا كُتاب الاناجيل افتعلوا الاحداث وكذبوا لماذا لم يكتبوا اسمائهم  كما فعلوا البعض.في الواقع انهم لم يكتبوا اسمائهم نتيجة ثمرة الروح القدس التواضع .فلم نجد فعل الايجوا ..من وجهة نظر المؤرخ هذا لامر جيداً جداً ويضفي مزيد من الموثوقية علي كتابات العهد الجديد .لقربها من يسوع التاريخي وعدم التشابه في النسب المزيف للكتاب المزيفين .

 

أضف تعليقاً

تقيمي لعلم النقد النصي الجزء الاول

gosple

تقيمي لعلم النقد النصي

1-القاعده المنطقية تقول ان عدم وجود الشئ لا ينتفي من احتمال حدوثة سواء بالسلب ( كونه لم يتم) او بالايجاب (كونه تم).

فمثلاً كان التشكيك في شخصية ليسانيوس الوارده في لوقا 3 : 1 لعدم وجود شاهد تاريخي وخصوصاً مع ذكر يوسيفوس لشخصية ليسانيوس قبل الميلاد .فكان الاعتقاد بكون ليسانيوس شخصية وهمية بحسب المصادر المتاحة .حتي تم اكتشاف نقش ابيلية من خلال دكتور ريتشارد بوكوك قبل اكتشاف النقش ليسانيوس يعتبر شخصية وهمية وهناك خطأ كتابي والعجيب ان النقش كشف عن وجود ليسانيوس بالتوازي مع ما كتبة لوقا وان هناك ليسانيوس اخر وهو الذي تكلم يوسيفوس !

الغرض من المثل

الباحث النقدي يعتمد علي المصادر  :المصدر موجود اذا ليسانيوس موجود المصدر غير موجود اذا ليسانيوس شخصية خرافية وهمية وهذه مغالطة بحد ذاتها . فالقاعده تقول ان عدم وجود مصدر لا يعني انتفاء حدوث الحدث عدم وجود مصدر عن ابراهيم لا يعني ان ابراهيم لم يكن موجوداً

والمصدر مرتبط بالزمن مثلاً اذا كان

ليسانيوس عاش في سنة 100 بفرض وكان هناك مصدر كتب عنه .وهذا المصدر اختفي سنة 200 .خلال 800 سنة لا يوجد مصدر حول ليسانيوس فجاء شخص في هذه السنوات قال ان ليسانيوس غير موجود ثم ظهر مصدر سنة 1001 .هل هذا معيار اكاديمي

عدم وجود النص في المصادر القديمة لا يعني عدم وجوده ولا يعني وجوده .هذه القاعده الحيادية التي يجب ان يتبعها الكاتب والدارس. بنفس القاعده لمثل ليسانيوس

الاعتماد علي المصادر القديمة لا يعني عدم وجود النص في المصادر القديمة فما ادراك ان هذه اقدم المصادر ولا يوجد اقدم منها مختفي ؟!

أضف تعليقاً

العالم بدون دين دوكنز وجون لينكس

فهرس

العالم بدون دين  دوكنز وجون لينكس

دوكنز : سوف اتخيل مع جون لينكس العالم بدون دين سيكون بدون انتحاريين ولا يوجد احداث مثل احداث 11 سبتمبر ولا حروب صليبية ولا حروب بارده ولا تقسيم الهند ولا حروب بين فلسطين واسرائيل ولا اضطهاد لليهود ولا متاعب ايرلندا الشمالية ولا جرائم تختص بالشرف ولا دعاه يجتنون الاموال من السذج ولا نسف التماثيل بواسطة حركة طالبان ولا قطع رؤوس الكفار .ولا جلد النساء (1)

جون لينكس:انت طلبت ان نتخيل مع جون لينكس عالم بدون دين حسناً اود انا ايضاً ان تتخيلو مع جون لينكس عالم خالي من الالحاد :مع عدم وجود ستالين مع عدم وجود Mao ولا بول بوت واليوم الثلاث دول الرئيسة ملحدين .فلنتخيل عالم بلا جولاج “اي معسكرات كان يتم فيها قتل الكثير من الناس “عالم بدون ثوره ثقافية بدون قتل اعتقد انه بالفعل عالم يستحق ان يعاش في الخيال جداً (2)

المراجع

1. Richard Dawkins, The God Delusion, p. 1.
2. The God Delusion Debate: John Lennox vs. Richard Dawkins.  The transcript is here.

 

أضف تعليقاً

الباحثين الجدد المزيفين بين المسيح والعقل

Capture

الباحثين الجدد المزيفين بين المسيح والعقل

نعيش مآساه بكل معني المقاييس .بين الباحثين المزيفين سنصنفها كالآتي شرح المشكلة وتعليق مختصر :-

1-شخصاً ليس لديه علاقات اجتماعية سليمة فاذا به يجد ملاذة بالكتابة عن الابحاث المسيحية فوجد استحسان كبير عندما وجد الاخرين يصطفون لمدحة .فالذات المحطمة تحت سجن عدم الاصدقاء او الحياة الاجتماعية السليمة وجدت اخيراً المكان المناسب .واذا به يكتب ثم يكتب .وضاع بين الكتابات والذات واصبح المسيح والابحاث لديه مجرد كلمات يكتبها وعاده يومية اين يا هذا حياة الشركة اصبحت كالقفر السكين كالصحراء الجرداء اين انت اهرب لحياتك..

2-شخص اخر ظن في بدايته ان اختيار افضل الالفاظ والاهتمام بالكتابات التي تقع علي مسامع المستمع لتبهره هي الوسيلة لجذب الانتباه .فاذا به يوظف كتابات فلسفية منمقة ووضع بهرات بداخلها بمعني وضع مصطلحات باللغة الانجليزية .حتي تحول الرب له مجرد حبر علي الورق .لا يهتم كثيراً بما وراء النص بل يشير بابهامه بما لا يعجبه في النص .وجذب هذا العديد من الاشخاص الذين يغرمون بالفكر الجديد المغلف بالفلسفة المسيحية .ونسي هؤلاء قول بولس انظروا أن لا يكون أحد يسبيكم بالفلسفة وبغرور باطل، حسب تقليد الناس، حسب أركان العالم، وليس حسب المسيح. فاقد الشئ لا يعطية فاقد يسوع لا يعطية ما فائده ما تكتب ..! الذات ستنتهي مع انتهاء زمنك .وستندم علي لحظاتك وعدم انشغالك بالعريس وانشغالك بمكان العرس .

3-وشخصاً اخر وضع نفسه مدافعاً عن الكنيسة فاصاب الكنيسة بالكره والغثيان مما يكتب .وقد ترك خدمته القديمة لأن ديماس قد تركني إذ أحب العالم الحاضر وذهب إلى تسالونيكي، وكريسكيس إلى غلاطية، وتيطس إلى دلماطية. هل بحثاً عن الشهره او الشو لا ندري .الكنيسة لا تحتاجك انت لتدافع عنها والدفاع عنها يكون في تحبيب الناس في الكنيسة والليتورجيا وليس العكس .

4-شخص ظن انه وصل الي الحقيقة وهي انه البطل الذي سيفرز اللاهوت الغربي عن الشرقي .واصبح همه الوحيد هجوم علي الاشخاص باسلوب سيئ ظناً انه بذلك يعطي الحقيقة للاخرين .مسكين ما ادراك ايها المسكين ان كلاهما صحيح ام كلاهما خطأ .! تركوني أنا ينبوع المياه الحية، لينقروا لأنفسهم أبآرا، أبآرا مشققة لا تضبط ماء.

5-شخص اخر يكتب عن المسيح احسن الكلمات وما ان تري كلماته تشعر انه قديس رائع ينبغي ان يكون واعظاً علي منبر وعندما تحاوره وتتلامس معه تجده قفراً مسكيناً يعيش حياة الدروشة واصبحت هذه الحياة رتمية يومية يستطيع ان يتكلم عن الرب ساعات وساعات لكن لا يستطيع ان يقف امامه بمقدار هذا ليتحدث معه . فكل ما قالوا لكم أن تحفظوه فاحفظوه وافعلوه، ولكن حسب أعمالهم لا تعملوا، لأنهم يقولون ولا يفعلون.

6-شخص اخر حينما يتكلم يقول اسماء علماء ومراجع ليظهر للجميع كم هو مطلع وقارئ جيد .وانهم لا يفهمون شئ بل هو الواعي هو الذي وصل لمن لا يستطيع ان يصل اليه احد .فهذا الشخص كالبلون المنفوخ فارغ من الداخل .

 

أضف تعليقاً

ما معني ما جاء في اعمال الرسل 2 : 22 يسوع الناصري رجل قد تبرهن لكم من قبل الله بقوات وعجائب.

إيمان-المرأة-الكنعانية

ما معني ما جاء في اعمال الرسل 2 : 22 يسوع الناصري رجل قد تبرهن لكم من قبل الله بقوات وعجائب.

الرد بأختصار

المسيح هو الله المتجسد لا يوجد انفصال بين لاهوته وناسوته لحظة واحده ولا طرفة عين ولا امتزاج ولا تغيير فهو بالفعل ” رجل ” اشاره الي كونه شخصية حقيقية .وليس شخص هولامي او جسد وهمي كما قالوا اصحاب فكر الدوسيتية .لكنه رجل وذكر اسم يسوع الناصري كرجل ليس الهدف منه الاسم بل يمتد الاسم الي ذكر هوية يسوع بانه هو المسيا ..وهذا ما سنوضحه .

فيمكننا وضع عنوان ” الكرازة ”  بدايةً من العدد 22 : 41 فعظة الرسول بطرس وايضاً الكثير من العظات التي سجلت في سفر اعمال الرسل تحتوي علي عناصر هامة جداً من الناحية الكرازية وقواسم مشتركة :-فيمكن تقسيم ما جاء في الايات علي النحو الاتي :-

التاكيد علي يسوع كشخص تاريخي  صنع المعجزات اعمال الرسل  2 :  22

يسوع صلب وقام  اعمال الرسل  2 : 23  -24

التنبأ السابق بيسوع  اعمال الرسل  2: 25 – 35

يسوع رباً ومسيا اعمال الرسل  2 : 36

غفران الخطايا لكل من يؤمن وعطية الروح القدس اعمال الرسل  2 : 37  – 38  (1)

فالنقط الرئيسية في عظة بطرس اثبات ان يسوع هو المسيا وهو الله كما جاء في اعمال الرسل 2 : 36 .وذلك من خلال اعمال يسوع الخارقة في اعمال الرسل 2 : 22 وقيامته في اعمال الرسل 2 : 23 – 32 وارسال الروح القدس اعمال الرسل  2 : 33 – 35 . (2)

ويمكننا تفصيل الموضوع اكثر

اولاً يسوع قد جاء الاسم من يشوع  الذي يعني يهوه يخلص وفي انجيل متي 1 : 21 فستلد ابنا وتدعو اسمه يسوع لانه يخلّص شعبه من خطاياهم.

يستخدم اسم يسوع الناصري للاشاره الي الناسوت والهوية مثلما جاء في يوحنا 18  : 5 , يوحنا 18 : 7 , يوحنا 19 : 19 , اعمال الرسل 6 : 14 واعمال الرسل 26 : 9 . وعند الطلب باهتمام في ظهوره لبولس  كما جاء في  اعمال الرسل 22 : 8 .

وقد تم عمل المعجزات باسم يسوع الناصري في اعمال الرسل 3 : 6 ‎فقال بطرس ليس لي فضة ولا ذهب ولكن الذي لي فاياه اعطيك. باسم يسوع المسيح الناصري قم وامش‎  واعمال الرسل 4 : 10 فليكن معلوما عند جميعكم وجميع شعب اسرائيل انه باسم يسوع المسيح الناصري الذي صلبتموه انتم الذي اقامه الله من الاموات. بذاك وقف هذا امامكم صحيحا‎.

فمن الواضح من خلال تحديد هوية الشخص في اعمال الشفاء .

2-المسيا ὁ χριστός الممسوح كما جاء في يوحنا 1 : 41 41 هذا وجد اولا اخاه سمعان فقال له قد وجدنا مسيا. الذي تفسيره المسيح.  وهو اسم اطلق من قبل اليهود عن المخلص العظيم الذي تبأ عنه الانبياء . وكان يتم مسح الكهنة والملوك قديماً .ويعتبر نزول الروح القدس في المعمودية هي رمزاً الدهن والمسحة كما جاء في لوقا 4 : 18 واشعياء 61: 1 واعمال الرسل 10 : 88 .

3-ان ذكر اسم يسوع الناصري ليس الهدف منه مجرد ذكر الاسم لكن ينطوي علي بيان هوية يسوع الرجل الذي هو نفسه المسيا . اي يسوع المسيح . مثل اقتران لقب قيصر باسم الامبراطور هكذا اثبات ان يسوع هو المسيح هذا هو الغرض الرئيسي .وقد تم اقتران اسم يسوع بالمسيا في عده مواضع مثل اعمال الرسل  2 : 38 ‎فقال لهم بطرس توبوا وليعتمد كل واحد منكم على اسم يسوع المسيح لغفران الخطايا فتقبلوا عطية الروح القدس‎. واعمال الرسل 4 : 10 فليكن معلوما عند جميعكم وجميع شعب اسرائيل انه باسم يسوع المسيح الناصري الذي صلبتموه انتم الذي اقامه الله من الاموات. بذاك وقف هذا امامكم صحيحا‎.واعمال الرسل 3 : 20 ويرسل يسوع المسيح المبشر به لكم قبل‎.واعمال الرسل 17 : 3 موضحا ومبينا انه كان ينبغي ان المسيح يتألم ويقوم من الاموات‎. ‎وان هذا هو المسيح يسوع الذي انا انادي لكم به‏‎.واعمال الرسل 18 : 5 ‎ولما انحدر سيلا وتيموثاوس من مكدونية كان بولس منحصرا بالروح وهو يشهد لليهود بالمسيح يسوع‎. واعمال الرسل 24 : 24 24 ثم بعد ايام جاء فيلكس مع دروسلا امرأته وهي يهودية فاستحضر بولس وسمع منه عن الايمان بالمسيح‎. (3)

 في المسيح يسوع

ميمرا يهوه

 المراجع

Richards, L. O. (1991; Published in electronic form by Logos Research Systems, 1996). The Bible readers companion (electronic ed.) (709). Wheaton: Victor Books.

King James Version study Bible . 1997, c1988 (electronic ed.) (Ac 2:22). Nashville: Thomas Nelson.

Page, T. E. (1886). The Acts of the Apostles (89). London: Macmillan.

أضف تعليقاً

تاريخية يوسف الرامي

st-joseph-of-arimathea

تاريخية يوسف الرامي

فأخذ يوسف الجسد ولفه بكتان نقي، ووضعه في قبره الجديد الذي كان قد نحته في الصخرة، ثم دحرج حجرا كبيرا على باب القبر ومضى.  (انجيل متي  27 : 59 – 60 ).

يوسف الرامي هو احد الشخصيات الرئيسية في قصة الالآم المسيح . فهو الشخص الذي تكفل بوضع يسوع في قبره الخاص .و كان يوسف الرامي احد اعضاء السنهدرين . (انجيل مرقس 15 : 43 ).اي انه كان واحداً من مجموعة عباره عن واحد وسبعين شخص معروفين جيداً بين السكان.لكن دعونا نطرح باختصار مسألة تاريخية شخصية يوسف الرامي .

اولاً تم ذكر شخصية يوسف الرامي في الاناجيل الاربعة .والتي تشمل الاناجيل الازائية SynOptics ( متي ومرقس ولوقا) وايضاً انجيل يوحنا .فلدينا مصادر مستقلة وهي علامة مهمة لدي اي مؤرخ فعلي الاقل لدينا شهادتين .

ثانياً لا يمكن ان كُتاب الاناجيل اخترعوا هذه الشخصية وهو عضو في السنهدرين؟لان الجميع تقريبا يعلمون من هم اعضاء السنهدرين وبالتالي لا يمكن ان يكون شخصية خيالية في ظل التبشير المسيحي لم نسمع اي اعتراض عن هذه الشخصية. يقول البروفيسور Stein :

“الحقيقة ان يوسف الرامي لم يشغل منصباً او سلطة في الكنيسة الاولي وهذا الامر في صالح تاريخية التقليد “

Stein, R. 1979. Was the Tomb Really Empty? Available.

ثالثاً التفاصيل الصغيره المذكوره عنه بداخل الاناجيل تدعم تاريخية .فدعي يوسف بانه رجل غني في متي 27 : 57 .والاكتشافات الاثرية اكدت انه في تلك الفتره الاغنياء هم من كانو يمتلكون مثل هذه الانواع من القبور التي تم وصفها في السجل الكتابي الداخلي.ويوحنا يخبرنا ان قبر يسوع كان يقع في حديثة في انجيل يوحنا 19 : 41 وعلم الاثار اكد ان هذا من سمات مقابر الاغنياء .وهذه التفاصيل الصغيره تعطينا موثوقية للمعلومات الوارده في السياق الداخلي من خلال تتبع المؤرخين للبيئة في زمن يسوع .

هذه الاسباب الثلاثة تعطيني ثقة في تاريخية يوسف الرامي .,فلا يوجد سبب معقول للشك في دور يوسف الرامي الوارد في السرد الانجيلي .فكل الدلائل التي لدينا في صالحه .شهادات متعدده وحجج  سليمة وتفاصيل عرضية تؤكد دقة المعلومات الوارده

المرجع

Historicity of Joseph of Arimathea.James Bishop

تابع

احصل على كل تدوينة جديدة تم توصيلها إلى علبة الوارد لديك.