أضف تعليقاً

هل كان يوحنا نائم في حضن المسيح؟وكان متكئا في حضن يسوع واحد من تلاميذه

Capture

يوحنا 13:23 وكان متكئا في حضن يسوع واحد من تلاميذه كان يسوع يحبه.

ما معني هذه الاية هل كان يوحنا نائم في حضن المسيح؟

فليسامحني الهي وربي يسوع المسيح لتناول هذه الشبهة التي تعبر عن اناء ملوث رث بتراث ممتلئ بالتشوهات خالي من الروحانيات.فليسامحني ربي يسوع للنزول الي المستنقع لجلب الملوثين في اعماق الكتب التي تنجس الانسان لرفعهم الي الكلمة الالهية.

في البداية كان الاجتماع علي مائده وسط التلاميذ .ولم يكن هناك انفراداً .ومن كتب هذه الاية هو كاتب الانجيل نفسه.التلميذ الذي كان يسوع يحبه.يوحنا .لكن ما معني هذه الاية. سنتناول الاية بشكل علمي اكاديمي بعيداً عن افكار المعترض التي تدل علي ما استقاه من منبع مظلم عميق النجاسة.

يذكر المرجع

Hendriksen, W., & Kistemaker, S. J. (1953-2001). Vol. 1-2: New Testament commentary : Exposition of the Gospel According to John. Accompanying biblical text is author’s translation. New Testament Commentary (2:245). Grand Rapids: Baker Book House.

ان الاتكاء كان علي ما يشبه وسائد حول طاوله منخفضة وأرائك مرتبه علي شكل حرف U والضيوف كانوا علي الجانبين كل رجل مواجه للطاوله .ويكون متكأه علي يديه اليسري .وذلك لان اليد اليمني تستخدم لتناول الطعام ويكون الشخص الجالس في اليمين ظهره الي من يجلس بجواره ورأسه امام او اعلي صدر ثوب من يجاوره .

ويضع لنا كتاب

Bryant, B. H., & Krause, M. S. (1998). John. The College Press NIV commentary (Jn 13:22). Joplin, Mo.: College Press Pub. Co.

صوره توضيحية لما تم ذكره فيسوع “المستضيف” كان يجلس في المركز وبجوراه من الناحية اليمني يوحنا المتكأ علي الكوع الايسر ورأسه تواجه حضن يسوع الذي سنشرح معناه. ويرجح الكتاب ان يهوذا من الناحية الاخري .ويظهر الشكل الطاوله والتلاميذ والارائك علي شكل حرف U .

Capture

وقد اكد كتاب

MacDonald, W., & Farstad, A. (1997, c1995). Believer’s Bible Commentary : Old and New Testaments (Jn 13:23). Nashville: Thomas Nelson.

انه في تلك الايام كان الناس لا يجلسون علي مائده لتناول الطعام .لكن كانو يتكأون علي ارائك منخفضة.وكان التلميذ الذي يحبه يسوع وهو نفسه كاتب الانجيل.لم يتردد في سرد ان له مكانه في قلب المخلص .فالرب يسوع يحب جميع التلميذ لكن يوحنا كان يتمتع بشعور خاص بالقرب من يسوع.

وفي نفس الصدد يذكر كتاب

Köstenberger, A. J. (2004). John. Baker exegetical commentary on the New Testament (414). Grand Rapids, Mich.: Baker Academic.

ويقول انه يمكن للكاتب تجاهل اسمه وعدم ذكر اسمة Jackson 1999: 31 ويشار اليه بالتلميذ وهذا ما يشار اليه كتابياً في السرد عندما كان يوحنا عند الصليب في يوحنا 19 : 26 -27 وفي القبر الفارغ يوحنا 20 :2 -9 وفي بحيرة طبرية يوحنا 21 : 1 ,23 -20 وفي هذين العددين تعريف للكاتب في يوحنا 21 : 24 -25 وهو التلميذ الاخر في يوحنا 18 :15 -16 ويوحنا 20 :2- 9 فهو يعرف باسم التلميذ الذي كان يسوع يحبه والتلميذ الاخر.     

وكان يتم وضع ارائك علي شكل حرف U حول الطاوله .وكانو يتكأون ورؤوسهم موجهة نحو الطاوله وارجلهم قد تكون بعيده عنهم والاتكاء كان علي اليد اليسري وكانت اليد اليمني لجلب الطعام ويجلس المضيف للضيوف في المنتصف .ويحيط به ضيف شرف من الشمال وضيف شرف من اليمين.فكان الاخير يجلس ورأسه بالقرب من صدر المضيف (Morris 1995: 555–56; cf. Jeremias 1966a: 48–49) وذلك لوجوده من الناحية اليمني واتكأه بايده اليسري .ومن الواضح ان هذا المكان كان مكان التلميذ الذي احبه يسوع .

ويشير مرجع اخري

انه كان الاتكاء علي اليد اليسري علي وساده نحو المائده واليد اليمني تستخدم لتناول الطعام والقدمين للخلف وكان المضيف للضيوف يجلس في المنتصف وكان بجواره يمين وشمال ضيوف الشرف وكان الشخص الذي يجلس علي يمين متكأ قريباً من حضنه ولابد انه كان يتحاور معه .ومن يجلس علي يمينه يستطيع ان يرد عليه بسهوله.

بخصوص مكان النساء ونفس الصدد لطريقة الجلوس يشير كتاب

Keener, C. S., & InterVarsity Press. (1993). The IVP Bible background commentary : New Testament (Jn 13:23). Downers Grove, Ill.: InterVarsity Press.

كانت النساء لا تتناول العشاء في نفس الغرفة مع الرجال.وكان وضع الجلوس اذا اتكأ احدهم قليلاً للخلف يكون في حضن الاخر.ويوحنا يمكن ان يكون قد أتكأ للخلف ويكون في حضن يسوع لان الاتجاء يكون علي الكوع الايسر والذراع اليمني تستخدم للاكل وتناول الطعام.

وينتهي بنا كتاب

Biblical Studies Press. (2006; 2006). The NET Bible First Edition Notes (Jn 13:23). Biblical Studies Press.

بمعلومة رائعة جداً وهي ان كلمة حضن هي كلمة شرفية .كما ذكر يوحنا ايضاً ان المسيح في حضن الآب.وهذا المصطلح مستخدم ايضا في كتابات بلني الصغير .

الكلمة اليونانية “كان متكئاً” تعكس ممارسات تناول الطعام في القرن الاول حول طاوله في وضع نص مستقلي.

كان متكئاً في حضن يسوع وفقاً لكل من L&N 17.25 and BDAG 65 s.v كلمة ἀνάκειμαι تاتي ك ” idiom ” تشير الي مكان شرف علي المائده ويوجد تعبير مشابه في يوحنا 1 :18 وهو تعبير حضن الآب وكانت الطاوله علي شكل حرف U ويسوع يجلس بجوار تلمذين بوالتالي فان المعني هو موقف شرف والبعض اشار الي انه اتكأ بالقرب من حضن يسوع كما جاء في التراجم.ولكن الموقف كشكل كمغزي رمزي للحصول علي مكانه شرفية ويوجد استخدام في رسائل بلني بنفس الصدد Pliny (the Younger) 4.22.4, وايضاً استخدام الكلمة للاشاره لعلاقة المسيح بحضن الآب في يوحنا 1 :18

في النهاية كلمة في حضن ليس معناها نوم.بل تعبير يعبر عن موضع الجلوس علي يمين يسوع .وبالفعل كان وضع الجلوس مقابل لحضن من يجاور الشخص من ناحية اليسار لاستعمال اليد اليمني .وكان التلاميذ جالسين.ومن كتب هذه الاية يوحنا نفسه. فكيف سيكون فيها ما يشين يوحنا والمسيح له كل المجد ويتم كتابتها من خلاله.

في النهاية اطلب من الرب يسوع ان يسامحني للنزول لمستوي الفكري والعقلي لهؤلاء الذي تم تشويههم ويحتاجون الي الطهاره .بعد ان تسممت اذهانهم.

ليكون للبركه

أضف تعليقاً

لكن لنا إله واحد: الآب الذي منه جميع الأشياء، ونحن له. ورب واحد: يسوع المسيح،

File--Saint_Paul_Writing_His_Epistles-_by_Valentin_de_Boulogne

كورنثوس الاولى ٨ : ٦

٦‏لكِنْ لَنَا إِلهٌ وَاحِدٌ: الآبُ الَّذِي مِنْهُ جَمِيعُ الأَشْيَاءِ، وَنَحْنُ لَهُ. وَرَبٌّ وَاحِدٌ: يَسُوعُ الْمَسِيحُ،

الَّذِي بِهِ جَمِيعُ الأَشْيَاءِ، وَنَحْنُ بِهِ.

8:6 Believers know that there is one true God, the Father, of whom are all things, and we for Him. This means that God, our Father, is the Source or Creator of all things and that we were created for Him. In other words, He is the purpose or goal of our existence. We also know that there is one Lord, namely Jesus Christ, through whom are all things, and through whom we live. The expression through whom are all things describes the Lord Jesus as the Mediator or Agent of God, whereas the expression through whom we live indicates that it is through Him that we have been created and redeemed.

When Paul says that there is one God, the Father, and one Lord Jesus Christ, he does not mean that the Lord Jesus Christ is not God. Rather he simply indicates the respective roles which these two Persons of the Godhead fulfilled in creation and in redemption.

المؤمنين يؤمنون باله حقيقي واحد,الآب الذي منه جميع الاشياء ونحن له.هذا يعني ان الله هو ابونا.وهو مصدر الحياه لكل الاشياء ونحن خلقنا له .بكلمات اخري هو ال سبب او هدف من وجودنا.ونحن نعرفه من خلال رب واحد يسوع المسيح.الذي به جميع الاشياء.وهذه التعبيرات تشرح ان الرب يسوع المسيح الوسيط .في حين ان التعبير يدل ايضا الي انه من خلال يسوع المسيح خلقنا وتم استردادنا.

وعندما يشير بولس ان هناك اله واحد .ورب واحد هذا لا يعني ان المسيح هو ليس الله بل كان يشير الي التماييز في العمل من حيث الخلق والفداء.

المرجع

MacDonald, W., & Farstad, A. (1997, c1995). Believer’s Bible Commentary : Old and New Testaments (1 Co 8:6). Nashville: Thomas Nelson.

أضف تعليقاً

هل كانت مريم والدة الاله؟اللقب في سياق مولده..!

Theotokos-3rd-Sunday-after-Pentecost

هل كانت مريم والدة الاله؟اللقب في سياق مولده..!

قد اتيح لي ان ادخل في محادثة مع احد المسيحين عبر الفيس بوك بخصوص بعض المقاطع الكتابية التي تتكلم عن القديسة العذراء مريم.وفي مستهل كلامي اشرت الي ان العذراء مريم هي والدة الاله (Theotokos).وكان رد هذا الشخص عنيف قائلاً ” مريم ليست والدة الاله” الله لا يولد ولا يخلق هذه هرطقة.فمريم هي والدة يسوع من حيث انسانيته . ليس من حيث لاهوته.فالحقيقة انا افهم قلق هذا الرجل.لكني اتسأل هل هذا الرجل يعي ان هذا المصطلح ظهر بعد مناقشة مستفيضة وتحليل.

في خلال ال500 سنة الاولي للمسيحية .تعاملت الكنيسة مع وجود العديد من البدع الكريستولوجية بصياغات لتعبيرات واضحة لشخص المسيح وطبيعتة.ففي اوائل القرن الخامس.كانت احدي هذه البدع التي تسأل كيف كان للمسيح طبيعتين..! لاهوت وناسوت متميزين غير منفصلين.بأتباع تعاليم Theodore of Mopsuestia نسطور بطريرك القسطنطينية..علم ان طبيعة المسيح من حيث لاهوته كانت منفصله عن ناسوته.ففي هذا الفهم كان التعليم ان المسيح في ولادته المبكره ابتدي باتصال مع الله.وفي ولاده المسيح كان هناك لاهوت مصاحب وليس اتحاد.وظهر هذا فيما بعد ايضاً.فنسطور يفضل مصطلح Christotokos ام المسيح التي تم الرد علي مقولته بالتعبير المشار في التقليد والدة الاله .وذلك لان نسطور لم يكن يؤمن بالاتحاد الاقنومي بل باللاهوت المصاحب .وما جاء به نسطور تم انعقاد مجمع لاجله سنة 431 م .في هذا المجمع تم تاكيد الاتحاد بين اللاهوت والناسوت والتاكيد انه ليس اتصال.فالمسيح هو الله المتجسد له طبيعة واحده كما قال الكتاب يحل فيه ملئ اللاهوت جسدياً..فالمسيح هو الله المتجسد اللاهوت متحد بالناسوت بغير امتزاج او تغير او تبديل فانكار ان مريم كانت والدة الاله والاشاره الي انها ام المسيح من حيث ان اللاهوت هو مجرد مصاحب هو انكار التجسد وفعاليته في خلاصنا.لذلك ظهر هذا المصلح.

في رسالة يوحنا الانطاكي سنة 433 م .قد لخص القديس كيرلس هذا الجانب من طبيعة المسيح بشكل جيد للغاية.

اننا نعترف بان المسيح يسوع ربنا.الابن الوحيد.المولود من الله.هو أله كامل وانسان كامل.وله روح بشرية وجسد بشري.ومولود من الآب قبل كل الدهور وفقاً للاهوته.وفي ملئ الزمان ولد لنا ولخلاصنا من مريم العذراء.واحد مع الآب في الجوهر.وله نفس الطبيعة البشرية “بلا خطية”.وهناك طبيعة واحده من طبيعتين.ولذلك نعترف بان المسيح واحد.ابن واحد .ورب واحد.ونحن نعترف ان العذراء كلية القداسة هي والدة الله لان المسيح الكلمة المتجسد .

فلقب والدة الاله هو اعتراف يخص المسيح وطبيعته .وكان في سياق الرد علي هرطقة تختص بكرستولوجيا المسيح وطبيعته.

المرجع

Was Mary the Mother of God? Darrell

أضف تعليقاً

موثوقية العهد القديم الحثيين والاكتشافات الاثرية.

hittites

موثوقية العهد القديم الحثيين والاكتشافات الاثرية.

قال العديد من المشككين ان ما تم ذكره في العهد القديم عن وصف للحثيون ” Hittite ” (الذين عاشوا منذ حوالي 1600 سنة قبل الميلاد ) هو مجرد اسطوره .

اشار العهد القديم الي الحثيين في العديد من المقاطع مثال علي ذلك سفر التكوين 15 : 20 الذين كانو يسكنون ارض كنعان ففي سفر القضاة 3 : 5 عاشوا بني اسرائيل وسط شعوب كان من ضمنهم الحثيون. ويذكر في ملوك الثاني 7 : 6 ان الرب اسمع جيش الاموريين صوت مركبات الحثيين وصوت الخيل .وفي ملوك الاول 10 :29 يشتري الحثيون العربات والخيول من الملك سليمان .فالعهد القديم ينص بشكل واضح علي وجود الحثيين كشعب تاريخي موجود تاريخياً.

مع ذلك وجود ادلة تاريخية ترسخ الايمان بان هذا الشعب كان له وجود.في بداية القرن العشرين اكتشف هوغو ونكلر Hugo Winckler اكتشف مكتبة عريقة تحتوي علي 10.000 من الالواح الطينية الاكادية المكتوبة باللغة المسمارية. (1) هذه الالواح تسجل عن الامبراطورية الحثية.وبدالي تقدم حقيقة توافق ما جاء في نصوص العهد القديم .وفقاً لاستاذ الآشوريات في جامعة “أكسفورد”د ارشيبالد Archibald Sayce يخبرنا ان الحثيون كانو اكثر قوه بلا حدود من يهوذا. (2) ويذكر باتريك Patrick Zukeran الذي يعمل في معهد دراسات الكتاب المقدس.اخبرنا ما يلي.

ان حفريات وينكلر كشفت خمس معابد وقلعة محصنة والعديد من التماثيل الضخمة.في غرفة للتخزين هو وجد اكثر من عشرة آلاف لوح طيني.اثبت احدي الوثائق تسجيل معاهده بين رمسيس الثاني وملك الحيثيين.

واظهرت الواح اخري ان Boghaz-koy كانت عاصمة المملكة الحثية.وكان اسمها الاصلي Hattusha ويذكر ان الامة الحثية اكتشفت . (3) النص الموضوع علي نصب تذكاري في Bogazkoy يدلل علي نمط يقابل الهيروغليفية وعشر عليها في حلب وخماه وهم مدينتان في سورية.في الجزء الشمالي من سوريا تم العثور علي مذيد من الادلة الاثرية المدرجة علي الواح في مستوطنة اشورية من Kültepe هذه الالواح تذكر تبادل تجاري بين الاشوريين وارض الحثيين .مع هذا الكم الهائل من الادلة الاثرية .المؤرخ البريطاني فريد رايت Fred Wright يختتم.

“ان ما تناولة الكتاب المقدس عن هذا الشعب يتناسب تماماً مع ما يعرف عن الامة الحثية من الناحية الاثرية .كأمبراطورية انهم لم يغزوا ارض كنعان من نفسهم.علي الرغم ان القبائل المحلية الحثية لم تستقر هناك في وقت مبكر.ولا يوجد شئ من الحفريات اكتشف يشكك في الكتاب المقدس ومرة اخري اثبت دقة الكتاب من قبل الآثار. (4)

المراجع

1) Kurkjian, V. 2014. ‘The Hittite Armenia.’ Chapter 5.

2) Sayce, A. 1888. ‘The Hittites: the story of a forgotten empire.’

3) Zukeran, P. 2000. ‘Archaeology and the Old Testament.’

4) Wright, F. 1995. ‘Highlights of Archaeology in the Bible Lands,’

أضف تعليقاً

هل كانت نبوة اغابوس ملفقة؟ الرد علي تناقض ربط بولس بين الرومان واليهود..؟

300px-Gottlieb-Jews_Praying_in_the_Synagogue_on_Yom_Kippur

هل كانت نبوة اغابوس ملفقة؟

الشبهة بلسان المعترض.

زعم اغابوس ان اليهود سيقيدوا ويربطوا بولس بينما يُذكر التناقض في نفس الاصحاح ان اليهود سلموا بولس الي الرومان.وهذا يدل ان اغابوس نبي كذاب وان الكاتب “لوقا” لم ينتبه وارتكب تناقض في نفس الصفحة..!

الرد .

1-في جسم الاصحاح لا يوجد تناقض لدي القارئ الواعي المدرك الذي لا يعاني من التجريف العقلي فنبوه اغابوس تذكر ان اليهود سيقيدوه والتناقض هو ان يذكر لوقا ان اليهود لم يقيدوه..لكن لا يوجد اي اشاره او ذكر لعدم تقييد اليهود لبولس.فبذلك تنتفي الشبهة قبل ان نبدأ.

1-لا يوجد نقد للنبوة من داخل نص العهد الجديد.فلم يذكر لوقا او بولس .ولا أي شخص أخر نقد لنبوة اغابيوس او عدم دقتها.فتستند النبوه صحتها لمنطق البرهان من الصمت.

2-وصف القديس لوقا لما حدث يتضمن ربط اليهود لبولس بطريقة ما.ففي اعمال الرسل 21 لوقا يذكر ما حدث لبولس من وقت قصير لوصوله اورشاليم.فاليهود القوا عليه الايادي في العدد 27 .وامسكوه في العدد 30.وسعوا لقتله في العدد 31.وضرب حتي وصل الي الجنود الرومان في نهاية المطاف في العدد 32.ويذكر سفر الاعمال 26 :21 من أجل ذلك أمسكني اليهود في الهيكل وشرعوا في قتلي.فلم يذهب بولس بطواعيه مع الغوغاء اليهود.او عن طيب خاطر.(وهذا ما اشارة اليه الكلمات المصاحبة مثل استولي seized او يجر ويسحب dragged )فما فعلوه كان لكبح جماحه.او بتعبيراً اخر اقتادوه قسراً باستخدام ما هو متاح في ذلك الوقت لتقيده.ولوقا لا يحتاج الي تكرار التفاصيل.فقد سبق وذكر اغابيوس لنا ان بولس سيقيد والفعل اليوناني deo يربط يعني ايضاً الاعتقال والسجن.ويعني ايضاً التقييد بالحبال كما جاء في لوقا 19 :30 كما استعمل ايضاً في يوحنا 11 :44 .

يشرح توماس ادجر Thomas Edgar.

قائلاً انه لا يوجد اي سبب لافتراض ان اليهود لم يربطوا بولس ببعض القيود المادية.

Satisfied by the Promise of the Spirit, 81-82

3-دقة شهادة اغابوس التي سبقة شهادة بولس نفسه.في اعمال 28 :16 -17 واصفاً وصول بولس الي روما ويقول .

ولما اتينا إلى رومية سلم قائد المئة الاسرى إلى رئيس المعسكر واما بولس فاذن له أن يقيم وحده مع العسكري الذي كان يحرسه.

وبعد ثلاثة أيام استدعى بولس الذين كانوا وجوه اليهود فلما اجتمعوا قال لهم ايها الرجال الإخوة مع اني لم افعل شيئًا ضد الشعب أو عوائد الاباء اسلمت مقيدا من أورشليم إلى ايدي الرومانيين.

فنجد ان القديس بولس استعمل نفس الكلمة المذكوره “تسليم delivered ” وهذه نفس الكلمة المذكوره في اعمال الرسل 21 :11 “paradidomi” ويذكر توماس ادجر .ان بولس ذكر هذا الحدث بنفس طريقة اغابوس .وبولس كان لديه قدره لتوصيف الاحادث بشكل دقيق اكثر من اي شخص .

Satisfied by the Promise of the Spirit, 83

4-استخدم اغابوس صيغة توازي الصيغ النبوية في العهد القديم عندما تحدث وقال هذا ما يقوله الروح القدس في اعمال 11 : 21 والذي يوازاي هكذا قال الرب في العهد القديم المستخدمة علي سبيل المثال (اشعياء 7:7 , حزقيال 5:5 ,عاموس 1: 3 ,6 ,13 وزكريا 1 :3 -4 )ونفس الصيغة مستخدمة في العهد الجديد للسبع كنائس في سفر الرؤيا .وبالتالي كيف يخطئ والامر يتطلب حذر شديد ..واذا كذب علي الروح القدس لماذا لم يذكر لوقا او الاخرين كذبه ..!

5-لا يوجد احد في تاريخ الكنيسة قال ان النبوة خطأ.الي ان ظهر بعض المعترضين في العصر الحديث متجرفين عقلياً .

سنسرد خمس اقتباسات ابائية .

1 يوحنا ذهبي الفهم يقارن اغابوس بالنبي حزقيال في العهد القديم ويذكر دقة توقعاته.

   John Chrysostom, Homilies on Acts, Homily 65: He [Agabus] who formerly had declared about the famine [in Acts 11:28], the same says, This “man, who owns this girdle, thus shall they bind.” The same that the prophets used to do, representing events to the sight, when they spoke about the captivity—as did Ezekiel—the same did this (Agabus). “And,” what is the grievous part of the business, “deliver him into the hands of the Gentiles. And when we heard these things, both we, and they of that place, besought him not to go up to Jerusalem.” (v. 12)

2-يشير القديس كيرلس ان انبياء العهد القديم مثل اشعياء قد اخذوا من اليهود وتم اعطائهم للكنيسة.وانبياء العهد الجديد مثل اغابيوس متساويين بنظائرهم في العهد القديم.

Cyril, Catechetical Lectures, 13.29: Rightly did the Prophet Isaiah aforetime bewail you, saying, My well-beloved had a vineyard in a hill in a fruitful place; and (not to recite the whole) I waited, he says, that it should bring forth grapes; I thirsted that it should give wine; but it brought forth thorns; for thou seest the crown, wherewith I am adorned. What then shall I now decree? I will command the clouds that they rain no rain upon it . For the clouds which are the Prophets were removed from them, and are for the future in the Church; as Paul says, Let the Prophets speak two or three, and let the others judge; and again, God gave in the Church, some, Apostles, and some, Prophets. Agabus, who bound his own feet and hands, was a prophet.

3-ويذكر امبروسيوس في مستهل دفاعه انه بنفس الطريقة التي تحدث الآب من خلال انبياء العهد القديم.تحدث الروح القدس من خلال اغابوس:في الاشارة الي الاله الكامل والمساواه في الجوهر.

Ambrose, On the Holy Spirit, 2.13.145: For as Paul heard the voice saying to him, “I am Jesus, Whom you are persecuting,” so, too, the Spirit forbade Paul and Silas to go into Bithynia. And as the Father spoke through the prophets, so, too, Agabus says concerning the Spirit: “Thus says the Holy Spirit, Thus shall the Jews in Jerusalem bind the man, whose is this girdle.”

ويذكر يوحنا كاسيان ان علي الرهبان ارتداء الزنار كما كان بولس مربوطاً وهذا يعني ان ما ذكره اغابيوس كان دقيقاً .

   John Cassian, Twelve Books on the Institutes of the Coenobia, 1.1: Paul also, going up to Jerusalem and soon to be put in chains by the Jews, was met at Caesarea by the prophet Agabus, who took his girdle and bound his hands and feet to show by his bodily actions the injuries which he was to suffer, and said: “So shall the Jews in Jerusalem bind the man whose girdle this is, and deliver him into the hands of the Gentiles.” And surely the prophet would never have brought this forward, or have said “the man whose girdle this is,” unless Paul had always been accustomed to fasten it round his loins.

وتعليق اغسطينوس علي رد فعل المرافقين لبولس الذين حاولو اقناع بولس بعدم الذهاب لاورشاليم. لم يدع مجال للشك في دقة تنبؤ اغابوس.

Augustine, The Enchiridion, 101: How good seemed the intentions of the pious believers who were unwilling that Paul should go up to Jerusalem lest the evils which Agabus had foretold should there befall him! And yet it was God’s purpose that he should suffer these evils for preaching the faith of Christ, and thereby become a witness for Christ.

الخلاصة

لا يوجد سبب في تاريخ الكنيسة لادعاء خطأ في نبوة اغابوس.

لا يوجد جملة لم يقيده اليهود بل الرومان في الايات.فبالتالي كيف استنتج المعترض ان هذا تناقض.

ليكون للبركة

بعض المراجع

Paul Allen Was the prophecy of Agabus wrong?

Thomas Edgar .the Promise of the Spirit, 81-82

Thomas Edgar .the Promise of the Spirit, 83

John Chrysostom, Homilies on Acts, Homily 65

Cyril, Catechetical Lectures, 13.29

Ambrose, On the Holy Spirit, 2.13.145

John Cassian, Twelve Books on the Institutes of the Coenobia, 1.1

Augustine, The Enchiridion, 101

أضف تعليقاً

الكلمة صار جسداً هل كان يقصد يوحنا التحول؟

10423782_1022230544469703_2548959854683970239_n

الكلمة صار جسداً

هل تعني التحول..والتغير من اله الي انسان؟..

قبل الدخول في القضية…لدينا بعض الاسئلة عن التحول في مفهوم المعترضين….!

هل يوحنا كان يؤمن ان الله اصبح انسان .وتحول؟

هل كان اعتقاد يوحنا بعدم لاهوت المسيح وانسانيته فقط؟ كما فهم البعض ..؟واذا كان فكيف سنري السياق الداخلي لانجيل يوحنا الذي يعلن لاهوت المسيح بشكل واضح..!

هل الله يتغير ؟هل اذا وجد قائد عظيم اطار سيارته انفجر ..!ونزل القائد العظيم ليصلح اطار السياره التالف هل العسكر سيلقبونه بالميكانيكي وهل ستنتفي صفته كقائد عظيم…!

ما هو التحول في اللاهوت ..! هل التحول يشير الي تغير في ذات الله..! ومخالفه لما جاء باعلان الكتاب ان الله لا يتغير..!

هذه اسئله للمعترض..

لندخل في سياق الموضوع ..ماذا كان يقصد يوحنا بالكلمة صار جسداً

الكلمة صار جسدا تشكل هذه الاية ايجازاً للتجسد في العهد الجديد فالاية 1 من يوحنا تشير الي الله الكامل ولكن في العدد 14 يوضح انه انسان ايضا كامل ويرد يوحنا علي فكر الدوسيتية.

Biblical Studies Press. (2006; 2006). The NET Bible First Edition Notes (Jn 1:14). Biblical Studies Press.

 

الكلمة صار جسداً هذا العدد مرتبط بيوحنا 1 الله تجسد وهو ليس ظهورلكن اصبح واحداً مننا

5 فليكن فيكم هذا الفكر الذي في المسيح يسوع ايضا

6 الذي اذ كان في صورة الله لم يحسب خلسة ان يكون معادلا للّه

7 لكنه اخلى نفسه آخذا صورة عبد صائرا في شبه الناس.

8 واذ وجد في الهيئة كانسان وضع نفسه واطاع حتى الموت موت الصليب.

9 لذلك رفعه الله ايضا واعطاه اسما فوق كل اسم

 

ويذكر المرجع

Walvoord, J. F., Zuck, R. B., & Dallas Theological Seminary. (1983-c1985). The Bible knowledge commentary : An exposition of the scriptures (2:273). Wheaton, IL: Victor Books.

 

ان الكلمة لا تشير الي التغير لكن تشير الي انه اتخذ لنفسه ايجنيتو

1:14. The Word (Logos; cf. v. 1) became flesh. Christ, the eternal Logos, who is God, came to earth as man. Yet in doing so, He did not merely “appear” like a man; He became one (cf. Phil. 2:5-9). Humanity, in other words, was added to Christ’s deity. And yet Christ, in becoming “flesh,” did not change; so perhaps the word “became” (egeneto) should be understood as “took to Himself” or “arrived on the scene as.”

ويشير كتاب

Believer’s Study Bible. 1997, c1995. C1991 Criswell Center for Biblical Studies. (electronic ed.) (Jn 1:14). Nashville: Thomas Nelson.

الله لم يصبح انساناً بل اصبح الله الانسان وحل بيننا و نصب خيمته .

ويقول كتاب

Adeyemo, T. (2006). Africa Bible commentary (1279). Nairobi, Kenya; Grand Rapids, MI.: WordAlive Publishers; Zondervan.

 

كلمة صار جسداً وجعل مسكنه بيننا.هو الذي من الابدية اخذ كل شئ للانسان .صار جسداً اصبح هو نفس ما جاء في العدد الثالث وهذا يشير الي انه علي الرغم من كونه الله بحسب العدد 1 ليس له بداية دخل في نطاق الزمن

لكن لماذا كتب يوحنا هذه الاية..؟.

يجيبنا كتاب

Barton, B. B. (1993). John. Life application Bible commentary (10). Wheaton, Ill.: Tyndale House.

فما جاء بكلام يوحنا كان لمواجهة الدوسيتية والتي انكرة الجسد الانساني ليسوع وان الجسد هو مجرد ظهور بشري ولم يكن انسان .وهذا ما اكده يوحنا بان من لا يعترف ان يسوع المسيح قد جاء في الجسد ليس من الله بحسب يوحنا الاولي .

صار جسدا في ملئ الزمان وهذه العبارة موجهة ضد الدوسيتيه..

وهذا ما جاء في

Jamieson, R., Fausset, A. R., Fausset, A. R., Brown, D., & Brown, D. (1997). A commentary, critical and explanatory, on the Old and New Testaments. On spine: Critical and explanatory commentary. (Jn 1:14). Oak Harbor

فالكلمة صار جسداً الفعل سكن يعني مسكن والعيش في خيمة ويشهد الكاتب انه رأينا مجده مجداً فكيف تحول الي انسان وليه مجد؟

هذا البحث بعيداً عن تحليل الكلمة صار لغوياً ..كما وضحها الاحباء سابقاً بل يدرس خلفيات النص وهو رد يوحنا علي فكر الدوسيتية فبعدما اعلن يوحنا ان الله ازلي في الاصحاح الاول عدد 1 اعلن في العدد 14 الرد علي فكر الدوسيتية وان الله اتخذ جسداً حقيقياً وليس هلامياً ومفهوم اتخذ هذا لا يعني ان المسيح هو الانسان المتجسد بل هو الله المتجسد حتي لا يختلط الامر..

وما جاء عن اثناسيوس

صار جسدًا (يو14:1) هذا لا يشير لتحوله إلى جسد بل أنه لبس جسدًا (اتخذ له جسدًا) مع احتفاظه بلاهوته بلا تحول ولا تغيير.

وهذا تعليق لذهبي الفم عن النص ايضا

هكذا عندما تسمع قول الكتاب “الْكَلِمَةُ صَارَ جَسَداً(يو 1: 14) لا يضطرب ذهنك ولا تشعر بصغر النفس, لأن الجوهر الالهي لا يتغير الي جسد, فمجرد التفكير في هذا يعتبر كفرا, لكنه ظل كما هو آخذا شكل العبد. لقد استخدم الانجيلي الفعل “صَارَ لكي يسد أفواه الهراطقة, لأن هناك من يقول ان كل أحداث التدبير الالهي كانت مجرد خيال, فلكي يفند مسبقا تجديفهم, استخدم الفعل “صَارَ الذي لا يعني ان جوهر الله قد تغير, بل يعني انه اتخذ جسدا حقيقيا, وبالمثل تماما المكتوب“اَلْمَسِيحُ افْتَدَانَا مِنْ لَعْنَةِ النَّامُوسِ، إِذْ صَارَ لَعْنَةً لأَجْلِنَا، لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: «مَلْعُونٌ كُلُّ مَنْ عُلِّقَ عَلَى خَشَبَةٍ»”(غل3: 13) فهو لا يعني ان الجوهر انفصل عن مجده وتغير الي لعنة, فمثل هذا التفكير لا يجرؤ عليه حتي الشياطين,. فهو تفكير غبي وكفر صريح, هكذا فالمعني الصحيح هو انه قبل اللعنة ولم يتركنا لنكون بعد ملعونين. هكذا بالمثل فعندما يقول الكتاب المقدس انه “صَارَ جَسَداً فهو لا يعني أنه غير جوهره الي جسد لكن اتخذه بينما ظل جوهره كما هو غير مقترب اليه.

 

 

ليكن للبركة

 

أضف تعليقاً

لماذا احببت الظلمة…!

احب الناس الظلمة

من من يطرق الباب “القلب” اشعر بأنات تنتابني “الروح القدس” من انت ؟ففتح فاه السيد بدون مقدمات اريدك ان تخرج من الظلمة لتري النور.احببت الظلمة وجلست علي كرسيك لا تتحرك مرتمي..ممتلئ باليأس وعدم الرجاء.ٍيحزنني حالك.لكني اريد الظلمة ..! لا اريد ان اخرج ..!لا اريدك انت ..اني مسمتمتع الان ..! لماذا تأتي وتزعجني “اسكات الروح”دعني كما انا لا اريدك لا اريدك اتفهم…! وظل السيد يقرع والشخص جالس في الظلمة …حتي افني حياته..انتهت القصة..(1)

1-الصوره معبره اكثر من الكلمات السيد يناديك اجثوا امامه الان..!

تابع

احصل على كل تدوينة جديدة تم توصيلها إلى علبة الوارد لديك.