أضف تعليق

المرأة مهلهلة الثياب ويسوع (حقيقية)

رايتها مهلهلة الثياب .تلبس ملابس بالية ممزقة كانت كقطعة من التراب غير نظيفة.لها قدم واحدة تحبو وتزحف علي الارض بيديها كالطفل الرضيع.اخذت اتاملها وانظر اليها من بعيد فكنت اراها ولا تراني .ظلت عيني عليها لم تفارقها صارت عيني كظلها .واخذت اتامل جروحها وكيف تكون نفسيتها .فحينما اقتربت من احد عربات الماكولات وجدت الرجل ينتهرها بل يبعدها بالقوة ثم جاء اخر بعصي لارهابها حتي تذهب !فكيف لهذة المراة رثة الثياب غير النظيفة ان توجد ههنا .اخذت اشفق عليها وتالمت من اجلها وقلت في قلبي يا الهي يسوع وحبيبي انظر كيف يعامل البشر اخوتهم. لكن حينئذ ادركت كيف تعاملني انت البشر يستحقر الاخر بينما انت لا تستحقر احد كنت رجِلاً ويداً لاخرين كنت عصي لاعمي .فاخذت اتامل معاملات الله لنا ومعاملتنا لله فخجلت من ذاتي واحسست بقلبي ينبض تجاه حب المسيح لي وذهبت في رحلة قصيرة حينما اتي المسيح وذهب للابرص والاعمي فالابرص كان مرفوضاً من الناس فكانو يطردونهم خارج المدينة لانهم يعتبرونهم نجس. بينما المحب الحنون يتعاطف ويحنو علي احباءة لم اعد اري الله بمنظور قديم .فقد تغيرت عن صغر زاوية الرؤيا برؤية جميع الزوايا من جميع الجوانب حينئذ عرفت ان الله يقبلنا اياً كان مظهرنا اياً كان شكلنا اياً كان طبعنا حبة غير مشروط يسمع لتهتهة الاطفال اكثر من فلسفة الكبار انه الهنا المبارك القدوس يسحر القلوب ويخلص النفوس حبه عجيب يذوب قلبي شوقاً لهذا القدير ويرنم ويفرح ويتهلل حينما يري عظمتة

اندرو عبد المسيح

andrew abdelmassih

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: