أضف تعليق

خائن انا ….

يريد القلب ان يصرخ خائن انا خائن انا ..قد نقضت عهودي.
كم من مرة عاهدتك ولم افي بالوعد ,كم من مرة وعدتك ولم افي بالعهد !اراني اصرخ بملئ الفم بكلمات حماسه عن حبك. حينئذ تذكرت هؤلاء ما فعلت معهم اعمال حسنه تليق باسمك القدوس .كم قالوا كلمات في حبك!كم مدحو شخصك .واظهروا ايمانهم باحسانك اليهم.ثم جاءة لحظة الخيانة حينما اسلموك هم بايديهم الي الصليب! يا لها من فاجعة!ما هذا التناقض البشري العجيب يا سيدي! فالخيانة تسري في العروق .ما هذا؟من يطيق كل تلك الخيانه ؟.وانت كانسان مختبر الألم والحزن والوجع ما شعورك نحوهم ! هل كنت تشعر بالكره نحو من اساءوا اليك ؟اراك علي الصليب تنزف دماً وتغفر لهم ! تغفر لهم كيف ! هؤلاء من فعلت معهم كل معروف و عمل حسن واسلموك تسامحهم كيف !هذا لا ندركه نحن كبشر و لا استطيع ان اعبر عنه ! و ما نفعله معك الان كل يوم .ويبقي السؤال هل بعد كل هذا المعروف والاحسان والحب والحنان نخونك ؟ماذا فعلت لنا لنفعل بك هذا !انقابل احساناتك في حياتنا بخيانه !
انظر الينا.. فاعيننا الي الاسفل تنظر يا سيدي لا تستطيع ان تنظر اليك كيف تنظر في عينك وفي عينيك عهودنا اليك….
مرارة تمرمر انفسنا من الداخل كيف نخون الحبيب .حزن يعتصر قلوبنا واجسادنا لا يعبر عنه كلمات ,.قيود تكبل نفوسنا ألا تفك انت القيود اري من بعيد
جرح الحبيب ينزف دماً لاجل الخيانة .. فتأن الاحشاء بدموع مكتومه وتصرخ باعلي الاصوات .
الحبيب يتالم لاجلي وموضوع خارجاً وانا داخلاً لا ابالي! هل جزاء الاحسان الجفاء !

لماذا احببتني يا سيدي ..ليس في ما يحب ترد لي قائلاً ان نفسي سوداء وجميلة !كيف هذا؟ فكلي قبح بينما انت قدوس طهوراً كيف لقدوس ان يحب من لا يوجد فيه شيئ يحب !ويري نفسي جميله .اصرخ بدموع تجيش في نفسي لا استحق البنوة لشخصك .اغفر لي واعني كما غفرت لمن خانك ومن طعنك من الخلف ظهرك .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: