أضف تعليق

الطب والعلاج في مجتمع يسوع

images

الطب والعلاج في مجتمع يسوع

علي الرغم من ايمان بعضهم بان المرض من الله والشفاء منه ايضاً.لكن لم تخلٌ مدينة من الاطباء .وتذكرهم الاناجيل في عدة مرات ,فالقديس مرقص الانجيلي يقول أن المرأة المنزوفة “عانت كثيراً من اطباء كثيرون ,وانفقت كل ما عندها ولم تستفد شيئاً “ لوقا 5 : 26 .كان الاطباء ياخذون اجرهم سلفاً . ومحدودية قدراتهم او معلوماتهم الطبية كانت قد تزيد من الم العليل, اما التلمود ,فيذكر وصفات طبية كثيرة ,يبدو بعضها مبنياً علي اساس الخبرة الجادة .

في مضمار الادوية ,كان يحتل الزيت مكانة الصدارة ,خصوصاً زيت الزيتون .انه ملين للعضلات ومهدئ ,ويسمح استعماله يوم السبت.ويمزج بالخمر اذا استخدم لتضميد الجروح ,لان كحول الخمر يوقف النزف ويطهر الجرح .والزيت يسرع التئامه . بتلك الطريقة عولج السامري الجريح علي طريق اريحا لوقا 10 : 34 واستعمل العسل ايضاً لعلاج الجروح ,كما وصف تناوله لمقامة الذبحة الصدرية والتهاب اللوزات.وضماد التين ممتاز لعلاج القروح فبه شفي اشعياء الملك حزقيا الملك ملوك 2  20 : 7 .اما الاضطرابات المعوية فلها اعشاب كثيرة . لتنظيم ضربات القلب يستعمل شراب مسحوق الشعير المغطس باللبن . وللتخلص من دود البطن يُنصح بكزبرة البيرة او زيت الخروع . ويُستعمل ضماد السمك المملح لشفاء من مرض النقرس ,واللفاح لاجل العواقر تكوين  30 :14  .

واعتقد القدامي .ومنهم سويتونيوس وبليُنس . ان للعاب ,ولا سيما لعاب الصباح ,خواص علاجية موصوفة في احوال الرمد ويصنف سيريتُس سيمونيكس العلاج بالطين .ففي حادثة شفاء الاعمي منذ مولده ,استعمل يسوع اللعاب والطين .وامر الاعمي ان يغتسل في بركة سلوام , اي المرسل .فكان اليهود يعلمون ان مياه تلك البركة تاتي من النفق الذي حفر في الصخر في عهد الملك حزقيا. وكانوا يعتقدون , علي ما يبدو ,ان لمياه تلك البركة قدرة معجزية . فقد ورد في نص اسلامي يعود الي العصور الوسطي ,ان من يقصد اورشاليم حاجاً .عليه ان يستحم في بركة سلوام لان ماءها ياتي من الفردوس “ وربما كان هذا هو السبب في عدم ايمان الفرسيين بالمعجزة التي اجراها يسوع ,وجعلوا يتهمونه بعدم احترام السبت ,لان الشريعة تحرم الاغتسال في ذالك اليوم المقدس ,اي ان الاعمي ايضاً خالف شريعة موسي .

استعمل الاطباء في ايام يسوع المحجم لسحب الدم وصنعوا المراهم للوقاية من ضربة الشمس ,وعرفو فوائد الينابيع الحارة والمياة الكبريتية وحسنات النوم .فمن اقوالهم المأثورةمن نام فقد تعافيفحين قال يسوع لتلاميذة عن لعازر الذي مات “ان صديقنا لعاذر راقد ولكني ذاهب لاوقظة ” ,اجابه تلاميذه الذين كانوا يعلمون ان لعازر مريض “يا رب اذا كان راقداً فسينجو ” يوحنا 11 : 11 :12 كانت الجراحة بدائية وتقتصر علي اغلاق الجروب العميقة او معالجة الكسور والبتر والقيصرية وخلع الاسنان .ان لم يهدئ الملح او الثوم آلامها.ولجأ بعض علماء الشريعة الي قراءة مقاطع الكتاب المقدس علي المريض او كتابة بعض آياته ووضعها في مكان الألم لنيل الشفاء .

عرف معاصرو يسوع ايضاً ممارسات طبية قريبة من السحر .فلعلاج بعض انواع الحمي , تجمع سبع اشواك من اوراق سبع اشجار نخيل وسبع قطع من سبعة قوائم ابواب وسبعة مسامير من سبعة جسور .ورماد من سبعة افران وسبع اوبار من سبعة كلاب هرمة تٌجمع كلها وتُربط السرة بحبل ابيض .ولعلاج المرأة المنزوفة ,كالتي تقول الاناجيل تعذبت من الاطباء.ياخذونها الي منعطف طريق وتمسك بقطعة زجاجية ,ثم يخيفونها كأن يصرخوا خلفها فجأة . او ان تبتلع حبة شعير وجدت في روث بغلة بيضاء او حمل رماد بيضة نعام في جراب صغير فوق الصدر …..

حين ينال المريض الشفاء عليه ان يُري نفسه للكهنة ,فيتلون عليه  صلاة الشكر ,ثم يقدم الذبائح.فاذا كان مصاباً بالبرص مثلاً يحمل الكاهن بيده من دم الذبيحة ويذهب الي حجرة البرص,وهي في باحة النساء عند سور الهيكل الغربي.ويكون المريض المعافي بانتظاره فيمد راسه الي خارج الغرفة من الباب فيمسح الكاهن بدم الذبيحة اذنيه وابهاميه ورجليه .عندئذ يُسمح للمتعافي بان يعود الي بيته.

من كتاب مجتمع يسوع تقاليده وعاداته. الاب سامي حلاق اليسوعي …

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: