أضف تعليق

لا أؤمن بهذا الإله

969563_203687666460258_1218588314_n

قابلت يومـًا فى روما البطريرك الراحلمكسيموس الرابع“..

فقال لى:{إن من لا يؤمن به الكـثير من الملحـدين, هو إله لا أؤمن به أنا أيضـًا}

الإهداء ….

إلى أصحابي غير المؤمنين 

    أجل ، لن أؤمن أبداً…   بإله يباغت الإنسان في خطيئة ضعف

   إله يشجب المادة…     إله يعييه الجواب عن المشاكل الخطيرة التي يواجهها إنسان مخلص مستقيم يقول له باكياً: ” لا أستطيع“…    إله يحب الألم

   إله يعترض على أفراح البشر…   إله يعقم عقل الإنسان

   إله منجم مشعوذ …   إله يفرض رعبه في القلوب…   إله يرفض أن نخاطبه بالـ ” كاف “…   إله عجوز قابل للخداع…   إله تحتكره كنيسة ، أو عنصر، أو ثقافة، أو فئة معينة…   إله لا يحتاج إلى الإنسان…   إله ” يانصيب” لا يمكن الحصول عليه إلا مصادفة

   إله حكم لا يلعب إلا وفي يده النظام

   إله متوحد

   إله لا يحسن الابتسام أمام حيل البشر وخداعهم

   إله ” يرسل” الناس إلى جهنم

   إله لا يحسن الرجاء

   إله يطلب دوماً العلامة القصوى في الامتحانات

   إله تستطيع الفلسفة تفسيره

   إله يعبده الذين يقدرون على إدانة إنسان

   إله لا يستطيع حب ما يزدريه الكثيرون

   إله لا يستطيع مسامحة ما يدينه الكثيرون

   إله لا يستطيع افتداء البؤساء

   إله لا يفهم أن “الأطفال” لا بد أن يتوسخوا…  وأنهم معرضون للنسيان

   إله يمنع الإنسان من النمو، والفتح، والتطور…  وتجاوز حدوده إلى أن يجعل من نفسه ” شبه إله “…

   إله يفرض على الإنسان، إن أبتغي الإيمان …أن يتنازل عما يجعل منه إنساناً

   إله لا يقبل الجلوس والمشاركة في أعيادنا البشرية

   إله لا يفهمه إلا الراشدون، والحكماء، وأصحاب المناصب

   إله لا يخشاه الأثرياء، ممن يقوم على أبوابهم البؤساء والجياع

   إله يمكن أن يقبله ويفهمه أولئك الذين لا يحبون

   إله يعبده الذين يذهبون إلى القداس، ولا ينفكون يسرقون ويغتابون

   إله معـقم، يصوغه علماء اللاهوت والقانون داخل مكاتبهم

   إله لا يقوى على اكتشاف بعـض الخير، بحكم الطبيعة نفسها…  حيثما يخفـق الحب، مهما زاغ عن الطريق

   إله يرتضي تقدمة من لا يعمل بالعدل

   إله يساوي بين خطيئة من يسر برؤية ساقين جميلتين ومن يغتاب قريبه أو يسرقه، أو من يستغل سلطانه ليزدهر أو ينتقم

   إله يشجب الجنس

   إله يستطيع أن يقول : ” سوف تدفع لي الثمن ” …

   إله يتندم على أنه أعطى الحرية للإنسان

   إله يؤثر الظلم على الفوضى

   إله يرضى عن المرء الذي يسجد ولا يعمل

   إله أخرس لا شعور له أمام المشاكل الخانقة التي تؤلم البشرية

   إله همه النفوس لا الأناس

   إله يؤمن به تلاميذ يهربون من أعمال هذه الدنيا ولا يأبهون بشؤون إخوتهم

   إله الذين يظنون أنهم يحبون الله لأنهم لا يحبون أحداً

   إله يدافع عنه من لا يوسخون أيديهم قط …  ولا يطلون من شبابيكهم قط …  ولا يرمون بأنفسهم في الماء على الإطلاق

   إله يعجب الذي دأبهم القول: ” كل شيء على ما ” يرام

   إله مواعظ الكهنة الذين يظنون أن جهنم مكتظة والسماء تكاد تكون فارغة

   إله الكهنة الذين يزعمون أنه من الحلال نقـد جميع الأشياء والناس باستثنائهم

   إله الكهنة المتبرجزين

   إله يحب الحرب…   إله يجعل الشريعة فوق الضمير

   إله يؤسس كنيسة جامدة، تدعو إلى الجمود … لا تقوى على التطهر والتحسن والتطور

   إله الكهنة الذين تزدحم جعـبتهم بالأجوبة الجاهزة عن جميع المشكلات

   إله يرفض للإنسان حرية الوقـوع في الخطيئة

   إله يمتنع عن السخرية من الفريسيين الجـدد

   إله ينقصه الغـفران لأية خطيئة

   إله يفضل الأغـنياء والأقوياء

   إله ” يتسبب” بالسرطان أو ” يجعل” المرأة عاقراً

   إله لا يمكن مخاطبته إلا ركوعاً ، ولا يوجد إلا في الكنيسة

   إله يقبل ويستحسن كل ما يقول عـنه الكهنة

   إله لا يخلص الذين لم يجـدوه، بل الذين تاقوا إليه وبحثوا عـنه

   إله ” يرسل” الولد إلى جهنم بعـد خطـيئته الأولى

   إله لا يمنح الإنسان إمكانية القضاء على نفسه بالهلاك

   إله لا يكون الإنسان في نظـره مقياس كل المخلوقات

   إله لا يسرع لملاقاة من تولى عـنه

   إله لا يستطيع أن يجعـل كل الأشياء جديدة

   إله لا يوجه كلمة مميزة، شخصية، خاصة، إلى كل فرد

   إله لم يعـرف السبيل إلى البكاء بسبب الناس

   إله لا يكون النور

   إله يفـضل الطهارة على الحب…   إله لا تهيج مشاعره أمام الوردة

   إله لا تستشفه في عـيني الطفل، أو في الفتاة الجميلة ، أو الأم الباكية…   إله لا يكون موجودا حيث يحب الناس بعـضهم بعـضًا

   إله يقترن بالسياسة

   إله يوحي بنفسه مرة واحدة لمن يتوق إليه بإخلاص…   إله يهدم الأرض، والأشياء التي يحبها الإنسان، بدل أن يطورها

   إله يكون بلا سر، ولا يكون الأكبر

   إله يريد لنا سعادة غـريبة عـن طبيعـتنا البشرية…    

   إله يزيل جسدنا إلى الأبد بدل أن يقيمه من الأموات… 

   إله يعـتبر قيمة الناس لا في ما هم، بل في ما لهم أو ما يمثلون…   إله يقبل صديقا له من يجور في الأرض ولا يسعـد أحداً…   إله لا يكون سخاؤه كسخاء الشمس… فهي تقبل كل ما تلمس، الزهرة وخثي البقـر، عـلى حـد سواء

   إله لا قبل له بتأليه الإنسان…  ولا يستطيع أن يجلسه إلى مائدته ولا أن يوليه نصيبا في ميراثه

   إله لا يحسن تقديم فردوس نكون فيه جميعاً أخوة حقًـا… ولا يكون مصدر النور فيه من الشمس والكواكب فحسب… بل من الناس الذين يحبون…    إله لا يكون فيه محبة ولا يحسن تحويل كل ما يمسه إلى محبة

   إله لا يمكنه أن يتولع بالإنسان

   إله لا يصبح إنسانـًا حقـًا مع كل ما يترتب على ذلك من تبعـات…   إله لم يولد ولادة عجيبة من أحشاء امرأة

   إله لم يعـط البشر أمه بالذات

   إله لا يسعني أن أرجوه فوق كل رجاء… أجل ، إن إلهي هو الإله الآخر

 

 إلهى شاعـر

 إلهى شاعـر

لأن الشاعـر هو خـير من عـبّر بالكلمات عـن أعـمق الأحاسيس غـورًا وأكثـفها ستارًا

لـذا صـار إلهى كلمـة

كلمـة هى كمثل ما يكون الشعـر صفـاءً, وإيحاءً, وجـدّة

كلمـة تاقـت إليها الدنيا مـنذ القـديم

كلمـة تقـول كلّ شئ

كلمـة لم يقـلها أحـد من قبـل أو من بعـد

كلمـة محيية

 إلهى شعـر جـديد لأنه يخـلق ما يتغـنّى به, فيما الشعـراء الآخـرون يتغـنون بما يحـلمون به, وبما يحـبون, وبما قد لا يكون

شعـر إلهى أعـجوبة من الأعـاجيب

” أيتها الصبية قومى” . كلمات الصباح, ولكنها كلمات خـلاقة, إذ الفـتاة تعـود إلى الحياة

” هـذا هـو جسدى” . كلمات المساء, ولكنها أدخـلت الله إلى العالم, وها نحن نأكله

” غـفـرت لك خطاياك“, كلمات من قلب الليل, ولكن من تلك الساعـة أصبح الثلج وليد كل الفـصـول

” اليوم تكون معى فى الفـردوس” , كلمات خـرجت عـن الزمن, ومن تلك الساعـة جـرى اللامتناهى والأزلى فرحـين فى عـروقنا, يغـذيان منا الآمال

 

إلهى شاعـر لأنه يحسن التعـبير عـن أشد الأمـور صـعـوبة وغـموضًا, ببساطـة الأطفـال

إلهى شاعـر لأنه يحسن بث النـور بثـًا فى أحـلك الظلمـات

ولأنه يحسن بث الدفء فى ما ضـربه الـبرد

ولأنه يحسن رسم الرجـاء عـلى جـدران العـار الوسخـة

ولأنه يجـترح المعـجزات, فـفيه كل شئ يستحيل شعـرًا حتى البؤس الأليم

إلهى الشاعـر جمع فى عينيه, لما عـبر فى أرضنا, كل الشعـر الكامن فى الأشياء والناس

لذلك فما من بيت شعـر إلا هـو كتبه, وأنشده, واستمـع إليه

 

كل شئ كان شعـرًا فى نظـر إلهى:

الدجاجة التى تحمى فـراخها

فلس الأرملـة

سنابل القمح

بـئر السامرية

الأولاد يأتون إليه

المـرأة المتيمة الخاطئة

الرجـل الخائف المتردد

الأم فى الولادة

السمك يشويها عـلى الجمـر

تقشف المعـمدان

 

وإلهى يبقى شعـرًا أبديـًا, لأنه يبقى كلامـًا صائتـًا أو صامتـًا, إنه يبقى, فى قلوب البشر, منشد التاريخ الأعظم

وإلهى يبقى شاعـرًا, لأنه لا وجـود فى إلهى إلا للجمال, والإحساس, والحنان, والذكاء, والنبوءة, والشغـف بكل ما فى الوجـود

كل شاعـر أصـيل هو, على نحو ما , صاحب ثورة, لأنه يسبر غـور الأمـور فتتعـكر المياه, وتتفـتق الأوحـال الدفينة

لذلك فإن إلهى هـو الثوروى الحـقـيقى فى التاريخ

لذلك فإن إلهى شعـره لا يزال عصـريـًا حيـًا

لذلك فإن اشعـاره وسائر كلماته لا تزال تهـزنا وتقـرعنا وتدعـونا

وإلهى صعـب المـراس, إلهى الشاعـر, إلهى الحساس, إلهى الثوروى صعـب مع الذين يفـكّرون بإله هندسى رياضى

مع الذين لا يتصـورون إلهـًا يحب الأمـور الملوسة

مع الذين يؤثـرون إلهـًا أبكـم

مطـبق الأسرار

عـديم الشعـور

 

بيـد أن إلهى سيظـل شاعـرًا, دائمـًا أبدًا

شاعـر اللامتناهى, شاعـر الأرض, أرضى, أرضى التعـيسة, أرضى الرقيقة

إلهى يتفاعـل مع كل نسمة من الشعـر الحىّ, المجـبول باللحم والدم الإنسانى

إلهى هـو الشعـر بالذات

إلهى هو الإلهـام لكـلّ مخـلوق يـَدَعُ قصبة كيانه النحيلة تمتلئ, فى كل لحظة, من تلك الكلمة الخفية العجيبة التى تعـطيه الوجـود, وتذكّـره بأن الحـياة ليست بدون معـنى

كتاب لااؤمن بهذا الاله لخوان ارياس

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: