أضف تعليق

التعليق علي هأنذا أقيم عليك الشر من بيتك الجزء الاول

داود بتشبعالتعليق علي هأنذا أقيم عليك الشر من بيتك الجزء الاول

قرأت مقاله للاستاذ الحبيب الدكتور غالي هنا

عن رفع الحماية فهناك افعال ينسبها الرب لنفسه ولا يفعلها للتدليل علي السماح ورفع الحماية وهي مذكوره في اكثر من موضع مثل قسي قلب فرعون والرب لم يقسي قلبه.مثل اغوي داود ويذكر الكتاب ان الشيطان اغوي داود مثل اضل النبي والرب لم يضل النبي بل ضل من نفسه فكل هذه المصطلحات تدل علي السماح ورفع الحماية لكن دعونا نري الموضوع

واردت ان اضيف بعض الخلفيات التاريخية لهذه الحادثة….

بعد ان اخطئ داود وخان اوريا.فتكلم الرب مع داود من خلال يوناثان قائلاً:

7 فقال ناثان لداود: «أنت هو الرجل! هكذا قال الرب إله إسرائيل: أنا مسحتك ملكا على إسرائيل وأنقذتك من يد شاول،
8وأعطيتك بيت سيدك ونساء سيدك في حضنك، وأعطيتك بيت إسرائيل ويهوذا. وإن كان ذلك قليلا، كنت أزيد لك كذا وكذا.
9لماذا احتقرت كلام الرب لتعمل الشر في عينيه؟ قد قتلت أوريا الحثي بالسيف، وأخذت امرأته لك امرأة، وإياه قتلت بسيف بني عمون.
10 والآن لا يفارق السيف بيتك إلى الأبد، لأنك احتقرتني وأخذت امرأة أوريا الحثي لتكون لك امرأة.
11 هكذا قال الرب: هأنذا أقيم عليك الشر من بيتك، وآخذ نساءك أمام عينيك وأعطيهن لقريبك، فيضطجع مع نسائك في عين هذه الشمس.
12 لأنك أنت فعلت بالسر وأنا أفعل هذا الأمر قدام جميع إسرائيل وقدام الشمس».

الشئ الاول الذي يجب ملاحظته هو ان داود اعطيت له زوجات شاول في العدد 8 ..فماذا يعني هذا؟ علينا هنا ان نعرف الخلفية الثقافية والتاريخية للاعداد لمعرفة اهمية هذه الفقره.

1-ان معظم الزيجات الملكية والعبيد (التي لكل الامراء والاميرات)كانت من شؤون الدولة.وليست شأن خاص بالملك.

كان الزواج اداه دبلوماسية في انحاء الشرق الادني القديم.فالمدن والدول والقبائل او الامم التي ترغب في الدخول في تحالفات غلفت بمعاهدات مع زواج من ابنة.او ابن او شخص مهيمن.ليكسبوا الولاء من جراء الزواج .فكان يغلب ايضاً مصالح شخصية للحفاظ علي الدول والاسر الحاكمة.

علي سبيل المثال Zimri-Lim ملك ماري Mari خلال القرن الثامن عشر قبل الميلاد.اعطي بناته للممالك القريبة ,وايضاً تزوج زوجات من خارج البلاد لنفسه وذلك لزيادة استقرار مملكته.وبالمثل ما فعله الفرعون تحتمس الرابع (1425-1412 B.C.) عندما تزوج من ابنة الملك ” ارتاتاما الأول، ملك ميتاني.وذلك لعمل علاقة جيده ووضد حد للحروب بينه وبين مملكة الفرات الوسطي .

2-عندما يتوفي الملك تكون الخلافة والعناية والحماية الخاصة بالنساء الارامل والعائلة الملكية والايتام .بمسؤلية الحاكم الجديد.

بعد موت إيشبوشث في “صموئيل الثاني 5 :5 -7 ” وتملك داود .فكان متوقعاً ان تمتد الحماية لاسرة شاول.بما في ذلك نساءه ولهذا تزوج داود أخينوعم في صموئيل الاول 25 :43 في اشاره الي توليه زوجة شاول اخينوعم كما جاء في صموئيل الاول 14 : 50

لذلك .عند وفاة الملك “او التنازل او الاطاحة” بالملك.الخليفة له يتحمل المسؤلية لاستمرار الزيجات السياسية الضرورية ورعاية الحريم الملكي.

فنجد تطبيق هذا علي داود في صموئيل الثاني الاصحاح السادس عشر .

20 وقال أبشالوم لأخيتوفل: «أعطوا مشورة، ماذا نفعل؟».
21 فقال أخيتوفل لأبشالوم: «ادخل إلى سراري أبيك اللواتي تركهن لحفظ البيت، فيسمع كل إسرائيل أنك قد صرت مكروها من أبيك، فتتشدد أيدي جميع الذين معك».
22فنصبوا لأبشالوم الخيمة على السطح، ودخل أبشالوم إلى سراري أبيه أمام جميع إسرائيل.

دعونا ننظر الي سياق النص ..

1-السراري التي تركها داود ربما هم من كبار أسر اورشاليم “ومن المرجح انهم متطوعين.وبالتالي هم في” آمان ” مع ابشالوم “الذي كان مع هذه الاسر”

فالجواري من الممكن ان تكون قد اخذت من نساء اليبوسين في اورشاليم كما جاء صموئيل الثاني 5 : 13

وأخذ داود أيضا سراري ونساء من أورشليم بعد مجيئه من حبرون، فولد أيضا لداود بنون وبنات.

او بعض العائلات التي كانت تدعم ابشالوم في حبرون كما جاء في صموئيل الثاني 15 ,16

2-فالحدث يشبه زفاف ملكي وليس اغتصاب .

الخيمة كانت خيمة الزفاف فذكر في مزمور 19 : 5 وهي مثل العروس الخارج من حجلته. يبتهج مثل الجبار للسباق في الطريق.ويوئيل 2 : 16 فكان الامر يعادل زفاف ملكي لكن مع تداعيات اخري علماً ان داود تزوج ارملة شاول المسماه اخينوعم.

اشار Gunn في كتاب الملك داود صفحة 116 ان ابشالوم استولي علي سراري داود وان هذا فعل رسمي .في حين قال فون راد في كتاب The Problem of the Hexateuch صفحة 184 ان ما فعله ابشالوم يهدف الي كسب ثقة الناس.

فيمكننا تصنيف الحدث كالاتي:-

1-الحدث هو مثل حفل زفاف ملكي وليس اغتصاب.

2-الزواج المعني هو للحفاظ علي الامة .

3-كان هذا توضيح للمواطنين ان داود ميت او خارج الصوره تماماً

4-ليس هناك اي تلميح لاغتصاب

5-كانت الزيجات ليست بحوزه احد بل بمعني انها من ضمن الدولة .وكان لهم اهمية كبيره وكانوا يستعملو في الدبلوماسية والرعاية.

did God treat women’s bodies as property, in the “rape” of David’s concubines by Absalom

بعض المراجع

[ZIBBCOT] Zondervan Illustrated Bible Backgrounds Commentary: Old Testament. John Walton (ed). Zondervan:2009.

Word Biblical Commentary (multivols)

The Problem of the Hexateuch, 184

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: