أضف تعليق

الكلمة صار جسداً هل كان يقصد يوحنا التحول؟

10423782_1022230544469703_2548959854683970239_n

الكلمة صار جسداً

هل تعني التحول..والتغير من اله الي انسان؟..

قبل الدخول في القضية…لدينا بعض الاسئلة عن التحول في مفهوم المعترضين….!

هل يوحنا كان يؤمن ان الله اصبح انسان .وتحول؟

هل كان اعتقاد يوحنا بعدم لاهوت المسيح وانسانيته فقط؟ كما فهم البعض ..؟واذا كان فكيف سنري السياق الداخلي لانجيل يوحنا الذي يعلن لاهوت المسيح بشكل واضح..!

هل الله يتغير ؟هل اذا وجد قائد عظيم اطار سيارته انفجر ..!ونزل القائد العظيم ليصلح اطار السياره التالف هل العسكر سيلقبونه بالميكانيكي وهل ستنتفي صفته كقائد عظيم…!

ما هو التحول في اللاهوت ..! هل التحول يشير الي تغير في ذات الله..! ومخالفه لما جاء باعلان الكتاب ان الله لا يتغير..!

هذه اسئله للمعترض..

لندخل في سياق الموضوع ..ماذا كان يقصد يوحنا بالكلمة صار جسداً

الكلمة صار جسدا تشكل هذه الاية ايجازاً للتجسد في العهد الجديد فالاية 1 من يوحنا تشير الي الله الكامل ولكن في العدد 14 يوضح انه انسان ايضا كامل ويرد يوحنا علي فكر الدوسيتية.

Biblical Studies Press. (2006; 2006). The NET Bible First Edition Notes (Jn 1:14). Biblical Studies Press.

 

الكلمة صار جسداً هذا العدد مرتبط بيوحنا 1 الله تجسد وهو ليس ظهورلكن اصبح واحداً مننا

5 فليكن فيكم هذا الفكر الذي في المسيح يسوع ايضا

6 الذي اذ كان في صورة الله لم يحسب خلسة ان يكون معادلا للّه

7 لكنه اخلى نفسه آخذا صورة عبد صائرا في شبه الناس.

8 واذ وجد في الهيئة كانسان وضع نفسه واطاع حتى الموت موت الصليب.

9 لذلك رفعه الله ايضا واعطاه اسما فوق كل اسم

 

ويذكر المرجع

Walvoord, J. F., Zuck, R. B., & Dallas Theological Seminary. (1983-c1985). The Bible knowledge commentary : An exposition of the scriptures (2:273). Wheaton, IL: Victor Books.

 

ان الكلمة لا تشير الي التغير لكن تشير الي انه اتخذ لنفسه ايجنيتو

1:14. The Word (Logos; cf. v. 1) became flesh. Christ, the eternal Logos, who is God, came to earth as man. Yet in doing so, He did not merely “appear” like a man; He became one (cf. Phil. 2:5-9). Humanity, in other words, was added to Christ’s deity. And yet Christ, in becoming “flesh,” did not change; so perhaps the word “became” (egeneto) should be understood as “took to Himself” or “arrived on the scene as.”

ويشير كتاب

Believer’s Study Bible. 1997, c1995. C1991 Criswell Center for Biblical Studies. (electronic ed.) (Jn 1:14). Nashville: Thomas Nelson.

الله لم يصبح انساناً بل اصبح الله الانسان وحل بيننا و نصب خيمته .

ويقول كتاب

Adeyemo, T. (2006). Africa Bible commentary (1279). Nairobi, Kenya; Grand Rapids, MI.: WordAlive Publishers; Zondervan.

 

كلمة صار جسداً وجعل مسكنه بيننا.هو الذي من الابدية اخذ كل شئ للانسان .صار جسداً اصبح هو نفس ما جاء في العدد الثالث وهذا يشير الي انه علي الرغم من كونه الله بحسب العدد 1 ليس له بداية دخل في نطاق الزمن

لكن لماذا كتب يوحنا هذه الاية..؟.

يجيبنا كتاب

Barton, B. B. (1993). John. Life application Bible commentary (10). Wheaton, Ill.: Tyndale House.

فما جاء بكلام يوحنا كان لمواجهة الدوسيتية والتي انكرة الجسد الانساني ليسوع وان الجسد هو مجرد ظهور بشري ولم يكن انسان .وهذا ما اكده يوحنا بان من لا يعترف ان يسوع المسيح قد جاء في الجسد ليس من الله بحسب يوحنا الاولي .

صار جسدا في ملئ الزمان وهذه العبارة موجهة ضد الدوسيتيه..

وهذا ما جاء في

Jamieson, R., Fausset, A. R., Fausset, A. R., Brown, D., & Brown, D. (1997). A commentary, critical and explanatory, on the Old and New Testaments. On spine: Critical and explanatory commentary. (Jn 1:14). Oak Harbor

فالكلمة صار جسداً الفعل سكن يعني مسكن والعيش في خيمة ويشهد الكاتب انه رأينا مجده مجداً فكيف تحول الي انسان وليه مجد؟

هذا البحث بعيداً عن تحليل الكلمة صار لغوياً ..كما وضحها الاحباء سابقاً بل يدرس خلفيات النص وهو رد يوحنا علي فكر الدوسيتية فبعدما اعلن يوحنا ان الله ازلي في الاصحاح الاول عدد 1 اعلن في العدد 14 الرد علي فكر الدوسيتية وان الله اتخذ جسداً حقيقياً وليس هلامياً ومفهوم اتخذ هذا لا يعني ان المسيح هو الانسان المتجسد بل هو الله المتجسد حتي لا يختلط الامر..

وما جاء عن اثناسيوس

صار جسدًا (يو14:1) هذا لا يشير لتحوله إلى جسد بل أنه لبس جسدًا (اتخذ له جسدًا) مع احتفاظه بلاهوته بلا تحول ولا تغيير.

وهذا تعليق لذهبي الفم عن النص ايضا

هكذا عندما تسمع قول الكتاب “الْكَلِمَةُ صَارَ جَسَداً(يو 1: 14) لا يضطرب ذهنك ولا تشعر بصغر النفس, لأن الجوهر الالهي لا يتغير الي جسد, فمجرد التفكير في هذا يعتبر كفرا, لكنه ظل كما هو آخذا شكل العبد. لقد استخدم الانجيلي الفعل “صَارَ لكي يسد أفواه الهراطقة, لأن هناك من يقول ان كل أحداث التدبير الالهي كانت مجرد خيال, فلكي يفند مسبقا تجديفهم, استخدم الفعل “صَارَ الذي لا يعني ان جوهر الله قد تغير, بل يعني انه اتخذ جسدا حقيقيا, وبالمثل تماما المكتوب“اَلْمَسِيحُ افْتَدَانَا مِنْ لَعْنَةِ النَّامُوسِ، إِذْ صَارَ لَعْنَةً لأَجْلِنَا، لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: «مَلْعُونٌ كُلُّ مَنْ عُلِّقَ عَلَى خَشَبَةٍ»”(غل3: 13) فهو لا يعني ان الجوهر انفصل عن مجده وتغير الي لعنة, فمثل هذا التفكير لا يجرؤ عليه حتي الشياطين,. فهو تفكير غبي وكفر صريح, هكذا فالمعني الصحيح هو انه قبل اللعنة ولم يتركنا لنكون بعد ملعونين. هكذا بالمثل فعندما يقول الكتاب المقدس انه “صَارَ جَسَداً فهو لا يعني أنه غير جوهره الي جسد لكن اتخذه بينما ظل جوهره كما هو غير مقترب اليه.

 

 

ليكن للبركة

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: