أضف تعليق

هل كانت مريم والدة الاله؟اللقب في سياق مولده..!

Theotokos-3rd-Sunday-after-Pentecost

هل كانت مريم والدة الاله؟اللقب في سياق مولده..!

قد اتيح لي ان ادخل في محادثة مع احد المسيحين عبر الفيس بوك بخصوص بعض المقاطع الكتابية التي تتكلم عن القديسة العذراء مريم.وفي مستهل كلامي اشرت الي ان العذراء مريم هي والدة الاله (Theotokos).وكان رد هذا الشخص عنيف قائلاً ” مريم ليست والدة الاله” الله لا يولد ولا يخلق هذه هرطقة.فمريم هي والدة يسوع من حيث انسانيته . ليس من حيث لاهوته.فالحقيقة انا افهم قلق هذا الرجل.لكني اتسأل هل هذا الرجل يعي ان هذا المصطلح ظهر بعد مناقشة مستفيضة وتحليل.

في خلال ال500 سنة الاولي للمسيحية .تعاملت الكنيسة مع وجود العديد من البدع الكريستولوجية بصياغات لتعبيرات واضحة لشخص المسيح وطبيعتة.ففي اوائل القرن الخامس.كانت احدي هذه البدع التي تسأل كيف كان للمسيح طبيعتين..! لاهوت وناسوت متميزين غير منفصلين.بأتباع تعاليم Theodore of Mopsuestia نسطور بطريرك القسطنطينية..علم ان طبيعة المسيح من حيث لاهوته كانت منفصله عن ناسوته.ففي هذا الفهم كان التعليم ان المسيح في ولادته المبكره ابتدي باتصال مع الله.وفي ولاده المسيح كان هناك لاهوت مصاحب وليس اتحاد.وظهر هذا فيما بعد ايضاً.فنسطور يفضل مصطلح Christotokos ام المسيح التي تم الرد علي مقولته بالتعبير المشار في التقليد والدة الاله .وذلك لان نسطور لم يكن يؤمن بالاتحاد الاقنومي بل باللاهوت المصاحب .وما جاء به نسطور تم انعقاد مجمع لاجله سنة 431 م .في هذا المجمع تم تاكيد الاتحاد بين اللاهوت والناسوت والتاكيد انه ليس اتصال.فالمسيح هو الله المتجسد له طبيعة واحده كما قال الكتاب يحل فيه ملئ اللاهوت جسدياً..فالمسيح هو الله المتجسد اللاهوت متحد بالناسوت بغير امتزاج او تغير او تبديل فانكار ان مريم كانت والدة الاله والاشاره الي انها ام المسيح من حيث ان اللاهوت هو مجرد مصاحب هو انكار التجسد وفعاليته في خلاصنا.لذلك ظهر هذا المصلح.

في رسالة يوحنا الانطاكي سنة 433 م .قد لخص القديس كيرلس هذا الجانب من طبيعة المسيح بشكل جيد للغاية.

اننا نعترف بان المسيح يسوع ربنا.الابن الوحيد.المولود من الله.هو أله كامل وانسان كامل.وله روح بشرية وجسد بشري.ومولود من الآب قبل كل الدهور وفقاً للاهوته.وفي ملئ الزمان ولد لنا ولخلاصنا من مريم العذراء.واحد مع الآب في الجوهر.وله نفس الطبيعة البشرية “بلا خطية”.وهناك طبيعة واحده من طبيعتين.ولذلك نعترف بان المسيح واحد.ابن واحد .ورب واحد.ونحن نعترف ان العذراء كلية القداسة هي والدة الله لان المسيح الكلمة المتجسد .

فلقب والدة الاله هو اعتراف يخص المسيح وطبيعته .وكان في سياق الرد علي هرطقة تختص بكرستولوجيا المسيح وطبيعته.

المرجع

Was Mary the Mother of God? Darrell

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: