أضف تعليق

41 سبب لاعتقاد الدارسين بتاريخية يسوع ؟ السبب الخامس

ls

السبب الخامس :الدافع وراء موت التلاميذ

وانر والاس Warner Wallace المحقق السابق لجرائم القتل الذي تحول الي المسيحية.تناول جوانب خاصة من حياة التلاميذ ويوضح قائلاً .

“My case work as a homicide detective taught me something important: there are only three motives behind any murder (or any crime, or sin, for that matter). All crimes are motivated by financial greed, sexual lust (relational desire) or the pursuit of power.”

“عملي كمحقق في جرائم القتل قد علمني شيئاً هاماً.فهناك ثلاث دوافع وراء كل جريمة قتل .فالدافع يكون اما للجشع مالي.او شهوة جنسية او سعي وراء سلطة.”

فبالتالي لو كان ما ذكره صحيحاً.وانا علي ثقة انه صحيح ف “وانر “قضي اكثر من ثلاثة عقود من العمل المستمر في المباحث .

فيجب تطبيق الدوافع الثلاثة علي التلاميذ لمعرفة اذا كانوا اعدوا مؤامرة تسمي “يسوع” ليعيشوا اغنياء وفي رخاء ام لا.لنتناول الدوافع الثلاثة.

الدافع الاول هل قتل التلاميذ في سبيل شهواتهم الجنسية؟

ينبغي علينا ان نستبعد الدافع الذي يختص بالشهوة الجنسية “فان تعاليم يسوع كانت ضد الشهوة وهذا ما جاء في( متي 5 : 28 )

الدافع الثاني هل قتل التلاميذ في سبيل جشعهم المالي؟

ويمكننا ايضاً نستبعد الجشع المالي.فكان التلاميذ فقراء يرافقون يسوع اثناء سفره.وايضاً بعد الصلب كانوا فقراء.وكانوا سعداء حتي وفاتهم بحياتهم.فقد تكلم يسوع عن الامور الماليه واساءة استخدامها واستعبادها للشخص التي قد تأدي الي الهلاك.فلم يبني التلاميذ قصور او كان لديهم حب للامتلاك .ولهذا سقط الدافع الثاني

كما جاء في متي 19                                     

24 وأقول لكم أيضا: إن مرور جمل من ثقب إبرة أيسر من أن يدخل غني إلى ملكوت الله!».

الدافع الثالث هل قتل التلاميذ في سبيل حبهم للسلطة؟

دعونا نفحص الامر في ذلك الحين.

اولاً كان الرسل محتقرين بشده في مجتمع ذو ثقافة يهودية.نتيجة مراكزهم القيادية داخل المجتمع المسيحي المبكر.فان كانوا يشهدون بشهادات كاذبة حول المسيح فاين اكتساب الاحترام والتقدير من البيئة المحيطة في هذا الوقت؟ فكانت بيئة تحتقرهم بشده.

ثانياً :لحق بالرسل الكثير من المضايقات التي تكلفت بنهاية المطاف بحياتهم.وهذا كان واضح لهم من البدء فكانوا يعلمون ان التبشير سوف يجعلهم يفقدون حياتهم من خلال الاستشهاد الوحشي المتعلق بكلاً منهم.

فهؤلاء الشهود الذين كرزوا بالكلمة كانو يعلمون تماماً الخطر الذي سيواجههم نتيجة الكرازة.لكنهم فهموا اهمية دورهم كشهود عيان.فلهذا السبب كان هناك محاولات لتجنب الموت لاطول فترة ممكنة.

اخيراً كان الرسل ملاحقين بشكل واضح وعانوا الكثير من سوء المعاملة.ويعبر العهد الجديد والرسائل جهود البعض لتجنب القبض عليهم في محاولة لتوصيل الرسالة التي تختص بالكرازة كشهود عيان.فعلي الرغم من الجرئة التي تميز بها الرسل لكن كانوا يريدون الحفاظ علي خدمتهم.

فمما سبق يتضح ان التلاميذ لم يبتغوا السلطة او الوصول اليها لكنهم تحملوا اعباء رسالتهم وايمانهم بشخص يسوع بكل صبر .

وهذا سبب مهم جداً يرد علي اذا كان يسوع لم يكن موجوداً بالفعل؟ وهذا ما قاله بليز باسكال ونؤكد كلامة كيف لمجموعة من الكاذبين ان يموتوا فقراء ويستشهدوا.

ويلخص ارنر والاس قائلاً:-

“بينما افحص الدوافع او النتائج المتعلقة بموت التلاميذ.ما زلت اجد ان استشهادهم هو احد اقوي الادلة التي تتعلق بصدق شهادتهم.

“As I examine the motives and consequences related to the testimony of the Apostles, I still find their martyrdom to be one of the most powerful evidences related to the veracity of their testimony.”

فلا يوجد اي دافع لبذل حياتهم في سبيل شخص .سوي شخص حقيقي.امنوا به عن اقتناع تام.ايمان يقيني.وهذه اكبر شهاده عن وجود يسوع في التاريخ.وهي شهادة موت التلاميذ.

by James Bishop 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: