أضف تعليق

يو 20: 17 انى اصعد الى ابى وابيكم والهى والهكم رؤية دراسية.

10423782_1022230544469703_2548959854683970239_n

يو 20: 17 انى اصعد الى ابى وابيكم والهى والهكم رؤية دراسية.

علي مدار العهد الجديد باكمله لم يستخدم يسوع كلمات مثل “ابونا” او “الهنا” بل كان يميز ما له من علاقة فريده وبين ما لنا من تبني .باستخدام كلمات تخصه من حيث تميزه وتخصنا من حيث تجسده.وحيث ان البشرية كلها متمثله في جسده.فكما كان البشر باكملهم من صلب أدم الاول.فالبشرية باجمعها كانت في جسد المسيح.كما جاء في رومية 6 : 6 , غلاطية 2 :20 وافسس 5 :30 وافسس 2 : 6 .فتشير الايات الي كوننا في جسد المسيح وصلبنا معه وابطل جسدنا العتيق لانه قد صلب معه فكانت الالام التي تخص يسوع في جسده هي الالام التي تخص جسد البشرية كلها المتمثله في جسم بشريته. فكما حزننا بموت آدم الاول فرحنا برجوع آدم الثاني وقيامته ورجوعه الي بيت الآب ..ورجوعنا نحن في جسد يسوع المسيح.

قول يسوع انى اصعد الى ابى وابيكم والهى والهكم .

ميز يسوع بشكل واضح بين ما له وبين ما لنا.

يقول كتاب

MacDonald, W., & Farstad, A. (1997, c1995). Believer’s Bible Commentary : Old and New Testaments (Jn 20:17-18). Nashville: Thomas Nelson.

ان الرب يسوع قال “ابي وابيكم” ولم يقول” ابانا وابيكم”.والسبب واضح ان علاقته بالآب تختلف عن علاقتنا بالآب فعلاقته مع الآب منذ الازل .فالابن مساوي مع الآب .لكن نحن ابناء الله بالتبني .نحن كابناء لله لسنا علي قدم المساواه معه .ولن يكون هذا ابداً.

يقول كتاب

Jamieson, R., Fausset, A. R., Fausset, A. R., Brown, D., & Brown, D. (1997). A commentary, critical and explanatory, on the Old and New Testaments. On spine: Critical and explanatory commentary.

قوله اصعد الي ابي وابيكم .الهي والهكم . كلمات مجد لا يضاهي.فالرب يسوع يتكلم عن الآب وميز بين نفسه وبين علاقتنا مع الآب .لان كلاهما واحد في الجوهر معرباً عن العلاقة الكاملة.كان يسوع يميز بما هو له ولنا .وكان اباء الكنيسة يركزون علي التميز هذا.فكلمة الهكم تشير لخاصتنا نحن.والهه من خلال اتصاله معنا.والهنا من حيث اتصالنا معه.

يقول كتاب

The Reformation Study Bible: English Standard Version. 2005 (R. C. Sproul, Ed.) (1552). Orlando, FL; Lake Mary, FL: Ligonier Ministries.

يميز يسوع بين بنوته الفريده عن بنوة تلاميذه.علاقة يسوع مع الآب تختلف عن البشر .فهو رب السماء .

يقول كتاب

McGee, J. V. (1997, c1981). Thru the Bible commentary. Based on the Thru the Bible radio program. (electronic ed.) (4:497). Nashville: Thomas Nelson.

 

نلاحظ تميز يسوع في الاتي “ابي وابيكم ,الهي والهكم.صاحب العلاقة الفريده مع الآب .يميز نفسه عن علاقتنا مع الآب .فنحن اصبحنا ابناء الله بالايمان بيسوع المسيح. في حين ان الابن في الجوهر الالهي.هو ازلي والمسيح نجح في تقديم هذا التمييز.

فيسوع ميز بين علاقته الخاصة وبين علاقتنا نحن.وقد استعمل كلمة الهي للاشاره الي فعل الاخلاء فالبشرية كلها كانت في يسوع رومية 6 : ٨‏فَإِنْ كُنَّا قَدْ مُتْنَا مَعَ الْمَسِيحِ، نُؤْمِنُ أَنَّنَا سَنَحْيَا أَيْضًا معه . أفسس 5: 30 ” لاننا اعضاء جسمه من لحمه و من عظامه.فمن حيث الاخلاء وتمثل البشرية في جسم بشريتة قال الهي من حيث تمثيله للبشرية كوسيط بين الله والانسان فهو المصدر الوحيد للصلة بين السماء والارض فيعلن خضوع البشرية في جسده لله بفعل الاخلاء ووجود البشرية باكملها فيه.مميزاً نفسه عن الالوهية التي يخضع لها البشر .فهو واحد مع الآب في الجوهر.واستعمل كلمة ابي ايضاً للاشارة لفعل التجسد والاخلاء.فالمسيح الوسيط المصالح لبشريتنا ميز نفسه من حيث ان البشرية المتمثلة داخله تخضع لله من خلاله .ثم قال وابيكم بعدما ذكر عمل المصالحة من خلاله في جسم بشريته.

ابي وابيكم الهي والهكم في فكر الاباء ترجمة ميمرا يهوه بتصرف

 

يسوع يعلن انه بكر الخليقة الجديده يقول القديس اغريغوريوس النيصي :انه يصبح بكر الخليقة الجديده للرجال والنساء الذين هم في المسيح بواسطة التجديد. و الميلاد الجديد بالمعمودية المقدسة وبواسطة هذه الولاده نحن نقوم من بين الاموات .وقد اصبح لنا امير الحياة .باكوره وبكر .وهذا البكر لديه اخوه وهو الذي اشار اليهم بقوله لمريم “اذهبي وقولي لاخوتي ” انا ذاهب الي ابي وابيكم الهي والهكم .وفي هذه الكلمات يلخص الهدف الكامل للتدبير بكونه انسان .للبشرية التي تمردت ضد الله .وخدم هؤلاء الذين كانت طبيعتهم غير الهية .علي الرغم من انهم كانوا ابناء لله لكن اصبحوا منتمين لاب شرير زوراً .لذلك كان هو وسيط بين الله والانسان بعد ان اصبح باكوره لكل الطبيعة البشرية .فارسل الي اخوته لاعلان نفسه ليس في طبيعته الالهية لكن فيما اشترك به معنا .وهو قال ساصعد من اجل ان يكون كل من انفصل عن الآب الحقيقي يكون الآب له اباً .وقبول هذا الاله الحقيقي الذي من اجلك اخذ التمرد ليكون لك الهاً . وانا افعل هذا في شخصيتي بان اقدم انا بنفسي كل انسانيتي الي الله والآب .فباكورة المسيح جعلت الله حقيقي هو الهنا وهو الآب الصالح الذي هو ابونا.والبركة السرية للجنس البشري ككل .عن طريق باكورة الاله الحقيقي والآب اصبح اباً واله لكل الرجال والنساء .

Against Eunomius 2.8.

يقول القديس كيرلس الاورشاليمي  :انا ولاده الآب للابن لم تجعل الآب يتغير .فوالد الحكمة لم يفقد الحكمة نفسها.ووالد من له سلطان لم يصبح ضعيفاً .فلم يخسر شيئاً بالانتقاص او التغيير .فهو مولود من الآب لم ينقصه ولم يفتقر الي اي شئ .فهو الكامل المولود .ف اعطاء للآب لقب الهي .لم يخجل ان يقول اصعد الي ابي وابيكم الهي والهكم.ولم يقل انا اصعد الي ابينا لئلا ينبغي وضع نفسه مع المخلوقات لكن قال ابي وابيكم في اشارة الي كونه الوجه الحقيقي والابن الوحيد .ابن الله الذي هو الله المولود قبل كل الدهور .

Catechetical Lectures 11.18–19.

المسيح في اتضاعة وضع نفسه معنا :يقول القديس يوحنا الدمشقي الي ان هذه الايات تشير الي ما بعد القياامة .والعديد منها تتعلق بطبيعته البشرية وايضا هناك مقاطع اخري تتحدث عن اللاهوت والناسوت مثل اصعد الي ابي وابيكم والهي والهكم .وتعبير الهي والهكم يفهم من المعني النظري وهو وضع نفسه معنا .

 Orthodox Faith 4.18

تمهيد الطريق الي السماء يقول القديس امبروسيوس ان غرض تجسد المسيح هو ان يمهد لنا الطريق الي السماء .بالاشارة الي ما قاله “اني اصعد الي ابي وابيكم الهي والهكم

On the Christian Faith 3.7.50

 

 

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: