أضف تعليقاً

الرد علي شبهة كيف يصنع يسوع سوطاً :فصنع سوطا من حبال وطرد الجميع من الهيكل .

Capture

الرد علي شبهة كيف يصنع يسوع سوطاً :فصنع سوطا من حبال وطرد الجميع من الهيكل .

13 وكان فصح اليهود قريبا، فصعد يسوع إلى أورشليم، 14 ووجد في الهيكل الذين كانوا يبيعون بقرا وغنما وحماما، والصيارف جلوسا. 15 فصنع سوطا من حبال وطرد الجميع من الهيكل، الغنم والبقر، وكب دراهم الصيارف وقلب موائدهم. 16 وقال لباعة الحمام: «ارفعوا هذه من ههنا! لا تجعلوا بيت أبي بيت تجارة!». 17 فتذكر تلاميذه أنه مكتوب: «غيرة بيتك أكلتني»..

المشهد هو كالاتي :-يسوع صنع  سوطاً من الحبال التي وجدها حوله .واخرج الغنم والبقر .ثم قلب موائد الصيارفة وقال لباعة الحمام يخرجوهم .فيسوع لم يستخدم السوط ضد اي شخص.واذا تم بالفعل استخدام السوط ضد اي شخص كان يجب ان يحاكم من الناحية اليهودية فبحسب ايام يسوع كان الرومان يعملون بالشريعة اليهودية في الاقاليم الفلسطينية التي يسكنونها,ولا يتدخل الحاكم الا عند الضروره .وكان المصادر المعتمد عليها ثلاثة مصادر سفر الخروج من الفصل 20 الي الفصل 23 , التثنية من الفصل 21 : 26 , وما وضع في اثناء السبي فيصير اجمالي القوانين 613 قانون يجتهد الكتبة في دراستها واستنباط الشرائع منها . (كتاب مجتمع يسوع تقاليده وعاداته دار المشرق بيروت صفحة 92 ).

 والشريعة اليهودية تمنع اعتداء يهودي علي يهودي وهكذا ايضاً اعتداء اممي علي يهودي .ومما اعلاه نستنتج الاتي :

لم يتم توجيه اي تهمة الي يسوع ولم يشتكي احد عليه بانه ضربهم بالسياط .! ولم يمسكه الصيارفة لتقديمه للمحاكمة فاذا فعل يسوع هذا فلديهم شهود عيان والقضية في صالحهم وكان سيحاسب يسوع علي فعلته امام المحكمة اليهودية.هذا كله يدل ان يسوع لم يستخدم السوط ضد الاشخاص .لكنه استخدم السوط مثل أي راعي يرعي الماشية ليحافظ علي سيطرته علي الحيوانات داخل الهيكل وليخرجهم .فيسوع لم يعتدي علي أي انسان وقد اخطأ العديد من الرسامين في تصوير مشهد تنظيف الهيكل .

وقد كتب Cosmas Indicopleustes سنة 550 بعد الميلاد

“ان الزعم كان باطلاً لان يسوع لم يستخدم السياط ضد اي انسان او لضرب اي انسان لكن كان السياط للبهائم الهائجة الغاشمة فقط . كما هو مكتوب انه بعدما عمل السياط اخرج  الغنم والبقر .لكن لم يضرب احد ولم يدفع احد بل انتقدهم كلامياً”

ويقول ناثان هالوران

ان النص اليوناني هو كالاتي:-

Καὶ ποιήσας φραγέλλιον ἐκ σχοινίων πάντας ἐξέβαλεν ἐκ τοῦ ἱεροῦ τά τε πρόβατα καὶ τοὺς βόας, καὶ τῶν κολλυβιστῶν ἐξέχεεν τὸ κέρμα καὶ τὰς τραπέζας ανέτρεψεν.

“And making a whip from rope, he drove them all from the temple, both the sheep and the oxen, and he poured out the coins of the moneychangers, and he overturned the tables.”

15 فصنع سوطا من حبال وطرد الجميع من الهيكل، الغنم والبقر، وكب دراهم الصيارف وقلب موائدهم.

فنجد انه في العدد 16 يقول لباعة الحمام ان يخرجوا ؟ وفي العدد 15 يقول انهوا طرد الجميع ” πάντας ” “pantas ” فعلي من تشير كلمة الجميع ؟ هل الناس والحيوانات معاً ام الحيوانات فقط . كانت الاجابة هي الغنم والبقر .وهذا ما يوضحه ما جاء في العدد 16 من طرد باعة الحمام وطلب يسوع منهم المغادره .فجميع المذكوره لا تشمل الجميع المذكور في العدد 14 .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: