أضف تعليقاً

كيف يمكنك ان تستعمل المنديل لاثبات لاهوت المسيح لشهود يهوه وغير المؤمنين. حجة كريج كويل

Capture

كيف يمكنك ان تستعمل المنديل لاثبات لاهوت المسيح لشهود يهوه وغير المؤمنين. حجة كريج كويل

استعمل كريج الاسلوب الابائي المستخدم في القرون الاولي في هذه المقالة باسلوب حديث ووسيلة ايضاح المقاله ممتعه.

يقول Justin Taylor  منذ سنوات قد قرأت لكريج كويل توضيح بسيط لكنه فعال ومؤثر في كيفية استعمال المنديل والقلم وايات الكتاب لكشف حقيقة تعاليم شهود يهوه ومعلميهم .(حتي من خلال ترجمتهم الخاصة ).ولكشف اعلان لاهوت المسيح لهم ولغيرهم..

لقد اسس جريك كويل خدمة Stand to Reason وهو يعتبر احد الكتاب الذين يكتبون بمنطق للمؤمنين وغير المؤمنين.وسنطرح شرحه الاتي علي امل ان يكون مفيد للجميع .

ان تثبت الثالوث في الكتاب المقدس ليس مهمة صعبة .فقط يحتاج المرء ان يعرف فقط ما هو الثالوث بدقة .ثم يتتبع الايات في الكتاب المقدس من خلال تعريف الثالوث.ولا يهمنا ان كانت الكلمة كمصطلح “الثالوث ” توجد ام لا بل ما يهمنا هو العقيدة التي تم تعليمها من خلال المفهوم الذي سنوضحة عن تعريف الثالوث في السياق الكتابي.

تعريف الثالوث واضح وصريح :هو ان الله واحد. ذو ثلاثة أقانيم : الآب والإبن والروح القدس ،متميزين لكن غير منفصلين .ببساطة شديده.

كيفية اثبات الثالوث ؟ How to Prove the Trinity

ان كنت تريد ان تشرح لاحد الثالوث .فقط ما عليك ان تقوم به ان تشرح له ثلاثة حقائق محدده في الكتاب المقدس ,ان الله واحد ,الآب والابن والروح القدس كاقانيم متميزين .انهم واحد في الجوهر ولكل اقنوم عمل .

اول بند ان الله واحد هذا لا يوجد نزاع عليه فجميع من يحملون الكتاب يعرفون هذا خصوصاً الاعتراف الشهير في التثنية 6 : 1 اسمع يا اسرائيل ! الرب الهنا رب واحد ! “

البند الثاني الآب والابن والروح القدس كاقانيم متميزه.ببساطة شديده فاذا كانو غير متميزين لماذا يوجد آب وابن وروح قدس؟وقد ظهرت هرطقة تسمي بدعة الموداليزم Modalism أو مؤلمي الآب Patripassion الذين يقولون أن الله أقنوم واحد فقط وليس ثلاثة أقانيم، لكن يأخذ وسائط مختلفة في اوقات مختلفة فاحياناً يسمي الآب واحياناً يسمي الابن.ولتوضيح هذا الامر من اتباع هذه الهرطقة يقولون ان الرجل يمكن ان يكون أباً لابنه .وفي وضع اخر هو زوج لزوجته واخ لاخوه .وهذا افضل مثل لفهم هذه البدعة التي من القرن الثاني.والتي تخالف الفهم المستقيم الارثوزكسي للثالوث في سياق الكتاب المقدس والسياق الفهمي لعشرات النصوص.ففي هذا الرأي نجد انهم ساوي بين الآب والابن تماماً وانه لا يوجد اي تميز حقيقي بين الاقانيم سوي الفرق اللغوي .وهذا ما يخالف الكتاب المقدس في العديد من النصوص بشكل صارخ.

البند الثالث:-كون الاقانيم الثلاثة متميزين وغير منفصلين .ونحن نؤمن بجوهر الهي واحد.وهذا الامر قد تم نفيه من قبل الأريوسيين وامثال شهود يهوه.ففي خلال فكرهم المسيح والآب متمييزين لكنهم  لا يتشاركون السمة الاساسية كلاهوت ,فالآب وحده هو الله, والكلمة هو كائن أقل وأدنى من الله– كأداة لخلق العالم.وهذا ايضاً ما يخالف المفهوم الكتابي السليم وسيتم توضيح هذا .

البرهان الغير قابل للدحض The Irrefutable Argument

الهدف من هذا البرهان هو الرد علي التحدي الاريوسي بدليل كتابي محكم للاهوت يسوع المسيح .ويمكنك استخدام هذه التقنية التي ساتحدث عنها عندما يطرق بابك شخص من شهود يهوه او منكر للاهوت المسيح .ويجب ان تكون هذه الحجة حاضره في ذهنك لرسمها في اي وقت علي منديل .فكل ما نحتاجة فقط ادله كتابية تدحض هذه الافكار السطحية .

معظم النقاشات مع شهود يهوه تركز في البداية علي ما جاء في يوحنا 1 : 1 .الذي هو مكتوب هكذا.

“في البدء كان الكلمة، والكلمة كان عند الله، وكان الكلمة الله.”

“In the beginning was the Word, and the Word was with God, and the Word was God.”

لكن في ترجمة شهود يهوه ترجمة العالم الجديد الغير معروفة من اين تم الاعتماد علي شجره المخطوطات او غيره. تكتب الاية هكذا :-

“In the beginning the Word was, and the Word was with God, and the Word was a god.”

في البدء الكلمة كان , الكلمة كان عند الله وكان الكلمة الهاً .

وقد تم حسم الاية من المخطوطات والمفهوم اليوناني والقواعد من خلال علماء اللغة اليونانية ولم نعلم من اين اتي شهود يهوه بكلمة الهاً .لكن لا تضيعوا اوقاتكم في مناقشات هم لا يفهموها مثل اللغة اليونانية.

واذهبوا معهم للاية رقم 3

“All things came into being by Him [the Word], and apart from Him nothing came into being that has come into being.”

3 كل شيء به كان(أي بواسطة الكلمة )، وبغيره لم يكن شيء مما كان.

في ترجمة شهود يهوه تقريباً نجد ان الاية هي هي نفسها :-

    “All things came into existence through him, and apart from him not even one thing came into existence.”

“كل شئ اتي للوجود من خلاله ,وبغيره لم يكن اي شئ في حيز الوجود”

فان كان لديك زائر من هؤلاء اجعله يقرأ الاية بصوتاً عالي .ثم اجلب منديلاً او قطعة من الورق وارسم مربعاً كبيراً منقسماً الي مربعين بهذا الشكل :-..

1

ثم نكتب في الجانب الايمن سؤال عن من هو الغير موجود في حيز الزمن او الموجود”بمعني منذ الازل” ولكن لم يكن مخلوق؟

2

ونسأل الزائر وندون اجابته في الجانب الايمن اسفل السؤال :فاذا قال الله كانت اجابته صحيحة .فالله هو الوحيد الموجود لكنه غير مخلوق ولم يوجد في حيز الزمن .ونكتب اجابة الشخص .

3

ثم نكتب في الجانب الايسر سائلين الزائر عن كل ما هو موجود “في حيز الزمان .من يكون؟

4

.بالتاكيد سيجيب كل الاشياء المخلوقة . وندون اجابته

5

ولنرجع بالزائر علي الاية التي توجد في يوحنا 1 : 3 ان كل شئ به كان (من خلال اقنوم الكلمة ) ونسال الزائر هل يعي هذا .ونكتب ما جاء في نص يوحنا اسفل الجانب الايسر.

6

ثم نلخص الفكره للزائر اننا فعلنا مربع مقسم لفئتين وكتبنا في الاعلي كل ما هو موجود سواء في الزمن او خارج الزمن سواء ما هو مخلوق او ما هو غير مخلوق .

وكان اممنا خيارين ما هو موجود اي في نطاق الزمن وما هو غير موجود في نطاق الزمن ولا يوجد خيار ثالث .ووفقاً لمبدأ عدم التناقض لا يمكن ان يكون الشئ مخلوق وغير مخلوق .فبالتالي لا يجتمع الفئتان معاً بمعني اما ان يكون الشئ مخلوق او غير مخلوق .

وبالتالي اذا كنا نريد ان نصنف المسيح خذ من جيب الزائر عمله خاصة .

Quarter-Head1-300x225

واخبر الزائر ان هذه العمله تمثل يسوع المسيح.واعطيه العمله واطلب منه ان يضع يسوع في الفئة التي ينتمي اليها .

6

بالطبع يمكن ان يضع الزائر العملة علي كل ما هو موجود في حيز الزمان .لان هذا هو فكر شهود يهوه المتماشي مع فكر اريوس في اوائل القرن الرابع .فالمسيح لديهم هو اول الخلق وتم به خلق كل شئ عن طريق يهوه.لكن بحسب نص يوحنا 1 : 3 لا يسمح اطلاقاً بهذا الخيار .فلننظر الي الصيغة بعناية.يوحنا يقول الاتي :

كل شئ به كان “من خلاله “وبغيره لم يكن شئ مما كان . وايضاً ترجمة شهود يهوه “كل شئ اتي للوجود من خلاله ,وبغيره لم يكن اي شئ في حيز الوجود”

نجد ان يوحنا يقول نفس الشئ بطريقتين مختلفتين ليدعونا للتركيز وايضا للوضوح.ان كل شئ جاء الي حيز الوجود الزمني تم من خلال الكلمة .فالكلمة هو المحدث لكل شئ .فهو الذي خلق كل شئ في حيز الوجود.اذاً الكلمة كان موجوداً قبل كل خلق كل شئ مخلوق .اذاً الكلمة ليس من ضمن الاشياء المخلوقة.ولا يمكن ان يكون مخلوقاً .

بعباره اخري ان كان الكلمة مخلوقاً في حيز الزمن والوجود.ثم كان الكلمة خالقاً ايضاً وموجد لجميع الاشياء .فهذا امر سخيف فهل خلق الكلمة نفسه وهو الخالق في حيز الوجود ؟لذلك لا يمكن ان يوضع الكلمة في المربع المسمي كل شئ في حيز الوجود اي حيز الزمن .

ملاحظة جانبية.ان كلمة dia في اليوناني تترجم “ب” في الجملة الاولي .ولكن ايضاً تترجم من خلال ولا يوجد اي فرق ما ان كان كل شئ تم خلقة من خلال الكلمة او بالكلمة .ومن خلال هذه النقطة عرفنا ان الكلمة موجود قبل خلق جميع الاشياء التي جاءت في الزمن. فلذلك لا يمكن وضع العملة علي اليمين .وقد يريد الزائر ان يضع الكلمة خارج الورقة ليهرب من هذا المأزق لكنه لا يستطيع فليس هناك اي مكان او خيار اخر لهذا الوضع الذي يفرضه النص .

فبالتحديد لا يمكن ان يوضع  الكلمة مع الاشياء المخلوقة بل ان يوضع كخالق غير مخلوق .فالمسيح هو الله المتجسد وهذه هي الخلاصة.

ترجمة مدونة ميمرا يهوه بتصرف

Gregory Koukl
President, Stand to Reason

المرجع

How to Use the Back of a Napkin to Prove to a Jehovah’s Witness That Jesus Is God Gregory Koukl

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: