أضف تعليقاً

هل يمكن الاعتماد علي الاناجيل كمصادر تاريخية ؟ قول يسوع عن نفسه انه ابن الله ويليام لان كريج بتصرف الجزء الخامس

13254430_10206463075288081_3469521897616041654_n

هل يمكن الاعتماد علي الاناجيل كمصادر تاريخية ؟ قول يسوع عن نفسه انه ابن الله ويليام لان كريج بتصرف

جوانب خاصة من حياة يسوع

Specific Aspects of Jesus’s Life

بالنسبة للاحداث الرئيسية للاناجيل يمكننا ان نتحدث كثيراً جداً .ما اود القيام به هو اخذ القليل من الجوانب الهامة من حياة يسوع في الاناجيل لنري الموثوقية التاريخية .

  • هل كان ليسوع مفهوم متطرف حول نفسه كابن لله .يري بعض النقاد الراديكاليين ان يسوع التاريخي لم يعتبر نفسه كابن لله بل بان الكنيسة المبكره هي من ابتدعت هذا في وقت مبكر .

تواجه هذه الفرضية مشاكل لا حصر لها في البداية ان الديانة اليهودية ديانة توحيد من الصعب جداً نسب الالوهية لرجل كانوا يعرفونه جيداً .اذا هو لم يدعي علي نفسه الالوهية .فكيف هم يبتكرون هذا المفهوم ؟فالوحدانية في قلب الديانة اليهودية ويمكن ان نقول بالمفهوم اليهودي اننا اذا دعينا اي انسان ان يكون الله يمكننا ان نري ان هذا الامر يعد عدم ايمان بالله . لكن مفهوم الالوهية التي تختص بالمسيح هو بالظبط ما اعلنه المسيحين الاوائل واعتقدوا به حول يسوع .لان هذا الفكر تأصل في تعاليم يسوع نفسه .وفي الواقع ان معظم الدارسين يؤمنون ان الاناجيل هو كلمات يسوع التاريخي الاصلية .

وهناك امور لا جدل فيها عن المفهوم الخاص بيسوع كابن لله علي سبيل المثال ما جاء في مثل الكرم حتي العلماء والمشككين اعترفوا من صحة هذا المثل لاخذه كاتب انجيل توما الابوكريفي هذا المثل .وهو احد المصادر المفضلة لديهم في هذا المثل نجد ان صاحب الكرم ارسل عبيده الي المستاجرين للكرم لجمع الثمار.الكرم يرمز الي اسرائيل والمالك هو الله والمستاجرين هم القادة الدينين اليهود الذين تم ارسال اليهم الانبياء من خلال الرب .المستاجرين قاموا وضربوا عبيد الملك . واخيراً صااحب الكرم ارسل ابنه الوحيد الابن الحبيب لكي يسمعون اليه .لكنهم قتلوه لانه وريث الكرم . الان ماذا يخبرنا هذا المثل عن فهم الكرستولوجي الخاص بيسوع ؟ بانه اعتقد علي نفسه بانه ابن الله .فهو متميز عن جميع الانبياء .واخر مرسل من قبل الله للبشرية وهو وريث اسرائيل فهو ليس مجرد فلاح يهودي ! .

فمفهوم ايضا الكرستولوجيا ما جاء في متي 11 : 27 لا احد يعرف الابن الا الآب .ولا احد يعرف الآب الا الابن .والذي يختار الابن ان يعلن له .ومرة اخري لدينا اسباب قوية للاعتقاد ان هذا المثل هو مثل حقيقي ليسوع التاريخي .من ضمنها ما يرسمة المصدر  q   الذي تم تقاسمها بين انجيل متي ولوقا .فمن غير المحتمل اختراع الكنيسة لهذا المثل او مقولة مثل لا احد يعرف الابن الا الآب .فهذا القول ليس نتاج لاهوت الكنيسة في وقت متاخر بل هذه الاقوال تخبرنا مفهوم يسوع عن نفسه .فهو ابن الله الوحيد المطلق والمرسل النهائي من الله للبشرية .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: