أضف تعليقاً

موثوقية كتابات العهد الجديد الجزء الاول

Capture

موثوقية كتابات العهد الجديد

1-الاناجيل كمصادر تاريخية لشخص يسوع التاريخي

يتفق علي هذا حتي المشككين والمنتقدين للمسيحية ولعل احد المعاصرين هو الملحد بارت ايرمان .وهو يؤكد علي ان الاناجيل لها طابع تاريخي وقد كتب قائلاً ” اذا اراد المؤرخين معرفة ما قاله يسوع وفعله سيكونوا مجبرين بالاكثر او بالاقل علي استخدام اناجيل العهد الجديد كمصادر رئيسية .اسمحولي ان اؤكد ان استعمالها ليست لاسباب دينية او لاهوتية .لكن يمكن ان نثق بها لوحدها وذلك لاسباب تاريخية ولنقائها وبساطتها “.(1)

وبالمثل يقول الباحث Burridge  اننا يمكن الاعتماد علي الاناجيل كمصادر تاريخية .بحكم معايير القرن الاول انا اعتقد ان الاناجيل عبارة عن وثائق موثوقة جداً .ويشتركان في نفس القصص عن خدمة يسوع وتعاليمة وعظاته ونشاطة وخدمات الشفاء واحداث الاسبوع قبل وفاته والحدث الغريب جداً الذي حدث بعد وفاته (2)

الناقده الادبية والخبيره Holly Ordway تقول “ان الاناجيل حقيقة وليست قصص .فانا قرأت العديد من الاساطير والخيال والتراث الشعبي منذ حداثتي ومنذ ان كنت طفله وقد درست هذه الانواع الادبية في الكبر فتعلمت عن ايقاعهاا ومعرفتها .ولم اجد اياً من هذه الامور في كتابات العهد الجديد التي قرأتها . (3) وهذه المواقف السابقة مبنية علي اسس قوية ومتينة .

2-نوعية كتابات العهد الجديد

اذا رغبنا في معرفة تصنيف كتابات العهد الجديد هل هو كتابات رومانسية ام سيرة تاريخية ؟وفقاً لاحد الباحثين ان كتابات العهد الجديد هو عبارة عن سيرة ذاتية قديمة (4) وهذا الموقف اكده دان الذي قال ” ان الاناجيل في الواقع متشابهة مع تصنيف السير الذاتية القديمة ” (5)  ويقول الباحث Graham Stanton ان ” علي نطاق واسع تعتبر الاناجيل من فروع الادب القديم من السير الذاتية ” (6) وفي حوار مع الاستاذ كينر في احد الاكااديميات قال ” ان معظم العلماء اليوم يرون في الانجيل كسيرة ذاتية ” (7) ما اقنع معظم العلماء ان الاناجيل تصنف بانها سير ذاتية قديمة هو سرد امور عن شخصية وتصويرها من خلال سرد الاقوال الخاصة به وافعالة  (8) بالاضافة الي ذلك اننا نعلم انها لم تكتب كاجيندات دينية .ونجد انهم بالفعل يرغبون في نقل الحقيقة كما هي (9) فلدينا عده اسباب علي اعتقاد معظم الباحثين ان الاناجيل تصنف كمجموعة فرعية من الادب القديم لوصف حياة شخص وهذا ما يسمي بالسيرة الذاتية (10)

المراجع

  1. Ehrman, Bart. 2008. The New Testament. p. 229.

  2. Burridge, R. 2013. All Four One And One For All. Available.

  3. Thomistic Bent. 2013. Atheist Professor Becomes Christian. Available.

  4. Cornerstone Institute. New Testament Studies. 2015.

  5. Dunn, J. 2003. Jesus Remembered: Christianity in the Making. p. 185.

  6. Stanton, G. 2004. Jesus and Gospel. p. 192.

  7. Keener, C. 2009. Will the Real Historical Jesus Please Stand Up? The Gospels as Sources for Historical Information about Jesus. Available.

  8. Dunn, J. 2003. Ibid.

  9. Keener, C. 2003. The Gospel of John: A Commentary. p. 13.

  10. Stanton, G. 2004. Jesus and Gospel. p. 192.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: