أضف تعليقاً

الرد علي شبهة قطع الرؤوس في الكتاب المقدس ايليا وقطع رؤوس ابناء أخاب

screen-shot-2016-02-08-at-3-53-41-pm

الرد علي شبهة قطع الرؤوس في الكتاب المقدس ايليا وقطع رؤوس ابناء أخاب

زعم المعترض ان ايليا امر بقطع رؤوس ابناء أخاب وهذا لا يوجد ذكره في الكتاب المقدس باكمله بل اورد نصاً في سفر الملوك الاول لا علاقة له بأخاب ومن الواضح عدم الاطلاع علي النص فالنص يوجد في الملوك الثاني الاصحاح العاشر وليس الملوك الاول وهذه عادة الناقلين بدون فهم وتم تداول الشاهد الخاطئ بين العامة . لكن النص المقصود هو ما جاء في ملوك الثاني 10 :  7 فلما وصلت الرسالة إليهم أخذوا بني الملك وقتلوا سبعين رجلا ووضعوا رؤوسهم في سلال وأرسلوها إليه إلى يزرعيل. وهو لا علاقة له بايليا .فايليا تنبأ فقط ولم يقم باصدار امر لكنه قال نبوة  وسنتحدث عنها في مستهل الرد .

الرد باختصار

القصة في ملوك الثاني 10

1 وكان لأخآب سبعون ابنا في السامرة. فكتب ياهو رسائل وأرسلها إلى السامرة، إلى رؤساء يزرعيل الشيوخ وإلى مربي أخآب قائلا

2 «فالآن عند وصول هذه الرسالة إليكم، إذ عندكم بنو سيدكم، وعندكم مركبات وخيل ومدينة محصنة وسلاح،

 3 انظروا الأفضل والأصلح من بني سيدكم واجعلوه على كرسي أبيه، وحاربوا عن بيت سيدكم».

 4 فخافوا جدا جدا وقالوا: «هوذا ملكان لم يقفا أمامه، فكيف نقف نحن؟»

 5 فأرسل الذي على البيت والذي على المدينة والشيوخ والمربون إلى ياهو قائلين: «عبيدك نحن، وكل ما قلت لنا نفعله. لا نملك أحدا. ما يحسن في عينيك فافعله».

 6 فكتب إليهم رسالة ثانية قائلا: «إن كنتم لي وسمعتم لقولي، فخذوا رؤوس الرجال بني سيدكم، وتعالوا إلي في نحو هذا الوقت غدا إلى يزرعيل». وبنو الملك سبعون رجلا كانوا مع عظماء المدينة الذين ربوهم.

7 فلما وصلت الرسالة إليهم أخذوا بني الملك وقتلوا سبعين رجلا ووضعوا رؤوسهم في سلال وأرسلوها إليه إلى يزرعيل.

 8 فجاء الرسول وأخبره قائلا: «قد أتوا برؤوس بني الملك». فقال: «اجعلوها كومتين في مدخل الباب إلى الصباح».

 9 وفي الصباح خرج ووقف وقال لجميع الشعب: «أنتم أبرياء. هأنذا قد عصيت على سيدي وقتلته، ولكن من قتل كل هؤلاء؟

10 فاعلموا الآن أنه لا يسقط من كلام الرب إلى الأرض الذي تكلم به الرب على بيت أخآب، وقد فعل الرب ما تكلم به عن يد عبده إيليا».

 11 وقتل ياهو كل الذين بقوا لبيت أخآب في يزرعيل وكل عظمائه ومعارفه وكهنته، حتى لم يبق له شاردا.

اين ما زعمه المعترض ان هذا امر من ايليا ؟ بل ان الامر كله يختص بياهو الذي تم مسحه ملكاً علي اسرائيل من قبل أليشع .وكان اعلان  اليشع ان ياهو سيبيد كل بيت أخاب الذين قتلو الانبياء وعبدوا البعل ونشروا الفساد .بناءاً علي اعلان الرب لايليا من قبله في النبوة .في ملوك الاول  21 : 21 هأَنَذَا أَجْلِبُ عَلَيْكَ شَرًّا، وَأُبِيدُ نَسْلَكَ، وَأَقْطَعُ لأَخْآبَ كُلَّ بَائِلٍ بِحَائِطٍ وَمَحْجُوزٍ وَمُطْلَق فِي إِسْرَائِيلَ.  وذلك لعده اسباب وهي

شرور الملك أخاب المبغض للرب والشرير الذي ترك العنان لايزابل زوجته لتقود المملكة للشر والدمار .

 ومن شروره تفننه في اغاظة الرب كما جاء في

 ملوك الاول 16

33 وعمل أخآب سواري، وزاد أخآب في العمل لإغاظة الرب إله إسرائيل أكثر من جميع ملوك إسرائيل الذين كانوا قبله.

قتل اتقياء الرب

قتل أخآب رجلاً تقيًّا مسكينًا، اسمه نابوت اليزرعيلي، لا ذنب له إلا إنه متمسك بشريعة الرب ورفض بيع كرامته قائلاً: «حاشا لي من قبل الرب أن أعطيك ميراث أبائي» (1ملوك21: 30). فأظهر أخآب طمعه وفراغ قلبه رغم كل ممتلكاته، وأظهر كراهيته وشراسته بقتله تقيًّا يخاف الرب.

بغضة للحق وسماعة للضلال  بحسب ما جاء في ملوك الاول 22

المسكين أخآب لم يكن مُحِبًّا لصوت الحق؛ فمرة من المرات خرج للحرب وجمع حوله 400 رجلاً من أنبيائه الذين ملأهم روح الكذب ليسألهم عن رأي الرب في الخروج للحرب، فقالوا له: «اصعد وأفلح فيدفعها الرب ليدك»!

وفى ذات الوقت استبعد ميخا بن يملّة النبي التقي، بل سجنه في حبس، لأنه تكلم إليه بكلام الرب بصدق.

وفعل اخاب العديد من الشرور التي تلاحق الوثنية لكن لا يوجد لدينا متسع من الوقت لسردها .فرفع الرب عنه الحماية وسمح بعقابه علي يد ياهو علي الرغم ان ياهو لم يكن بعيداً ايضاً عن الشر فيقول عنه  سفر الملوك الثاني 10 :  31 ولكن ياهو لم يتحفظ للسلوك في شريعة الرب إله إسرائيل من كل قلبه. لم يحد عن خطايا يربعام الذي جعل إسرائيل يخطئ. لكن بعد فعله ما فعله مع بيت أخاب قال الرب له انه فعل المستقيم بعينه من سماح لهذا الامر ان يحدث .وتكلم معه بمصطلحات بشرية يفهمها الانسان كانه يقول له جيد ما فعلت بحسب فعل السماح وعلمي المسبق .وعلي العلم انه يعلم انه لم يكن مستقيم القلب بدرجة كبيره وانه سيحيد قال له ان ابناءه سيجلسون علي كرسي اسرائيل للجيل الرابع فهذه مشيئة الله لكن يختار الانسان دائما عكس لمشيئة الصالحة لله فلم يتحفظ سلوك ياهو في شريعة الرب بل حاد عنها ؟.فالامر هو علم الله المسبق بقضاء ياهو علي بيت أخاب وسماحه بهذا الامر .فالله هو الخالق والمالك لا نساله عن توقيت وفاة شخص او مجموعة او سبب الوفاة فهذه هي مقاصد الله التي لا يمكن ان نفهمها .

يقول كتاب

Bergant, D., & Karris, R. J. (1989). The Collegeville Bible commentary : Based on the New American Bible with revised New Testament. Previously published in 36 separate booklets. (314). Collegeville, Minn.: Liturgical Press

كان الامر اعتبار تحقيقاً لنبوة ايليا علي بيت اخاب كما جاء في ملوك الاول 21 : 21 .

ويقول كتاب

Adeyemo, T. (2006). Africa Bible commentary (452). Nairobi, Kenya; Grand Rapids, MI.: WordAlive Publishers; Zondervan.

ادعي ياهو انه برئ من وفاة الامراء ولكن الامر كان تحقيق النبوة التي لايليا لكن ياهو ذهب بعيداً بكثير عن الله وقتل جميع الاصدقاء والكهنة والقاده الذين كانو مقربيين من أخاب .

ويذكر لنا كتاب

Matthews, V. H., Chavalas, M. W., & Walton, J. H. (2000). The IVP Bible background commentary : Old Testament (electronic ed.) (2 Ki 10:6-8). Downers Grove, IL: InterVarsity Press.

عن السياسة التي اتبعها ياهو ضد اي تمرد كقائد عام لدولة اسرائيل وكقائد للجيش .وهي سياسة قطع الرؤوس ووضعها علي البوابة وهي ما تم استعماله من قبل جيوش اشور فيقول

ان الرؤوس علي البوابة كانت من عادات الممارسات الاشورية وهو لتحذير السكان ان اي تمرد سيقابل بنوع من القسوه .

وهذا ما ياكده كتاب

KJV Bible commentary. 1997, c1994 (716). Nashville: Thomas Nelson.         

ان ياهو استخدم حيلة اشورية في الحرب وهي الرؤوس علي البوابة .

وقد حاول اخاب تبرئة نفسه من الدماء فيقول لنا كتاب

Radmacher, E. D., Allen, R. B., & House, H. W. (1999). Nelson’s new illustrated Bible commentary (2 Ki 10:6-9). Nashville: T. Nelson Publishers.

تظاهر ياهو ان رسالته قد اساء فهمها .ولكن علي اي حال ان شر أخاب قد جلب علي هؤلاء القضاء الالهي .

في النهاية فعل ياهو ما فعله بناءاً علي سماح الرب وعلم الرب المسبق واعلان الرب لايليا لما سوف يفعله ياهو فالله ليس في مسرح السماء يمسك الخيوط ويحرك الاشخاص للفعل .بل هم يفعلوا بانفسهم  فياهو هو ملك اسرائيل ويجوز له كملك حماية مملكته ودولة اسرائيل من هؤلاء . فنحن نتكلم عن دولة وليس مدينة مثالية فضلي .تذهب الدول الي الحروب عادتاً وكانت الحروب تتميز بالوحشية الشديده في هذه العصور .

ومثال ايضاً للتوضيح

اذا كان هناك رئيس مجلس لادارة شركة وهذه الشركة في اليابان ويوجد هناك فرع للشركة في مصر له مدير خاص به . وكان رئيس مجلس الادارة قبل تعيين المدير قد اوصاه بمراقبة موظف نتيجة كثره الشكاوي حوله .وقال له انه يعلم انه  آجلاً ام عاجلاً سيتم طرد هذا الموظف قريباً علي يدي المدير  .

والمدير يطلع رئيس مجلس الادارة بكافة التطورات وما يدور داخل الفرع في مصر .واخر التطورات التي اطلعه عليها هو فساد واخذ رشوة واهدار للمال لهذا الموظف .فما كان علي المدير بطرده خارج الشركة بدون اي مستحقات .

يمكننا ان نري الله انه رئيس مجلس الادارة

واسرائيل المدير

والموظف هو بيت أخاب

اسرائيل كدولة يحق لها حماية نفسها من اي فساد كما يحق لمدير الفرع في مصر حماية الفرع من الموظف .

رئيس مجلس الادارة “الله” نبه واعلن لاسرائيل ما سوف يتم ولم يكن له دخل بتدخل مباشر في الموضوع لكن بعلمه المسبق بسير فساد الموظف “بيت اخاب” وما سيفعله المدير “اسرائيل” قريبا اعلن .

ليكن للبركة

مدونة ميمرا يهوه

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: