أضف تعليقاً

لماذا يخفي الله نفسه ؟ لماذا لا يكشف ذاته بوضوح ? فكر باسكال وتعليق بيتر كريفت

Pascal

لماذا يخفي الله نفسه ؟ لماذا لا يكشف ذاته بوضوح حيث لا يستطيع احد ان يشكك في حقيقته ؟

كان بليز باسكال عالم فيزياء وعالم الرياضيات في القرن السابع عشر تناول هذه المواضيع فنص كلام ياسكال علي الاتي :

“اذا اراد الرب الاعراب عن رغبته في تخطي عناد من هم اكثر صلابه (من البشر) .بامكانه ان يفعل هذا من خلال الكشف عن نفسه بوضوح فلا يمكن الشك فيه من حيث حقيقة جوهره .هذه ليست الطريقة التي يرغب بالظهور بها وهي عندما هو ياتي بلطف .لان العديد من الرجال الذي سيظهر نفسه لهم لا يستحقون رأفته .انه يود ان يحرمهم من الخير الذين لا يرغبون به .ولذلك فانه ليس صحيحاً ان يظهر بطبيعته الالهية بوضوح علي اقناع كل الناس .ولكن ليس صحيح ان مجيئة يجب ان يكون مخفي بالشكل الذي لا يستطيع المخلصون له ان يعترفوا به .فهو يريد ان يجعل نفسه معروفة لهم تماماً.وبالتالي هو يرغب في الظهور علناً لاولئك الذين يسعون اليه بكل قلوبهم وخفية لؤلائك الذين يبتعدون عنه بكل قلوبهم .وقد تاهلنا لمعرفتنا عنه من خلال اعطائنا المذيد من الدلائل من قبل الذين يسعون اليه وليس اولئك الذين لا يسعون اليه .فهناك ما يكفي من الضوء لولئك الذين يرغبون فقط ان يروا والظلام ايضاً يوجد بما هو كافي لولائك الذين بالضد “

“جاء يسوع الي للعميان الذين لم يكن لديهم رؤية واضحه واعطي لهم البصر وجاء لشفار المرضي والشفاء من الموت.ودعي الخطاه الي التوبة والتبرير وترك من يعتقدوا انهم صالحين لخطاياهم فهو اتي لملئ الجياع للخيرات وارسل الاغنياء فارغين الايدي “

وفي شرح ما جاء في اعمال باسكال اوجز الفيلسوف بيتر كريفت واوضح ما نص عليه كلام باسكال حينما قال

“ذلك النور الذي يظهر للبعض يهدد الاخرين . انها نفس الطبيعة الالهية نفس العدالة والبر والقداسة .الحب غير الاناني والاستسلام والاستعداد للمعاناه هذه هي سماء القديسين .هي جحيم للخطاه .فالمسيح يختبئ من الاشرار او العمي .وقال انه لا يمكن ان يساعدهم تماماً مثل الشمس التي لا يمكن ان تساعد مثل الشمس التي لا يمكن ان تساعد ضوء ساطع .فيعمي الخاطي مجرد كونة خاطي بما عليه “

يقول باسكال يريد الله ان تحريك رغبتهم اكثر من العقل  وظهوره بوضوح تام سيكون هناك مساعده للعقل وضرر للرغبتهم “

يقول بيتر كريفت ” ان هذه احد الاسباب لاخفاء الله نفسه .واذا كشف لنا عن نفسه سيكون لدينا العديد من المعرفة عنه ولكننا سنكون اقل تواضع واقل حكمة “

” يكفي الضوء لينير ويكفي الغموض لمن هو اعمي يريد الخطية فهم بلا عذر “

ويقول بيتر كريفت “ان الرب يعطي كمية مناسبة من الضوء .واذا اعطي الاقل من المطلوب من الضوء سيكون حتي الصالحين والابرار غير قادرين علي العثور عليه .وسيكون رغبتهم الي الفشل .واذا اعطي اكثر سيكون الاشرار مرغمين علي قبوله رغما عنهم .وهكذا هو يحترم ويحقق اراده الجميع ان كنا لا نريد ان نصدق او نريد .فالذي يسعي الي الرب يجده والذين سعوا عثروا علي الرب ..والرب وحده يعلم القلوب ويعرف من الذي يسعي اليه ومن الذي لا يسعي .

مدونة ميمرا يهوه

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: