أضف تعليقاً

هل كان يسوع يتبع طائفة الاسينيون ؟ ومجموعات قمران ؟ ام هو يسوع الناصري؟

511cay4v4yl-_sx305_bo1204203200_هل كان يسوع يتبع طائفة الاسينيون ؟ ومجموعات قمران ؟ ام هو يسوع الناصري؟

اشار العديد من الباحثين والدارسين في مجال يسوع التاريخي الفروقات بين يسوع ومجموعات قمران وهي تتلخص في الاتي :-

1 – عارض يسوع بشدة التزمت في تنفيذ وصايا الناموس.. بينما كان الأسينيون كانوا يتمسكون بالناموس بشكل صارم  ..

2 –عارض يسوع الطهارة الطقسية ceremonial purity بينما ايضا كان الأسينيون كانوا ايضاً يطبقونها بشده .

3 –كان يسوع اجتماعي يرتبط بالبشر والخطاه والمنبوذين وهذه الفكره هي فكرة مفزعة بالنسبة للأسينيون .

4-كان يسوع بلا خطية علي نقيض فهم الأسينيون الذي يقول ان المسيح سيتنقي بواسطة الآلامه .

5-يسوع انطبق عليه العديد من الجوانب المسيانية بينما كانت جماعة قمران تنتظر وتبحث عن اثنين او( ثلاثة) من المسيا .

6-يسوع لم يُعلم بوجود تفاوت من الناحية الاجتماعية بين اتباعة في حين ان الأسينيون فرضوا العديد من القواعد الاجتماعية الصارمة .

7-يسوع يقبل الجميع فجماعته مفتوحه بينما مجتمع الأسينيون منغلق علي ذاته .

8-كانت خدمة يسوع عامة في حين خدمة الأسينيون كانت خاصة جداً .

9- كانت تعاليم يسوع شفوية عن طريق الفم بينما كانت تعاليم الأسينيون من خلال الكتابة والنسخ .

10-  كان اسلوب يسوع سلسل في الشرح بينما نجد ان اسلوب الأسينيون متحجر الحس في مخطوطات قمران .

11 –لم يتعلم يسوع بشكل رسمي علي نقيض الحياة في تلك المجموعة .

12-خدمة الشفاء كانت جزء كبير من خدمة يسوع بينما هذا الجانب وهذه السمه كانت غير رئيسية في قمران .

13-كان يسوع دائما يعلم عن المحبة وهذه كانت رسالة اخلاقية كبري بينما هذا لا يظهر عند الأسينيون

14-اخلاق يسوع اقرب الي الادب الرباني من هذه الجماعة .

15-كان يسوع معجب بايجابية بانبياء العهد القديم مما فعله الأسينيون .

16-لم يهتم يسوع بالشرح كثيراً عن الملائكة بقدر ما فعل مجتمع قمران .

17-تعليم يسوع المركزي كان عن ملكوت الله في حين ان هذا المفهوم كان ضئيل او معدوم عن الأسينيون.

18-كان لدي يسوع مفهوم عن الخلاص واضح بينما الأسينيون لم يكن لديهم هذا المفهوم .

19-علم يسوع ان الخلاص ممتد للجميع حتي الامم والوثنيين .في حين كان مجتمع الأسينيون اكثر انغلاقاً .

20- يسوع كان يبشر بينما الأسينيون لم يكونوا كذلك .

21-وفقاً لما جاء في كتابات يوسيفوس ان الأسينيون تحدثوا عن خلود الروح .وهذا يناقض تعاليم المسيحية الذي تقول ان القيامة هي بجسد ممجد .

وبناءاً علي كل ما سبق .لا يوجد صله وثيقة بين يسوع ومجتمع قمران (1)

وقال Daniélou : ان من يستنتج ان يسوع كان في فترة من حياته من الأسينيون قد اجمع المؤرخين علي التاكيد علي عكس هذا القول .فلا يوجد شئ يبرر مثل هذا الاستنتاج .

 المراجع

(1 )  allegro ,dead sea scrolls  p 160

مترجم من كتاب العالم غاري هبرماس

  • The Historical Jesus: Ancient Evidence for the Life of Christ, Gary R. Haberman.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: