أضف تعليقاً

لماذا لا نثق في كتاب المورمون وافكار جوزيف سميث

لماذا لا نثق في كتاب المورمون وافكار جوزيف سميث

Mor.jpg

james bishop

ترجمة مدونة ميمرا يهوه

في كتاب ورنر والاس الذي كان محققاً في جرائم القتل وهو ملحد سابق قد تحول للمسيحية .حدد والاس ثلاث دوافع رئيسية تقف خلف جرائم القتل وهي : الشهوه الجنسية  والسلطة والجشع المالي .وبعد ان قرأت كتاب والاس وجدت ان هذا الامر جيد جداً لتحديد دوافع اي شخص .

وشخص لنا والاس شخصية جوزيف سميث ( 1805 – 1844 ) وهو مؤسس ديانة المورمون .فهل حينما نطبق علي جوزيف سميث هذه الدوافع سنجد انه مخادع ؟وان كان مخادع اذا هو اخترع المورمونية .سنتناول الامر في ثلاث نقاط .

اولاً الشهوه الجنسية  Sexual Lust

من المثير للاهتمام انه بعدما كتب جوزيف سميث كتابة في سن الرابعة والعشرين .استطاع ان يحصد عشرات الالاف من التابعين وبقيت المورمونية حتي اليوم .فسميث كان يُعلم بتعدد الزوجات وايضاً كان لديه العديد من الزوجات .فتزوج  28  مرة (1) وهناك بعض المؤرخين من قالوا انه تزوج اكثر من هذا الرقم مثل المؤرخ كومبتون الذي قال انه تزوج 33 مرة (2) فادعي سميث ان الله قال له بتعدد الزوجات وانها ممارسة مقدسة .(3)

ومع هذا كانت Emma زوجته الاولي كانت تدافع عنه في قولها انه لا يوجد في وحية الالهي ما له علاقة بتعدد الزوجات .لكن فيما بعد رأت ليما نشاطات تعدد الزوجات في الوحي الخاص بسميث الذي جعلها تتقبل هذا الامر .بخلاف هذا ترك العديد من الاعضاء من ضمنهم الاعضاء المؤسسين فريق سميث بعد ممارسات تعدد الزوجات.

ثانيا الجوع نحو السلطة

من خلال زعم سميث الوحي وان الله يتكلم معه .فكان له سلطة للتعليم في كنيسة قديسي اخر الزمان .وادعي ان كنيسة المسيح قد ضاعة في الارتداد العظيم (4) واخذت سلطة وقوة سميث في ازدياد .وفي عام  1843 حاول ان يدخل في سباق المنافسة الرئاسي لامريكا (5) وكان ينوي ان يروج في خلال الامر الي نظام ملكي ثيوقراطي (6) وجعل امريكا محكومة بمبادئة الدينية .

ثالثاً الجشع المالي

بعد ان حقق سميث اهدافة طالب تابعيه بالدعم المادي .واستحدم الاموال في دعم مشاريعة الخاصة.وفي احد المرات زعم سميث ان الرب امره ان يشغلها في احد البنوك. والتي كانت تسمي Kirtland Safety Society .ولسوء حظة ان البنك اغلق في خلال شهر .(7) مما جعل العديد من المورمون يتعرضون للافلاس وتركوا كنيسة المورمون لكشفهم ان غرض سميث هو القراء لنفسه ولقيادات المورمون (8)فكان سميث مخادع بادعاء ان الرب قال هذا وبعدها فشل البنك.

الصورة الختامية

عند وضع سميث في ثلاثة معايير والاس نجد ان الثلاث معايير لا ترسم لسميث صوره جيده .فقد استغل الناس لشراء حصه في حركته .ففي الحقيقة هو لم يتلقي وحي لا سيما بعد ان درسنا الثلاث دوافع .واكتسب شهره ومال وايضاً نشاطاته في تعدد الزوجات كل هذا التلاعب كان وسيله .فان كان الله يريد ان يكشف عن نفسه للانسان يستحيل ان يكون من خلال جوزيف سميث فالدوافع تتحدث عن نفسها

المراجع

1. Jenson, A. 1887. Historical Record. p. 233-234.

2. Compton, T. 1997. In Sacred Loneliness: The Plural Wives of Joseph Smith. p. 11.

3. Compton, T. 1997. Ibid. p. 22-23; Foster, L. 1981. Religion and Sexuality: The Shakers, the Mormons, and the Oneida Community. p.206–11.

4. Remini, R. 2002. Joseph Smith: A Penguin Life. p. 84.

5. Bushman, R. 2005. Joseph Smith: Rough Stone Rolling. p. 377.

6. Bushman, R. 2005. Ibid. p. 522.

7. Brodie, F. 1971. No Man Knows My History: The Life of Joseph Smith. p. 195-196.

8. Adams, D. 1983. Chartering the Kirtland Bank.

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: