أضف تعليقاً

هل كان يسوع ينتمي لطائفة الاسينين قراءات حنا السرياني

12647228_1354917511201948_4150605181159501920_n

هل كان يسوع ينتمي لطائفة الاسينين  قراءات حنا السرياني

وَقَالَ أَيْضًا لِلَّذِي دَعَاهُ: «إِذَا صَنَعْتَ غَدَاءً أَوْ عَشَاءً فَلاَ تَدْعُ أَصْدِقَاءَكَ وَلاَ إِخْوَتَكَ وَلاَ أَقْرِبَاءَكَ وَلاَ الْجِيرَانَ الأَغْنِيَاءَ، لِئَلاَّ يَدْعُوكَ هُمْ أَيْضًا، فَتَكُونَ لَكَ مُكَافَاةٌ. بَلْ إِذَا صَنَعْتَ ضِيَافَةً فَادْعُ: الْمَسَاكِينَ، الْجُدْعَ، الْعُرْجَ، الْعُمْيَ، فَيَكُونَ لَكَ الطُّوبَى إِذْ لَيْسَ لَهُمْ حَتَّى يُكَافُوكَ، لأَنَّكَ تُكَافَى فِي قِيَامَةِ الأَبْرَارِ».

هناك تشابه كبير بين ما قاله المسيح في هذا النص و مع ما جاء في قانون الطائفة الاسينية حيث تتقول القوانين انه يجب ان يجلس الناس على المائدة بالترتيب بحسب مستواهم الروحي و الاجتماعي, بذلك يكون تكسير الخبز و مباركته مع الخمر من نصيب الانسان الذس ياتي في المرتبة الاولى، و لم يكن يسمح لاي احد خارج الجماعة ان يشاركهم في المائدة.
يسوع هنا يقول بانه يجب على المساكين و الجدع و العرج و العمي ان يشاركوا ايضا هذه المائدة و هذا يتضاد مع التعاليم الاسينية التي كانت ترفض انضمام هكذا اشخاص الى الطائفة, بحسب قانون الجماعة المتبع في قمران, كان يتم منع الاعمى و الاعرج و الاصم و المولود بعاهة جسدية من الدخول الى الجماعة التي كانت تظن بان اعضائها هم شعب الملكوت القادم, ارادت قمران احياء اسرائيل مرة اخرى من خلال جعل غالبية الناس خارج الجماعة, عكس يسوع الذي جعل غالبية المطرودين و المنبوذين داخل جماعته و هذا ما رفضه يسوع في هذا النص.

الخلاصة

١- يسوع ينتقد المعتقد الاسيني الذي يرفض ان يأكل الغريب على المائدة و يجعل الأولية الأقرباء من داخل الجماعة فقط

٢- يسوع يرفض المعتقد الاسيني القائل بأن اصحاب العيوب الخلقية مكانهم خارج الملكوت و اعتبر بان دعوتهم الى المائدة تتحول الى مكافئة في قيامة الابرار

يسوع كسر كل التابوهات الدينية و الاجتماعية التي كانت تدعوا الى عدم المساواة بين الناس .
________________
Michael O. Wise, Martin G. Jr. Abegg and Edward M. Cook, The Dead Sea Scrolls: A New Translation (New York: HarperOne, 2005), 154.

James H. Charlesworth, Jesus and the Dead Sea Scrolls: With Internationally Renowned Experts (New Haven; London: Yale University Press, 1992), 265.

F. M. Cross, The Ancient Library of Qumran and Modern Biblical Studies (London, 1958) p. 179

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: