أضف تعليقاً

التدرج الايماني في قصة المولود اعمي قراءات حنا السرياني

Capture

التدرج الايماني في قصة المولود اعمي قراءات حنا السرياني

في قصة شفاء المولود اعمى المذكورة في الاصحاح التاسع من انجيل يوحنا, نجد ان القصة تحتوي على ثلاثة طبقات او مراحل ايمانية بشخص يسوع المسيح و هي على الاغلب توضح تطور الصراع بين المجمع و الكنيسة و تظهر الخطوات المتبعة للتلمذة في المدرسة التي كتب فيها هذا الانجيل

يسوع الانسان
العدد 11 : اجاب ذاك وقال. (انسان يقال له يسوع) صنع طينا وطلى عينيّ وقال لي اذهب الى بركة سلوام واغتسل. فمضيت واغتسلت فابصرت.

يسوع النبي
العدد 17 : قالوا ايضا للاعمى ماذا تقول انت عنه من حيث انه فتح عينيك. (فقال انه نبي).

يسوع الالهي او ابن الله
العدد 35-38 : فسمع يسوع انهم اخرجوه خارجا فوجده وقال له (أتؤمن بابن الله). اجاب ذاك وقال من هو يا سيد لأومن به. (فقال له يسوع قد رأيته والذي يتكلم معك هو هو). (فقال أومن يا سيد. وسجد له)

اذا قارنا هذه النصوص مع بعضها البعض سنعرف بان اعتقاد الرجل الاعمى بيسوع بدء بالايمان به كانسان ثم كنبي ثم تحول الاعمى الى لاهوتي و اعتبر يسوع ابن الله.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: