أضف تعليق

هل التجسد منطقي ؟ منطقية التجسد بالعامية

capture

منطقية التجسد..

بسم الآب والابن والروح القدس اله واحد امين

هنتكلم النهاردة عن منطقية التجسد

فالله خالق كل الاشياء اصبح واحداً من البشرية كما يصبح الفنان نقطة في احدي لوحاته ,او كما يصبح كاتباً مسرحياً احد الشخصيات في مسرحياته .وهذا ما يصيغة الوحي الالهي بايجاز مدهش والكلمة صار جسداً وحل بيننا

الشاعر جون دون

كان كتير ان الانسان صنع علي صورة الله قبل كدة.

اما ان الله يصير في صورة الانسان فده اكثر جداً

1-الانسان يفهم من خلال الانسان نفسه

فليب يانسي في كتاب يسوع الذي لم اكم اعرفه بيقول

فسر التجسد أعظم ما فى المسيحية فهو جوهرها والمقصود بالسر مش معناها الي احنا مش فاهمينه لكن حسب تعريف القديس اغسطينوس السر هو ما لا ننتهي من فهمه .ودة موضوع اتكلم عنه فرانسو فاريون لما قال انهم لما قالولو اني السر دة هو الي مش بنقدر نفهمة فبيقول مكنتش ذكي في الايام دية ولو كان عندي من الذكاء كنت قلت اني دة امر غريب اني الله يكلمني علشان افهم فغريب اننا نقول اني الله بيعلن عن عن المحبة ومش قادرين نفهمة زي شخص اجيبه واقوله انا بكن ليك الكتير من الحب والصداقة وعاوز اكلمك اديني من وقتك واحكيله قصة حياتي كلها .اية الي بحبه اية الي بعملة صدقاتي اية.انتم هتقولو دة شخص لطيف دة برهان كبير عن صداقته ولكن لو اتكلمت الصينية في وسط الكلام هتقولو اية؟ٍاكيد هتقولو الراجل دة مجنون دة بالظبط الشخص الي بيعتقد اني التجسد سر بمعني انو ميتفهمش الكلام دة غلط بيحكي ويكمل فرانسو فاريون ويقول انو جاله راجل متجوز وسعيد مع اسرته وقاله عارف يا ابتي زوجتي دية لغاية دلوقتي سر بالنسبالي.فجاوبة الاب فرانسو فاريون وقاله كلامك مش معناها انها لغز لكن بيدل اني عشرين سنة من الحياة المشتركة مكفتش لتخش الي كل اعماقها لانك بتقول انك بتكتشف اعماق غير منتظرة عند زوجتك . فااكد اني السر هو الذي لا ننتهي من فهمة زي مقال اغسطينوس والدخول الي اعماقه لاني اعماقة لا تنتهي.

نخش في موضوعنا اليوم بعنوان منطقيقة التجسد

فليب يانسي بيشرح قصة هقولها و هنستنتج منها ابعاد جديدة للتجسد وعاوز تركيز شديد علشان نخرج بحاجة لحياتنا اليوم .

بيقول اتعلمت شيئ عن التجسد لما كان عندي حوض سمك فية ميه مالحة.ادارة حوض فية اسماك بتتحرك بحريه مكنتش سهله . بيقول كان علي ان ادير معمل كيميائي متنقل ,علشان اضبط فيه مستوي النيترات والنشادر .وكان  فيه فيتامينات ,ومضادات حيوية,وسلفات .وانزيمات لكي تجعل الصخور تنمو.

,وفحم نباتي ,واعرضه لاشعة فوق البنفسجية ,ربما تظن بان الاسماك التي اربيها ستكون عارفة للجميل علي الاقل ,ولكن لم يحدث هذا مطلقاً .ففي كل مرة يجي ظلي فيها علي حوض الاسماك فانهم يختبئون في اقرب صدفة او محارة.ديماً بيظهرو ليا الاحساس بالخوف.ومع اني كنت ارفع الغطاء ,والقي لهم الطعام ,حسب جدول منتظم -ثلاث مرات يومياً-الا ان استجابتهم كانت لكل ما افعله لهم الخوف ,وكانني اخطط لتعذيبهم لم استطع ان اقنعهم بهدفي الحقيقي.

فبيقول بالنسبة لاسماكي .انا كنت ليهم بمثابة الله.كنت كبيراً بالنسبة لهم وكانت حركاتي غير مفهومة لهم ومع انها كانت اعمال رحمة مني الا انهم كانو يرونها اعمال قسوة ولكي اغير قدرتهم علي الفهم تطلب هذا شكلاً من اشكال التجسد كان علي ان اكون سمكة واتكلم معهم بلغة يستطيعون فهمها

ووبيقول ان يصبح الانسان سمكة, لا تقارن بان يصبح الله طفلا وهذا ما حدث في بين لحم .لقد صار الكلمة جسداً

نفس الي مر بيه فليب يانسي انا اختبرته وهقلكم عليه وحاولو تركذو ذهنكم معايا .لانو كلام مهم

شاءت الأقدار,ولم اشئ .ان يهبط من حيث انا لا ادري ..!وهو لا يدري,,,,عصفوراً داخل غرفتي !وتذكرت المثل القائل عصفور في اليد خير من عشرة علي الشجرة.وكأن المثل يرمي الي …القليل في اليد خير من الكثير غير المضمون .لكن ان يصبح العصفور في اليد فهذا ما اريده انا ..!في الحقيقة وليس مجازياً

فيظهر علي العصفور الذعر والفزع يطوف ذهاباُ واياباً وحين اقترب اليه يصاب بالفزع بشكل متزايد..يا يسوع ماذا افعل معه . فكل ما اريده هو انقاذه و اخراجه من الغرفة لئلا يموت….. اريد اخراجه لحياته.!.

المحاولات عديدة. فتح النافذة علي مصرعيها .ومحاولت اخراجه لكن للأسف لم تنجح ..! الامساك به وهذه المحاولة مستحيله …!فانه لا يهدئ ولا يثبت في مكانه . اغلاق الغرفة وتركها لعل هذه المحاوله تنجح لعله يخرج بمفردة فشلت ولم يخرج .اقترب الي النافذة واصابني الفرح فبينه خطوة ليتحرر ويخرج لحياته لكن العجيب انة عاد الي الداخل… استمر الوضع اكثر من ثلاث ساعات كل المحاولات باءت بالفشل.فاصابني شعوراً بالملل فبينما انا اكتب لكم هذه الكلمات هو مختبئ اسفل الكرسي.فقدت الامل في اخراجه.. فقلت دعه وشأنه فهو لا يعي ما تفعل ولا يريد ان يدرك محاولة انقاذه.فأتركه لمصيره.فالمحاولات الكثيرة بلا اي استجابة.وجلست بعد مجهود لكنه ما زال مستحوذ علي تفكيري .فتسائلت لماذا هذا الرعب الذي هو عليه .!هل يدرك ما افعله لاجله من محاولات لانقاذه..! هي يعي اني اريد له حياه لا موت…! هل يدري انني اراه بعمق انساني ان وجوده بلا طعام وتوفير بيئة له مناسبه ستجعله يموت عاجلاً ام اجلاً.والحقيقة انا لا اريده ان يجيب علي تسائلاتي فما لمسته منه كافي للاجابة بانه لا يدرك ولا يعي.

كيف يصل الي هذا العصفور ما اريد ان افعله له. .؟فالتواصل بيننا لا يوجد.! هناك حاجز فسيولوجي بيننا ..!وتسائلت هل يمكن ان يفهم ما اريده بالتحديد من خلال عصفوراً مثله...!فهذا العصفور يراني كائن كبير لا يفهمه ولا يدركة وهناك حاجز كبير بيني وبينه.اذاً لكي انقذه واعطيه الفهم والادراك لابد من ان اخذ صوره مشابهة له. ولكسر الحاجز لابد ان اصير عصفوراً له لسهولة التواصل ومحو الذعر والفزع.فتوقفت قليلاً يا الهي انه مفهوم التجسد… وهذا بالتحديد فهم التجسد كيف يتم كسر الحاجز بين الانسان والله,  ذالك يتم للانسان من خلال الانسان نفسه.وهذا ايضاً مرتبط بتفكيري المنطقي في حل مشكلة العصفور .!كيف يعي ويدرك الانسان الله غير المحدود وهو لا يفهم هذا الاله .كيف للانسان الذي يخضع للزمان والمكان ان يدرك الله الذي هو خارج الزمان والمكان..؟كيف يتم كسر حاجز الخوف والذعر بين الله والانسان.كيف يفهم الانسان ان الله يحبه الا من خلال الانسان فالعصفور لا يدرك محاولات انقاذي له .ولا يستوعبها.لكن انا قد مللت من محاولاتي لكن الله لم يمل …انا قلت دعه وشأنة لكن الله لا يفعل ولا ييأس .

القديس إيرينيؤس قال

[ حينما صار الكلمة إنساناً بجعله نفسه يشابه الإنسان ، فقد جعل الإنسان يُشابهه]

   برهان الكرازة الرسولية 5 : 16 : 2،3

[ إن الله فى محبته غير المحدودة صار على ما نحن عليه ، لكى يجعلنا نحن على ما هو عليه ]

برهان الكرازة الرسولية 1: 23 : 5

 

فالتجسد منطق للتواصل بين السماء والارض ..

فالتجسد منطق للتواصل بين المدرك وللا مدرك.

التجسد منطق للتلاقي بين صورة الله المشوهة لانسان وبين الله الذي يريد تصحيح الصورة.

التجسد منطق للتواصل بين الانسان الفاقد الصورة والله الذي يعيد الصورة.

التجسد منطق يعيدنا الي صيرورة الله من جنس البشرية ليصير جنس البشرية فيه.

التجسد منطق لادراك والفهم والتواصل بين اله يعتقد الانسان انه لا يعرفه او لا يهتم به يجلس في السماء ويتركه في الارض  ,.

التجسد منطق لاعادة الانسان الي انسانيتة من خلال الانسان يسوع الذي بلا خطية .

التجسد منطق لفهم امور كثيرة مغلوطة عن الله من خلال الله نفسة.

التجسد منطق للتحول

التجسد منطق للانسان المختبر الالم والحزن والضيق لك اله متجسد اختبر كل ما اختبرته .فهو ليس بعيد  ويدرك ما تعانيه واجتازه.

 

 

2-التجسد منطق اني الحب يجعل الله يتجسد ليمتلك قلبك

يبدأ سورين كيركيغارد قصة كتبها ,فيقول:

هَب ملكاً احب فتاة وضيعة .ولم يكن لذلك الملك مثيل بين الملوك .وكان كل واحد من رجال الدولة يرتعد امام جبروته.ولم يجرؤ احدُ ان ينبس لكلمة عليه .اذ كان قادراً علي سحق خصومةه جميعاً .ومع ذلك ذاب قلبُ هذا الملك الجبار حباً بعذراء وضيعة .

كيف يمكنه ان يعلن حبه لها ؟ تدعو الي الاستغراب ,بطريقة قام بوضع يديه في الاغلال مع كونه الملك .فلو اتي بها الي القصر وكلل رأسها بالجواهر كسا جسمها بالاثواب الملوكية ,ما كانت لتقاوم طبعاً…..فلا احد كان يجرؤ ان يقاومه .ولكن هل تُبادله الحب يا تُري..!

طبعاً,ستقول انها احبته,ولكن هل احبته فعلاً؟ ام هل تعيش معه في خوف مضمرة حزناً دفيناً علي الحياة التي خلفتها وراءها؟ أتكون سعيدة الي جانبه ؟ وكيف يعلم؟

لو استقل مركبته الملوكية وتوجه الي كوخها في الغابة يُحيط به موكب مسلح تخفق راياته الباهرة ,لخَلب ذلك ايضاً لُبها ولكنه لم يُرِد تابعة ذليلة,بل اراد مساوية له فقد اراد لها ان تنسي انه ملك وانها صبية وضيعة .وان يدع الحبُ المتبادَل يُجسر الهوة بينهما.ثم يخلص كريكيغارد الي القول “فانه بالحب وحده يمكن ان يجًعل غير المساوي مساوياً”واذا اقتنع الملك بانه لا يستطيع ان يُرفع تلك الصبية بغير ان يسحقها.. قرر ان يتنازل فارتدي ثياب متسول واقترب من كوخها مُستخفياً.بعباءة بالية مُتهدلة .حوله.ولم يكن ذلك مجرد تنكر .بل هوية جديدة اتخذها .فقد تخلي عن العرش كي يفوز بقلبها.

ان ما عبر عنه كيركيغارد بمثل رمزي عبر عنه القديس بولس الرسول بكلمات عن يسوع المسيح

اذا كان في صورة الله,

لم يحسب خلسة ان يكون معادلاً لله.

لكنه اخلي نفسه.

اخذاً صورة عبد,

صائراً في شبه الناس.

واذا وجد في الهيئة كانسان ,

وضع نفسة واطاع حتي الموت ,

موت الصليب!

وفي الواقع ان الله في معاملاته مع البشر , كثيراً ما وضع نفسه.فانا اري كتاب العهد القديم بمثابة سجل طويل واحد يُبين “تنازلات ” الله .اذا تنازل الله بطرق شتي ليتكلم الي ابراهيم والي موسي وبني اسرائيل والانبياء .ولكن ما من تنازل يمكن ان يُضاهي ما حصل تالياً بعد فترة الصمت التي دامت اربع مئة سنة.فان الله ,مثل الملك في قصة كيركيغارد, اتخذ هيئة جديدة ,اذا صار انساناً وكان ذلك اعجب تنازًل مُذهل يمكن تصوره.

 

 

يمكنني ان اسرد لكم عشرات الامور عن منطق التجسد لكن اطلق لكم سرد الباقي تحت كلمة التجسد منطق ……..

منطقية التجسد الجزء الثاني

المرة الي فاتت اتكلمنا

اكليمندس قال نحن المرضي نحتاج الي الشافي والمخلص نحن الضالين نحتاج الي المرشد نحن العميان نحتاج الي من يضيئ عيوننا نحن العطاش نحتاج الي ينبوع الماء الحي نحن الاموات نحتاج الي من هو الحياة فالبشرية كلها تحتاج ليسوع

3-لم يعش ما نعيشة ولا يشعر بما نشعر ولا يحس بما نعاني

علي مر العصور والزمان كان فيه تقسيم طبقي للمجتمع ودة ولد صراع بين الطبقات فأصبح فيه طبقات حاكمة ومسيطرة وطبقات كادحه وبينهم هوه كبيرة طبقة حكام وطبقة عبيد طببقة نبلاء والطبقة الثالثة زي محصل في الثورة الفرنسية جعل كارل ماركس يقول اني تقسيم المجتمع لطبقات هو سبب العنف البشري ودة بالطبع بسبب الفجوة بين الطبقات واتكلم ماركس عن  صراع الطبقات الإجتماعية زي الطبقة البرجوازية هي الطبقة الحاكمة في المجتمع المالي والطبقة البروليتاريا حتي المجتمع في العصرالفرعوني كان متقسم لطبقات منها طبقة الحاكم واسرتة وطبقة كبار الكهنة لغاية منوصل للطبقة السفلية للعمال .ارسطو قال اني طبقة العمال والحرفيين انها فقط لتأدية الاوامر والطاعة.فكان فية شعور دائم اني الطبقات الحاكمة مبتشعرش بالطبقات الكادحة .وحالياً بنسمعها كتير مش دة فلان الوزير ازاي هيحس بينا وبمشاكلنا وهيشعر بينا وهو معش عيشتنا ومش عارف اية الي بنعانية .دة عايش فوق واحنا تحت.لكن الفكر المسيحي بالتجسد لغي الفكرة دية عند الانسان ميقدرش الانسان المسيحي يقف امام الله ويقوله انت مش حاسس بينا انت في حالة اللا شعور انت مش مدرك الي بنعانيه لانك معشتش عيشتنا ..؟ قال عنه اشعياء انه رجل أوجاع ومُختبر الحَزَن ( إش 53: 3 ) وزي مقالت رسالة العبرانين “لأن ليس لنا رئيس كهنة غير قادر أن يرثي لضعفاتنا بل مجرب في كل شيء مثلنا, بلا خطية” العبرانيين 4: 15 فهو يستطيع انو يرثي ضعفاتنا .لدخوله في جنس البشرية فصار جنس البشرية فيه .

ودة الي خلي فكر

للشاعر الفرنسي “جاك بريفير Our Father who art in heaven Stay there And we’ll stay here on earth

   Jacques Prevert  “ ابانا الذي في السموات ابق فيها واحنا هنقعد في الارض

وطبعاً السموات تشير الي السمو والعلو في الفكر المسيحي لكن هو استخدمها علي اني الله عايش في الاعالي مش مدرك الي علي الارض لكن بالتجسد بقت الفكرة دية  ثراب واندثرة ,

4-انسنة الاشياء

تعامل الله في العهد القديم بتشبيهات انسانية لاني زي مقلنا الانسان لا يفهم الا من خلال الانسان نفسه فاستخدم الكتاب تعبيرات انسانية لله زي حزن الله ندم الله وغيرها من التعبيرات بتسمي انثربومورفيزم  مورفي يعني هيئة وانثربون انسان والتعبير استخدامه في الكتابي بيدل انو بيحط كيان غير انساني في قالب انساني من خلال انتساب اليه تعبيرات او صفات او كلام انساني  ودة بنلاقيها في النصوص الدينية بصفة عامه لغة بشرية لاني مش معقولة انسان بيتكلم صيني اكلمة عربي ببالتالي الله كان بيتواصل باللغة البشرية كانت ضرورة للتواصل بين الله وبين الانسان في العهد القديم ودة موضوع يطول شرحة.النقطة الي بنتكلم فيها هي انسنة الاشياء ادرك الناس اني الانسان مش هيفهم الا من خلال التعبيرات الانسانية فصبغو افلامهم في الشخصيات الغير انسانية شاملة افلام الجرافيك والافلام الكرتونية و 3Dصبغوها بصبغة انسانية بتجسيم بعض الكائنات اني ليها ايدين بشرية ورجلين وبيتكلمو بصوت بشري ولغة بشرية .بل اني الانسان اطلق علي الحيوانات صفات انسانية زي الوفاء والجمال والقبح والشراسة وتختلف الموازين عند الحيوانات فهي لا تفهم الصفات ولا تدركها بل تعيشها بالطبيعة و زي مقال احدهم الانسان محكوم بأن يكون انسانا فالتجسد منطق ولا يمكن الهروب منه لاني الانسان بيفهم من خلال الانسان نفسة فافضل شيئ منطقي لاعطاء الله لينا الحب والادراك هو من خلال صورة الانسان يسوع نفسه.

5-عوائق اللا محدودية عند البشر

و

اشتمل التجسد علي نوع من الاتضاع ونوع من الحرية فالجسم المادي وفر للمسيح حرية التصرف علي صعيد بشري بمعزل عن عوائق كتيرة وبقي ليه انو يعظ في الموعظة علي الجبل ويعاتب هيرودس انو ثعلب ويعاتب الكتبة والفريسين بقي في وسعة انو يتكلم الي زانية ويدي الناس الفهم الصحيح للمنبوذين ويتواصل مع اعمي او ابرص من دون حاجز الخوف او من غير الاضطرار الي كلمة لا تخافو فالخوف بيولد التوتر وعدم التركيز لكن بالتجسد اعطي البشر محي كل دة لاستقبال الكلمة الالهية لانسان من خلال الانسان نفسة

وخوف الانسان من الكائنات الميتافيزقيا شيئ طبيعي لكن التجسد لغي الخوف دة وهنتكلم عن النقطة دية

تحت عنوان

الله يمد جسر فوق هوة الخوف الشاسعة الي فصلته عن البشرية منطقية التجسد

التعامل مع الميتافيزيقيا يعني ما فوق الطبيعة بيقول فليب يانسي كلمة لا تخافو كانت عبارة معتادة زي ازيك عامل اية وبنلاقيها مكررة بكثرة لا تخافو انا ابشركم بفرح عظيم ولزكريا ومريم وكانت اول كلمتين من الله لابراهيم وهاجر واسحاق وقال الملاك لا تخف لما كان بيحي جدعون والنبي دانيال فبالنسبة الي الكائنات الفائقة الطبيعة كانت العبارة كانها مرحباً ازيك ودة منستعجبوش فقبل اني الكائن الفائق الطبيعة يتكلم ممكن الانسان يغشي علي وشة ويغمي عليه من الاساس طيب امتي يتم التواصل بين الله والبشرية باكمالها كانت المقابلة في ملئ الزمان كانت زي الرعد وكان الموعد كل ميقرب كل محصل خوف لغاية مالملاك قال لزكريا ومريم ويوسف اني الله هيظهر بهيئة مش هتخوفهم فاية المخيف في طفل وليد مولود في مذود فالله بمجيئة بحجاب الجسد وجد طريقة ان جاز التعبير للتواصل والمقربة للبشر بلا خوف زي مبيقول فليب يانسي طرح الملك الرداء جانباً يعني اخلي نفسة صائراً في صورة عبد اذ وجد في الهيئة كانسان وضع نفسة واطاع حتي الموت

.

6-الحب يتطلب تواصل وارتباط

قلنا في المحاضرة الي فاتت اني الحب يجعل غير المساوي مساوياً في الكلام عن تعبيرات سورين كريجغارد.ونكمل الفكرة ونقول اني الحب يتطلب ارتباط هل ممكن يكون امراة بتحب زوجها وتقدر تقوله لو سافرة بلد بعيده انا هبقي هنا يعني بمعني اصح هل في الوقت عاوزة تقول اني في الوقت الي انا بعبر فيه عن حبي ليك بأكد استقلالي عنك من الواضح اني هيبقي فيه تناقض ..؟فالي بيحب اراد الارتباط والتواصل بمعني احبك اتبعك الي اقصي الغعالم عاوز اكون مرتبط بيك فان كان الحب البشري النسبي بيفرض ارادة الارتباط فمابالكم لو طبقناه علي حب الله المطلق الغير محدود وغير مشروط فكمال المحبة فيه فرانسو فاريون قال اني الله ليس الا محبة وذكر بما اني الله ليس سوي محبة فهو اشد الكائنات ارتباطاً… ونركز في ديةالطفل بيبقي مرتبط بامة علي سبيل لبكيان والحياة (العناية باحتياجاته الجسدية)لكن الام مرتبطة بطفلها علي سبيل الحب.حب الله للانسان يتطلب ارتباط والارتباط يتطلب تواصل وشركه والتواصل تم من خلال التجسد . فالتجسد منطق للارتباط بالله من خلال مبادرة الله بالحب للانسان للتواصل معاه .

في السيفل بيعملو اختبارات لاقصي تحمل للعينات ممكن توصل ليها العينة يعني معيار العينة قد اية بالنسبة لافضل عينة قياسية التجسد ادانا رؤية انفسنا بالنسبة لمعيار الانسان يسوع المسيح الي بلا خطية ومجرب في كل شيئ مثلنا واسمة دخل من ضمن سجلات البشرية التاريخية.

الله لو ملوش علاقة بالعالم لحدث انقسام بين الله والعالم

وتجسد الله إنما هو التحريض الأقوى والأفعل لدفعنا إلى أنسنة أصليةكسبيل نحو القداسة والتأليه.   

فرانسو فاريون وما من شيء مثل سر التجسد، سر انحناء حب الله نحونا في المسيح، يبين لنا صحة هذه الخلاصات. لقد صار الله إنسانًا، صار قريبًا، صار فقيرًا لأن الحب يفعل ذلك لأجل محبوبه

أود أن أختتم هذه المقالة بقصيدة للامبر نوبن (Lambert Noben) عنوانها: “لماذا وُلدت، يقول الله”.

ولدت عريانًا، يقول الله، لكي تعرف أن تتعرى من ذاتك.

ولدت فقيرًا، لكي تعرف أن تعتبرني الغنى الوحيد.

ولدت في اسطبل، لكي تتعلم أن تقدس أية بيئة.

ولدت لأجل الحب، لكي لا تشك أبدًا بحبي.

ولدت في الليل، لكي تؤمن بأني أستطيع أن أنير أي واقع.

ولدت إنسانًا، لكي تستطيع أنت أن تضحي “إلها”.

ولدت مُضطًهدًا، لكي تستطيع تقبل المصاعب.

ولدت في البساطة، لكي تتعلم أن تضحي بسيطًا.

ولدت في حياتك، يقول الله،

لكي أحمل الجميع إلى بيت الآب”.

أفرغ الله ذاته لنا ولأجلنا…

فيسوع قد أتى ليعلن للأنسان من هو الله في سره وحقيقته

يمنطقية التجسد الجزء الثالث

اتكلمنا المرة الي فاتت عن نقط هامة افكركم ببعضها

الانسان يفهم من خلال الانسان نفسة

التجسد منطق لامتلاك القلب

-لم يعش ما نعيشة ولا يشعر بما نشعر ولا يحس بما نعاني منطقية التجسد

-انسنة الاشياء

-انسنة الانسان

2-عوائق اللا محدودية عند البشر

الله يمد جسر فوق هوة الخوف الشاسعة الي فصلته عن البشرية منطقية التجسد

الحب يتطلب تواصل وارتباط

ما الفرق الذي احدثة التجسد بالنسبة للانسان وماذا لو لم يكن هناك تجسد هل سيغير في الامر شيئ بالنسبة للرؤية لله

علي مر الزمان حاول الانسان بعمق ملامسة الله وطلب التلامس فهل كان حجاب الجسد هو النتيجة المنطقية لتلبية رغبة الانسان ؟

كان صوت يدوي في المسكونة كلها الانسان محكوم ان يكون انسان والانسان يفهم من خلال الانسان نفسه فكيف لاله يحب الانسان ان يكون غير متجسد ولا يطلب التواصل والارتباط ؟مستحيل يجب ان يحدث التلاقي متي يكون ذالك في ملئ الزمان

صرخ الانسان صرخه عاليه مطالباً ذالك الاله بان يجتذبه فهو لا يستطيع ان تمتد يداه الي السماء بينما يستطيع الله جذبنا للسماء من خلال التجسد

كان هناك عوائق للا محدودية لدي اله غير خاضع للزمان والمكان ما لبثبت ان تزول الي الابد والي الازل ماذا يفعل الله تجاه فلذة كبده .؟

كان التلاقي في لمح البصر في اله صير ذاته صغيراً لاجل البشر .فالكائنات الميتافيزقيا ترهب وترعب وتسبب الذعر لكن طريقة الله هي طفل وليد فليس بحاجة الملاك ان يقول لا تخافو الكلمة المعتاده فالله اخذ صورة مشابه لا تسترعي الخوف.؟

لكن هل احدث هذا فرق في الانسانية هل اهختلفت البشرية قبل وبعد ؟ هل طويت صفحات الماضي واصبح لنا حاضر..؟

الله شطر التاريخ لما قبله وما بعده  بالتجسد

كولين موريس

الفعل دائماً متغلب علي الكلام في لغة الانجيل.ودة هو السبب ان الكلمة صار جسداً لم تكن كورق الصحف.

وكان قصدة اني الله لما يقول بينفذ يقول بحبك مش ورق جرايد وكلام وخلاص

انفراد المسيحية بتفاعل الله مع البشرية مش عن طريق زيارة عابرة او رؤيا او رسالة لكن عن طريق الله نفسة بالتجسد .

وقال شميت يظهر أن الله يفهم أن الطريق الوحيد للوصول إلى البشر كان له أن يأتي لهم – الله يختار أن يصبح الإنسان – عقيدة المعروفة باسم التجسد.

“، المسافة كبيرة جدا، لا توجد وسيلة أي شخص يمكن أن يتصور الإنسان المصالحة مع الله”، وقال شميت. “يمكن فقط الله يفعل ذلك، وهذا هو الجزء المركزي جدا من نعمة الله. الله يعلم أننا لا يمكن، بالتالي، يجب الله، والمدهش، رائع، لم الله.”

انها ليست سهلة، وأضاف، على البشر لقبول فكرة أن الله سوف ينزل ليكون معهم لأن هذا هو ذلك يتعارض مع الفطرة الطبيعية لوضع الله على قاعدة التمثال.

اتكلم  Hick, 1993,102  هيك عن اختلاف السمات بين الله والبشرية

وقال اني الله غير متوفق مع الانسانية الله هو ازلي ابدي لكن الانسان ليه بداية الله هو غير محدود لكن الانسان محدود الله هو خالق الكون بما ذالك البشرية  بينما البشر هم جزء من خلق الله الله كلي العلم كلي الوجود بينما يقتصر البشر في المعرفة وليهم مكان بيحدهم وهلما جرا وقال خلينا نسمي المشكلة دية سمات غير متوافقة the incompatible-attributes problem ذا انكوم با تي بل ات ربيتس

اتعلم اغسطينوس الفلسفة اليونانية وكان فكرة عن اله سرمدي كامل خالد ولكنه كان عنده ثغرة وهي عدم فهمة ازاي لشخص شهواني وغير منضبط زية ان يدنو لاله بهذه الطبيعة جرب مختلف البدع الي كانت في العصر دة فوجدها غير مرضية او مشبعة ملقاش الي يشبعه الا انو قابل اخيراً يسوع الاناجيل فوجد جسر بين الكائنات البشرية العادية وبين الله كلي الكمال.فالتجسد منطق لتعبير الله عن نفسة بافضل طريقة .

7-التجسد منطق للابعاد المكانية والبعد الرابع الزماني الجزء دة محتاج تركيز شوية

التجسد إذن هو مرحلة أساسية في رحلة الإنسان مرحلة انتقالية من مرحلة الصورة الإلهية والسماع عن الله إلى المثال الإلهي، لذا السبب الحقيقي للتجسد لا يرتكز إذن على وضع الإنسان الخاطئ إنما على طبيعته غير الساقطة كونه مصنوعا على الصورة الإلهية وقادرا أن يدخل في اتحاد مع الله .

فالانسان بيعيش في عالم ثلاثي الابعاد  و لما نيجي للابعاد المكانية  وهي  x y z  الطول والعرض والارتفاع او العمق الي بتمثل ال 3d والي انيشتين اضاف ليها البعد الرابع والي هو الزمان ..لما نيجي ناخد بعدين بس منهم الطول والعرض الاكس والواي ممكن نعبر عنهم بصورة التلفزيون .انت شايف مذيع بينتكلم هو مش شايفك ومش مدرك وجودك .انت تعرفه وتعرف اسمه هو مش عارفك لكن في المقابل أنت تدرك و جوده وتعرفه و تسمع له و تراه!!طيب اية السبب ؟السبب اني الصورة ليها بعدين.

 والانسان نستطيع أن ندرك الابعاد الثنائية ،،،،فالله يدركنا ويشوفنا ويعرفنا لاني  الله يوجد خارج الزمان والمكان ولا يحد بهما. هذا يشبه حالنا مع الله، فالله موجود خارج أبعادنا، منقدرش احنا نعرف شيئ عن الله الا لما يعلن عن ذاته بطريقة تتماشي مع ابعادنا وادراكنا . بما أننا بنخضع للزمان والمكان فمن المنطقي أن يدخل الله عالمنا كإنسان ليعلن عن ذاته لنا.وهل دخل الي عالمنا؟

جة يسوع واعلن انه هو الله والي شافة شاف الله واعلن يوحنا ان الكلمة صار جسداً وحل بيننا وخيم بيننا فالمسيح صورة الله غير المنطورة وحصل التلاقي بين الله الذي لا يحد بالزمان والمكان والانسان الذي كان عايش في الابعاد المكانية والزمنية فحصل التلاقي زي شرارة الكهربا بين البشرية وبين الاله المتجسد فادرك الانسان الله من خلال الانسان يسوع ومن خلال الابعاد المكنية والزمنية في ملئ الزمان

قال نورمن اندرسون اني كائن علوياً مثل الله يدرك ما يحس به البشر من الاحتياج ليه وبالتالي مش ممكن يكون معزول عنهم ودة تطلب التجسد .هو اختار اشخاص في السابق علشان يعلنو فكره ومقاصده لكن هل كانت الوسيلة دية مشبعة لنفوس البشر من حيث معرفة عن افكار الله ومقاصده .بالطبع لا فالبشرية تحتاج الي اتصال شخصي به لاني في الاتصال راحة وحل للمشاكل وبالتالي كان يجب ان يظهر في هيئة يقدر البشر يتواصلو معاه والهيئة دية مكنتش غير الهيئة البشرية

8-التجسد منطق لتعبير الله عن فكره بواسطة الانسان يسوع المسيح من خلال الله نفسة للانسان .

قال سقراط تكلم حتي اراك يعني اتكلم علشان تكشف لي مين انت فانت اجدر  شخص تعبر عن نفسك مفيش افضل منك انت نعرف منه انت مين وافكارك وشخصك وطريقة تفكيرك .وكينونتك مع الاخرين تكلم حتي اراك عبر  عن فكرك اخرج عن صمتك .علشان نعرفك وندركك واي فكره سيئة عنك يتم محوها من خلال توضيحك انت لنفسك .مش من خلال شخص تاني او من خلال اخرين في الفلكلور الشعبي المصري بيقولو تعرف فلان قال اعرفة هل عاشرتة قال لا قال يبقى متعرفهوش. تكلم حتي اراك تكلم لتمحي عنك ما  اراه فيك من افكار مشوهة تكلم حتي اراك علشان اشوفك بصورة واضحة خاليه من العيوب .تكلم حتي اراك صوت يدوي في المسكونة كلها  Speak, so that I may see you.” Socrates قال العالم روبرت اوبن هيمر Scientist J. Robert Oppenheimer افضل طريقة لارسال فكرة هي من خلال الانسان . وكان يسوع هو الطريقة التي ارسل الله للبشرية فكره من خلال الانسان يسوع وليس هناك طريقة افضل من ذالك .

Scientist J. Robert Oppenheimer once said “The best way to send an idea is to wrap it up in a person.”

ف يسوع جعل مشيئة الله اوضح من الي كانت عليه .علي نحو عظيم جداً .كان بوسع اي شخص الاقتراب من يسوع ويطرح عليه سؤال او يناقشة في امر .ويعرف مقاصد الله في حياته واستخدم  يسوع اسلوب الاستقصاء العلمي في بعض الاحيان مع الفريسيين والصدوقيين وغيرهم من الشكاكين .فليب يانسي قال اني الله خرج عن صمته بصوت عالً ومقنع اذا عاش يسوع علي الارض حيث الكلمة صار جسداً.اصبح يسوع هو بوق الله الي من خلاله بيخاطب البشرية بشكل اوضح اليهود الي كانو يخشو انهم يقولو اسم الله وكانو بيستبدلو نطق يهوة بادوناي علمهم يسوع طريقه جديدة لمخاطبة الله بأبانا الذي ففي يسوع المسيح اقترب الله الينا اشد اقتراب واعلن الله عن حبه تجاه البشرية في ملئها.ممكن بعض الناس تبص لله انو عدو او شرطي او ملك او اب ظالم او اي نظره اخري مشوهة لكن بفضل التجسد اتمحي كل الفكر دة واندسر لم نعد ننظر الي الله بهذه النظرات فالنظرة للرب يسوع تكفي لاعلان الله لنا من خلال الله نفسة بواسطة الانسان يسوع المسيح الهنا مش مصمت مبنقفش قصاد اله مصمت يسوع سهل لنا معرفة الله وادراكنا ليه فادركنا نفسنا بالنسبة لله فتستقيم رؤيتنا المشوهة .صحح يسوع وجات نظر كتيرة ازي الله بيبص للمشوهين والمعوقين .ازاي اتعامل المسيح مع المشلولين والمجذومين والمكفوفين .ولو عاوز تعرف كمان التعامل مع الفقراء وهل الله خلاهم يعيشو في بؤس اقري الموعظة علي الجبل 

فالمسيح افرغ لنا الله في ذاته لانو كان صورة الله غير المنظور سمعنا الله من خلاله

عبر عن الكلام دة الاب متي المسكين فقال

كل صفات الله التي سمعنا بها سماع الأذن، رأيناها فيك. السماع غير الرؤية هنا زي مبيقول المثل اشوف بعيني ولا اسمع بودني

 

كل ما كانت البشرية تشتهي أن تعرفه عن طبيعة الله، أعلنتها لنا في ذاتك.

كنا نتحرق شوقاً بين انفسنا أن نعرف: 


ماهي افكار الله عننا؟ (كل واحد في وضعه و في حالته … المريض، المتألم، المظلوم، الخاطئ)، فعرفناها و لمسناها في كلماتك مع السامرية، والكنعانية، والأطفال الصغار، (باتكلم عن إحساس، عشت مع السامرية جداً، عشت مع الكنعانية كتير، وعشت مع الاطفال، وحسيت بيهم وهما في حضن المسيح، وأحتضنهم، ووضع يده علي رؤوسهم) ولمسات يدك وعطفك الفائق علي الأبرص، والمشلول، والأصم، والأعمى، كلها احسسنا بها، ففرحنا بالله – إن كان الله هو أنت.

كان كل انسان منا يسأل:

ماهو شعور الله الخاص من جهة إنسان مولود اعمى؟ (هو اللي عمله هو اللي خلقه) فعرفنا و لمسنا شعور الله في كلمات حبك، ولمسات يدك علي عيني الاعمى. (عرفنا ولمسنا شعور الله في كلمات حبك ولمسات يدك على عيني الأعمى)

كنا نسأل في خجل حذر كخجل الاطفال:


هل الله له سلطان علي الرياح العاتية، وأمواج البحر الهائجة؟ (يقدر يسكتها .. خيالات أطفال)، فلما أنتهرت الريح وأبكمت البحر بكلمة سلطانك، وهدأ ذلك وصمت ذاك، فرحنا بسلطان الله المنحاز لجبلتنا فيك.

كنا نسأل: هل الله يعتني بإنسان تائه في برية، جائعاً عطشاناً؟ فلما اشبعت الجموع في البرية من خبزات الشعير الخمس، والسمكتين الصغيرتين وفاض عنهم، وثقنا بحنان الله في حنانك، و تمثلّت في مشيئتك كل مشيئة الله من نحونا.

كنا نسأل: هل موازين الله كموازين البشر؟ (يعني) هل الخاطئ المنبوذ عند الناس يكون كذلك حتماً عند الله؟ فلما قلت للزانية: أذهبي بسلام أنا لا أدينك، تأكدنا أنك أنت أنت الله ولست إنسان مثلنا (وإلا كان حكم زينا)، ترى ما لا نراه، وتحكم بما هو فوق أحكامنا، ففرحنا ان لنا عند الله رحمة، غير موجودة عند بني جلدتنا.



سلطان الموت علينا كان ينازع سلطان الله في إيماننا، و كان يرعبنا، فلما أقمت الميت من القبر بعد أن أنتّن، عزَّزت إيماننا بسلطان الله، وآمنا أنه سلطانك، وتراجع الموت بسلطانه من قلوبنا.


ولكن، إن كان بعد ان أخليت ذاتك من مجد لاهوتك، قد عجزنا أن نلاحق صفات الله فيك (كبيره و كثيرة وواضحة)، في الحب والحنان والوداعه والاتضاع، بل والقوة والسلطان، والمعرفة الفاحصة لما وراء الزمان، و ما خفي في أعماق الإنسان. فماذا نحن يارب عاملون؟ إن أردنا ان نصفك قبل ان تُخلي ذاتك من مجد لاهوتك، أو بعد أن أكملت رسالتك في تجسدك، وإستويت علي عرش مجدك (ها نقول إيه؟ اذا كنا عجزنا .. قعدنا نوصف نوصف اللاهوت اللي فيك بعد ان أخليت ذاتك، ها نرتفع إزاي لما هو قبل إخلائك لذاتك، لكي نصفك في مجد لاهوتك … إستحالة).

شيئ واحد يتراءى أمامنا عن يقين:

إن كان الله الذي لم يره أحد قط مثلك، فهو إله صالح يجدر بنا أن نحبه ونعبده فيك، من كل الفكر والقلب و النفس وكل القدرة .

إن كان الله هو وحده القادر علي تفتيح أعين العمي، و إقامة الموتي من القبور، فأنت أنت هو الله بالحق والحقيقة.

وإن كان الله وحده الذي له أن يغفر خطايا العالم كله، ويمسح الذنوب و الآثام عن بني الإنسان جميعاً، بل ويرفعها بكل ثقلها من القلب ومن الضمير، بل ويغرس عوضاً عنها القداسه والكمال (لله وحده)، فالذي عملته يثبت أنك أنت أنت هو الله.

ياسيدي يسوع المسيح،

أنت وحدك الذي قدمت بذاتك أعظم تعبير عن الله،

وحملت أصدق وأجمل صفات الله،

وعملت أجَّل أعمال الله،

بل ومارست حبه من نحونا، وأكملت سلطانه.

يا سيدي يسوع المسيح،

قول واحد أخير أقوله لك:

نحن وجدنا الله فيك،

وأنت وحدك الجدير أن تمتلك ليس قلبنا فقط، بل قلب العالم كله،

والمجد لله دائما أبدياً آمين

كل سنة وحضراتكم بخير تجسد مجيد

مدونة ميمرا يهوه

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: