أضف تعليق

الرد على شبهة: * هل السيد المسيح ولد وقت هيرودس أم كيرينيوس apostle.paul

5

هل اخطأ لوقا فى مادته التاريخية عن ميلاد يسوع

الكاتب apostle.paul 

نقرا فى انجيل لوقا
1 وفي تلك الايام صدر امر من اوغسطس قيصر بان يكتتب كل المسكونة.
2 وهذا الاكتتاب الاول جرى اذ كان كيرينيوس والي سورية.
3 فذهب الجميع ليكتتبوا كل واحد الى مدينته.[1]

عرض الشبهة

باختصار هذه الرواية تتضمن مشكلة تاريخية اختصارها كالاتى ان كيرنيوس لم يكن واليا على سوريه فى زمن هيردوس الكبير ” حسب رواية متى ان يسوع ولد فى زمن هيرودس ” كما ان التاريخ الرومانى لا يذكر اى شئ عن اكتتاب وقع فى فترة هيرودس الكبير فكيف يقول لوقا ان يسوع خضع للاكتتاب المذكور فى عهد كيرنيوس وفى نفس الوقت يقول متى ان ميلاد يسوع كان فى زمن هيرودس
كما ان ترتليان ذكر ان Saturninus كان واليا على سوريه فى الفترة من بين 9 الى سنة 6 قبل الميلاد [2] وتولى QuintiliusVarus خلفه من سنة 7 الى سنة 4 قبل الميلاد ويلاحظ ان يوجد تداخل عام كامل بين حكمهم على سورية فبالتالى كيرنيوس لم يكن واليا اطلاقا على سوريه الى عام 4 قبل الميلاد ” سنة وفاة هيرودس “

 

عرض الرد

فى حلول كثيرة قدمت من المدافعين احداها ان الترجمة يجب ان تكون بلا من الاكتتاب الاول ان تكون الاكتتاب الى تم قبل ولاية كينرينوس فتترجم الكلمة الى ” قبل ” بدلا من ” الاول ” وهذا الحل دافع عنه الكثيرين
على سبيل المثال قال Lagrange ان لا يوجد رفض بشكل حاسم بشان ترتيب الكلمة او من استخدام المضاف اليه ان نترجمها ” هذا الاكتتاب وقع قبل ان يصير كيرنيوس واليا لسوريه “

 

Lagrange has shown that there is no decisive objection from word order or from the use of the genitive participle to translating Luke 2:2 as “This registration happened before Quirinius became governor of Syria.”[3]

وعلق جون نولاند على الحل اللغوى بانه الان اصبح ممكنا ان نترجم لوقا 2:2 بشكل لايدعنا فى احتياج لان نبحث عن حكم مبكر لكيرنيوس

 

Now it is possible to translate Luke 2:2 in a manner that obviates any need for seeking an earlier governorship for Quirinius[4]

فهة الترجمة تقول ان هذا الاكتتاب الاول وقع قبل ولاية كيرنيوس وليس فى ولايته وبالتالى لسنا فى حاجة لاثبات ان كيرنيوس كان واليا على سوريه فى تلك الفترة لانه قال ” قبل ” وليس ” اثناء فترة ولايته ”
الا ان لن نكتفى بهذا الحل اللغوى ” من وجهه نظرى ممكنا ولكنه ليس حاسم بشكل فعلى لحل القضية ” وارى ان تتبع التاريخ المتاح لينا يحل القضية برمتها دون الحاجة لاعادة ترجمة النص
معلومة سريعة /كتابى لوقا ” الانجيل والاعمال ” فى بداية نشرهم كانوا كتاب واحد فكان كلا السفرين المقسمين الان فى نسخ الكتاب هما كتاب واحد وكاتبهما لوقا
يقول ادم ميلر ان فصل لوقا والاعمال وتمييزهم باسماء مختلفة جاء نتيجة ان الاربع اناجيل اصبحوا ينتقلوا معا . لان السفر الذى نعرفه الان بانجيل لوقا يتوافق فى الشكل والمحتوى مع الثلاثة الاخرين مرقس ومتى ويوحنا فاصبح مميز بنفس الاسم كمثل تلك الاناجيل بكلمة ” انجيل ”
سفر الاعمال فصل من المجلد الى كان يضمه مع انجيل لوقا لذلك انجيل يوحنا يقع بين انجيل لوقا وسفر الاعمال فى يومنا

 

The separation of Luke and Acts and their designation by different names came about as a result of the four Gospels being circulated together. Since the book we now know as the Gospel of Luke corresponded in style and content to the three other books—Mark, Matthew, and John—it came to be designated by the same name as these, the word “Gospel.” We do not know what names were given to these books by their authors. When the four Gospels were collected and circulated together, the Book of Acts was separated from its companion volume—the Gospel of Luke. As a result, in our New Testament today the Gospel of John stands between Luke and Acts.[5]


فالاصل ان كلا الكتابين ” الانجيل وسفر الاعمال ” كانوا كتاب واحد ولكن لما بدأ ينشر الاربع اناجيل فى مخطوط واحد فصل الانجيل عن الاعمال
طيب ايه لازمة المعلومة دى فى موضوعنا ؟؟؟؟
هقولك
افتح سفر الاعمال واقرا

 

37‎بعد هذا قام يهوذا الجليلي في ايام الاكتتاب وازاغ وراءه شعبا غفيرا. فذاك ايضا هلك وجميع الذين انقادوا اليه تشتتوا‎.[6]


لوقا فى الاعمال بيتكلم عن ايام الاكتتاب غالبا اللى ذكره يوسفيوس انه تم فى سنة 6-7 ميلادية

 

So Archelaus’s country was laid to the province of Syria; and Cyrenius, one that had been consul, was sent by Caesar to take account of people’s effects in Syria, and to sell the house of Archelaus.

[7]

نرجع لموضوعنا لكن لوقا فى انجيله ذكر ” فى الاكتتاب الاول ” علشان يميزه عن الاكتتاب المذكور فى سفر الاعمال زى ما قال جون نولاند

 

That registration was “the registration” (cf. Acts 5:37), and it is natural that Luke should distinguish from it a preliminary registration in the time of Herod the Great[8]


وهذا ما قاله Gleason L. Archer اننا يجب ان نلاحظ ان لوقا قال هنا ” الاول ” التى حدث تحت حكم كيرنيوس
الاول بالتاكيد يووضح ان هناك ثانى حدث فيما بعد
لوقا كان مدرك للاكتتاب الثانى الذى حدث بواسطة كيرنيوس فى سنة 7 واشار اليه يوسفيوس . ونحن نعرف هذا لان لوقا اشار اليه فى سفر الاعمال 37:5


By way of solution, let it be noted first of all that Luke says this was a “first” enrollment that took place under Quirinius (hautēapographēprōtēegeneto). A “first” surely implies a second one sometime later. Luke was therefore well aware of that second census, taken by Quirinius again in A.D. 7, which Josephus alludes to in the passage cited above. We know this because Luke (who lived much closer to the time than Josephus did) also quotes Gamaliel as alluding to the insurrection of Judas of Galilee “in the days of the census taking” (Acts 5:37).[9]


باختصار لما نقرا فى الانجيل ان لوقا بيقول ان دا ” الاكتتاب الاول ” وفى نفس الكتاب ” حسب المعلومة التاريخية اللى قولناها ” ان فى اكتتاب حصل تانى ايام يهوذا الجليلى فهو مدرك ان فى اكتتابين حصلوا وميز بينهم ان ميلاد يسوع حدث فى زمن الاكتتاب الاول مش زمن الاكتتاب التانى
المشكلة الثانية
دلوقتى احنا بالمنطق عرفنا ان لوقا ميز وعرف ان فى اكتتابين وقال ان الاكتتاب اللى كان وقت ميلاد يسوع كان الاكتتاب الاول ومكنش هيضيف كلمة الاول الا لو كان يعرف ومدرك ان اكتتاب تانى حدث فيما بعد
لكن احنا دلوقتى على حسب الداتا التاريخية المتاحة نعرف ان الحاكم الفعلى على سوريه وقت هيرودس الكبير مكنش كيرنيوس اصلا
فى نص لوقا اليونانى وصف كيرنيوس بانه ἡγεμονεύω ودا مكنش الوصف الرسمى للحاكم الرومانى اللى كان بيوصف بانه legatus لكن الكلمة اللى استخدمها لوقا كمثل الموصوف بيها هيردوس بتقول انه مجرد وكيلا للامبراطور فى تلك المنطقة a procurator but not as a legatus[10]
ماذا قال التاريخ الرومانى عن كيرنيوس ونشاطه فى هذة المنطقة قبل توليه منصبه الفعلى كحاكم على سوريه
يقول التاريخ ان كيرنيوس كان منشغلا بتخفيض حدة الاحتجاجات اللى قام بيها متسلقو الجبال فى بيسيديا فكان لديه قوات عسكرية كبيرة فى الشرق القريب من سنة 12 قبل الميلاد الى سنة 2 قبل الميلاد فى زمن حكم هيرودس [11]
فمحتملا ان يكون القيصر امر كيرنيوس الذى كان يقوم بمهام عسكرية لحفظ الامن فى تلك المنطقة ان يقوم باكتتاب فى فترة الانتقال من بين حكم Saturninus وحكم Varus خلال مهامه العسكرية كوكيل للقيصر فى هذة الفترة الموافقة لحكم هيرودس الكبير
الاثبات التاريخى لقدرة كيرنيوس على القيام بمثل هذه الاكتتابات /
هنقرا من كتاب Chronos, Kairos, Christos: Nativity and Chronological Studies Presented to Jack Finegan وكاتب الكتاب هو السكولار Jerry Vardaman
عرض نص نقش ممكتوب عليه ان quintusAemiliussecundus بامرا من كيرنيوس صنع اكتتابا ل Apameaاللى كان فيها 117 الف مواطن
بيكمل Jerry Vardaman ان دا اثبات واضح ان فى حكم اغسطس حدثت اكتتابات محلية عدة فى العالم الرومانى المذهل ان Dioولوقا استخدموا نفس الكلمة اليونانية فى وصفهم لكلا الاكتتابين ف Dio ذكر نفس الكلمة اليونانية فى وصف اكتتاب اغسطس اللى حدف سنة 11/12 قبل الميلاد
بيعلق Gerard Gertoux فى كتابه Herod the Great and Jesus: Chronological, Historical and Archaeological Evidence صفحة 25 على هذا النقش ويقول ان الاحصاء المذكور فى هذا النقش والذى تم بامر من كيرنيوس ليس هو المشار اليه الذى تم فى عهد ارخيلاوس عام 6 ميلاديه واللى كان مخصوص باليهودية فقط وليس سوريه
مناقشة النقش التانى titulustiburtinus
وصلنا من النقش الاول ان نشاط كيرنيوس فى المنطقة اعطت لها القدرة على الامر المباشر لعمل اكتتابات كمثل الاكتتاب الذى امر بصنعه فى apamea
يجب الاشارة التى ذكرها Gerard Gertoux فى كتابه ان تجديد المندوبين على بعض المقاطعات فى حكم اغسطس لم يكن شئ نادر بل هناك 7 حالات سجلت لحكام مقاطعات تم تجديد حكمهم مره اخرى فى نفس المقاطعة
بالنسبة للنص المذكور titulustiburtinus اسم كيرنيوس لم يذكر صراحا فى النقش ولكنه هو الشخصية التى تتوافق مع كل المعطيات الموجودة فيه
1- السطر الاول فى النقش يشير لمملكة اعيدت للسلطة الامبراطورية وهذا ما فعله كيرنيوس حينما قتل الملك Amyntasواخضع ال homonadies
2- السطر الثالث يشير ليوم مزودج خصص للشكر على الانتصارات وهذا ما قاله المؤرخ tacitusانه قام بيه كيرنيوس للانتصار الذى حقهه فى Taurus وفى لبنان
3- السطر الخامس يشير للمندوب السامر لاسيا وكيرنيوس بالفعل كان حاكما ل crete و cyrencaica واصبح مندوبا لكل اسيا من الفترة من 1 قبل الميلاد للسنة الاولى بعد الميلاد
النقش استخدم الكلمة اللاتينية iterum ومعناها تجديد حكم شخص معين على نفس المكان , هذة المعلومة مهمة جدا لان هناك من افترض ان saturniusربما يكون هو المقصود به الشخص المذكور فى النقش انه حكم سوريه مرتين ولكن بدراسة بسيطة سنعرف انه مستحيل ان يكون هو . لان حينما يجدد لشخص حكمه ولكن فى مان مختلف يستخدم التعبير leg.divi.aug . على سبيل المثال Q.varusحكم مرتين واستخدمت العبارة السابقة للاشارة لهذا مع اضافة رقم 2 باللاتينية هذا يستعبد تماما saturnius بكونه الشخص المقصود هنا لان ببساطة بافتراض انه حكم سوريه مرة ثانية من الفترة من 4 قبل الميلاد الى 1 قبل الميلاد وعليه فسيكون هذا بعد فترة حكمه كمندوب سامى لاسيا فى حين ان النقش لا يقول هذا كما انه ليش هو لذى حارب الملك maraboduus
ويوجد شئ اخر يستعبد تماما saturnius/ن كونه الشخص المذكور ان النقش ذكر divine augustusوهذا تم تاليه اغسطس بعد وفاته اى بعد سنة 14 ميلاديا والشخص المذكور فى النقش مات بعد هذا التاريخ فى حين ان كل من saturnius و varusماتوا قبل التاريخ دا
بالرغم من ان كل المعطيات الموجودة فى النقش لا تتنسب سوى مع حياة كيرنيوس بعض المؤرخين حاولوا ان يربطوا النقش باسماء اخرى مثل Lucius ولكن كل المعطيات تشير ان كيرنيوس هو اسم الشخص المشار اليه فى النقش وعززت بواسطة الدراسات الحديثة وقالها مبكرا السكولار الكبير Mommsen

استبعاد pisopontifex من كونه الشخص المشار :-
1- النقش يستعبد تماما piso لان لا يوجد اى اثر اركيولوجى او تاريخى يثبت انه حكم مرة فى سوريه لكى يحكم ثانيا بالاضافة انه اخذ اوسمة انتصاراتلقدرته على قمع انتفاضات فى thraceفاستفاد من يوم شكر واحد وليس double day كما اشار

فالخلاصة ان الشخصيية الوحيدة التى تتناسب مع كل المعطيات الاركيولوجية والتاريخية التى ذكرها النقش بانه حكم سوريه مرتين هو كيرنيوس النقش فلا يوجد اى استحالة عملية ان يكون كيرنيوس كان حاكما على سوريه وقت هيردوس الكبير كما اثبتنا ان بسبب مركز كيرنيوس يمكنه القيام بمثل هذه الاكتتابات باوامر من القيصر

عظيم انت يا لوقا كل مرة انهال النقاد بالاسئلة على ما ذكرته فى انجيلك وفى سفر الاعمال ويثبت الزمن باكتشفاته انك فعلا عاينت وعاصرت كل ما كتبت عنه فانت تستحق ان تنال لقب مؤرخ عظيم
اختم هذا البحث بكلام جون نولاند
فى الحيقة لا يوجد سبب جيد لانكار احتمال ان التعداد المذكور هو لهذة السياسة العامة للمرسوم لكل تعداد محلى خاص

Indeed there is no good reason for denying the possibility that reference to such a general policy formed part of the edict for each particular provincial registration (cf. Sherwin-White, Roman Society, 168).

[12]

فالسياسة العامة تتبع اغسطس ولكن المرسوم الفعلى لبدأ التعداد تخصع لكل منطقة محلية

رواية لوقا تنسجم بطريقة جيدة مع ماهو معروف من المصادر الاخرى للتاريخ الرومانى لهذة الفترة

Luke’s account squares well with what is known from other sources of the Roman history of the period[13]


المراجع

 

[1]Arabic Bible (Smith & Van Dyke); Bible.Arabic.(Logos Research Systems, Inc., 1865; 2003), Lk 2:1-3.


[2]Tertullian,Contra Marcion 4.19

 

[3]John Nolland, vol. 35A, Word Biblical Commentary : Luke 1:1-9:20, Word Biblical Commentary (Dallas: Word, Incorporated, 2002), 101.

 

[4]John Nolland, vol. 35A, Word Biblical Commentary : Luke 1:1-9:20, Word Biblical Commentary (Dallas: Word, Incorporated, 2002), 101.

 

[5]Adam W. Miller, Brief Introduction to the New Testament (James L. Fleming, 2005; 2005).

 

[6]Arabic Bible (Smith & Van Dyke); Bible.Arabic.(Logos Research Systems, Inc., 1865; 2003), Ac 5:37.

 

[7]Flavius Josephus and William Whiston, The Works of Josephus : Complete and Unabridged, Includes Index. (Peabody: Hendrickson, 1996, c1987), Ant 17.354.

 

  1. confer, compare

 

[8]John Nolland, vol. 35A, Word Biblical Commentary : Luke 1:1-9:20, Word Biblical Commentary (Dallas: Word, Incorporated, 2002), 101.

 

[9]Gleason L. Archer, New International Encyclopedia of Bible Difficulties, Originally Published: Encyclopedia of Bible Difficulties. 1982., Zondervan’s Understand the Bible Reference Series (Grand Rapids, MI: Zondervan Publishing House, 1982), 365.


[10]Gleason L. Archer, New International Encyclopedia of Bible Difficulties, Originally Published: Encyclopedia of Bible Difficulties. 1982., Zondervan’s Understand the Bible Reference Series (Grand Rapids, MI: Zondervan Publishing House, 1982), 365

[11]Tenney, Zondervan Pictorial Encyclopedia, 5:6

  1. confer, compare

 

[12]John Nolland, vol. 35A, Word Biblical Commentary : Luke 1:1-9:20, Word Biblical Commentary (Dallas: Word, Incorporated, 2002), 99.

 

[13]John Nolland, vol. 35A, Word Biblical Commentary : Luke 1:1-9:20, Word Biblical Commentary (Dallas: Word, Incorporated, 2002), 101.

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: