أضف تعليق

مشكلة العيد أنا لست أصعد بعد الي هذا العيد الدليل الداخلي

gosple

مشكلة العيد أنا لست أصعد بعد الي هذا العيد الدليل الداخلي

يشير الي ان يسوع لم يذهب في نفس اللحظة .لكن انتظر .فاين الكذب حينما ياتي معاد ترك العمل في الساعة الثانية ظهراً ويسالني زميلي هل أنت ذاهب الي المنزل ؟

فاقول له لا .لاني ذهبت الي المنزل الساعة الخامسة مساءاً .فعندما تركت العمل الساعة الثانية ظهراً ذهبت الي مأمورية سريعة انا لم اذهب الي المنزل .فهل عندما قلت” لا ” هذا لا يعني انني لا اريد أن اذهب للمنزل ؟ فببساطة في الثانية ظهراً لم انوي ان اذهب للمنزل وهذا لا يعني انني لا يمكنني ان اذهب للمنزل في الخامسة مساءاً فكلمة لا تعني ” أنا لا اذهب الي المنزل في الوقت الحاضر ” وبالمثل استخدم يسوع كلمة لا او حتي ليس بعد هو نفس الامر ويعني نفس المعني أي “لا اذهب الي الوليمة في الوقت الحاضر .”
فيسوع سيذهب في الوقت المناسب فبقي في الجليل فترة من الوقت بحسب ما جاء في يوحنا 7 : 9 قال لهم هذا ومكث في الجليل.فالوقت المناسب ليس ما يختص بما يحدده اخوته الذين لم يكونوا يؤمنون به بحسب يوحنا 7 : 5 لأن إخوته أيضا لم يكونوا يؤمنون به. بل ما يحدده ابن الله .فكان في فكر اخوته انه يظهر نفسه للعالم مثلما جاء في يوحنا 7 : 3 فقال له إخوته: «انتقل من هنا واذهب إلى اليهودية، لكي يرى تلاميذك أيضا أعمالك التي تعمل، 4 لأنه ليس أحد يعمل شيئا في الخفاء وهو يريد أن يكون علانية. إن كنت تعمل هذه الأشياء فأظهر نفسك للعالم».وقد خالف يسوع ايضاً غرضهم وذهب متخفي .فلم يقل يسوع انه لم يصعد علي الاطلاق .
ما الدافع الذي سيجعل يسوع يكذب؟ فقد شجعه اخوته في الاعداد 3 , 4 ولم يكن يسوع في موقف يسترعي الكذب .ثم يسوع بنفسه اظهر نفسه فأن كان كاذب لماذا اظهر نفسه في منتصف العيد وهو يمكن ان يكون عرضة لمرأي ومسمع اخوته ؟ في العدد 14 في منتصف العيد ؟ ولما كان العيد قد انتصف، صعد يسوع إلى الهيكل، وكان يعلم.فاذا كذب احدهم ليس من البديهي أن يظهر نفسه علانية أمام من كذب عليهم ؟ وأين رد الفعل علي الذين كذب عليهم ؟
فيسوع لا يمشي حسب مشيئتهم بل مشيئته هو .تخيل احد الاشخاص الذي يملك سيارة متهالكة , وقال لك “هل تذهب معي الي الكنيسة ؟ لماذا لا تركب معي ؟ فعندما تنظر الي السائق وانت تعلم ان سجله في القيادة سئ فتقول له لا اريد . ثم تتركة وتأخذ حافلة قادمة . هنا سياتي كلمة لا اريد عده معاني مثل لا اريد ان اركب معك .لا اريد ان اركب مثل هذه السيارة .فهو لم يقل للسائق لم اذهب الي الكنيسة اليوم علي الاطلاق .
اذا لماذا ذهب يسوع سراً ؟
عندما ننظر اليوم الي التلفزيون والتصوير.نجد ان الشخصيات العامة من الصعب ان تبقي مجهوله.فنجوم السينما يعانون من الذهاب للتسوق .وهذا الامر يتعبهم كثيراً .ومع ذلك هناك العديد من الشخصيات العامة في خلال القرن التاسع عشر من ذهبوا سراً متخفيين بين الجماهير حتي لا يكتشفوهم .وذلك من خلال ترك الحاشية والملابس الفاخره .مثل ما فعله الملك فريردك الكبير ملك بروسيا .وفعله الكثير من الدبلوماسيين وراء الكواليس في فرنسا لدعم المستعمرين في الحرب الثورية .فالتخفي ليس عيباً ففي الوقت المناسب صعد واظهر نفسه في منتصف العيد .ووقت يسوع لم يكن هناك نشرة اخبار ليكي يعرف يسوع كل من حوله .فالنص استخدم كأنه في الخفاء .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: