أضف تعليق

طريقة قوية في دراسة وحفظ الكلمة الكتابية وتدخيلها للقلب .الهذيذ في الكلمة

طريقة قوية في دراسة وحفظ الكلمة الكتابية وتدخيلها للقلب .الهذيذ في الكلمة

الهذيذ في الكلمة

هذه طريقة ابائية قديمة وقد سلمها الاب متي المسكين لتلاميذه .

من يكون في هذه الطريقة امين سيجد شهد العسل في الانجيل .

وان لم يقتني المسيحي اي وصية سوي وصية الهذيذ سيكون مديون بحياته الروحية باكملها  لمن تعلم منه هذه الطريقة .

وهذه الطريقة ببساطة هي تكرار كلمة كلمة في الانجيل اكثر من مره . عشر عشرين مره بصلاة بتامل برفع القلب .فتجد عمق هذه الكلمة وتدخل الي اعماقك .

مثال

افسس 1 : 3

مبارك الله أبو ربنا يسوع المسيح

طريقة الهذيذ كالاتي :

ترديد كلمة مبارك اكثر من مره مبارك مبارك …مبارك مبارك …مخاطباً الرب يسوع انت مبارك يا رب يسوع وحس بالمعني الروحي اني الرب مبارك في كل ما صنعه ومستحق كل بركة ..حس بهذه الكلمة …

ثاني كلمة الله

حس بمضمون وحجم كلمة الله… وافهمها بقلبك مش بعقلك ….

ثم اربط الكلمتين ببعض مبارك الله ..

ستجد لون جديد

ثم كلمة ابو ربنا ما معني ابو ربنا ….الآب …

وكررها وصلي عرفني ما معني انك انت الآب

ثم قول مبارك الله الآب وكررها وهتحس بلون وشكل روحي جديد .

وهكذا …. فهي طريقة تحتاج لمجهود فهي تشبه شخص يحرث الارض ليجني ثمر الملكوت .

وكل الي اعطي وقت ومجهود لهذه الطريقة نال منها شهد العسل في الحياة الروحية

كانت هذه الطريقة محور الكنيسة القبطية من اباء ورهبان وكهنة وكل من درسوا الانجيل

وكان القديس كيرلس الكبير يستخدم هذه الطريقة في المصادر القبطية .

ان ثاؤوفيلس ارسله الي برية مقاريوس وتتلمذ علي يد الشيوخ كان يقرأ انجيل يوحنا بالكامل يومياً

يوحنا ذهبي الفم الذي تخصص في رسائل بولس ويقول انه عندما كان شاباً كان يجتمع بمجموعة من الشباب ويتلون ايات رسائل بولس الرسول بتكرار وتكرار .طوال اليوم فلم برسائل القديس بولس من خلال التكرار وهو شاب .

في ناموس الرب يلهج نهاراً وليلاً كلمة يلهج يعني تكرار الكلمات بصوت منخفض الي ان يمتص العصارة الروحية من الكلمة .

يقول الاب وديد المقاري بعد ممارسته لهذه الطريقة لم يحتاج الي كتب التفسير سوي بعض الخلفيات البسيطة .علي الهامش قد تكون مفيده للفهم العقلي او الاطار او بروزه الصورة او الايقونة لكن ليست هي الايقونة نفسها .

لا تعطي التفاسير الناحية الروحية التي تبني البناء الروحي .

فالانجيل يعطيك صحة روحية تسمن عظامك .كتب التفاسير لا تبني البناء الروحي لكن تساعد علي تكميل فكرة او فهم فكرة .

مثال الذي تكلمنا عنه عند بولس الرسول مبارك الله ابو ربنا يسوع المسيح تم فهمه بسهوله بعيداً عن التصعيبات العقلية .

مقتبس من حديث للاب وديد المقاري … بكلمة عن الهذيذ في الكلمة

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: