أضف تعليق

ما هو مصدر المعرفة ؟هل المعرفة تاتي بالفطره ام تاتي بالاكتساب فكرة للفيلسوف جون لوك

ما هو مصدر المعرفة ؟هل المعرفة تاتي بالفطره ام تاتي بالاكتساب  فكرة للفيلسوف جون لوك

هل معرفة الانسان محدوده ؟   وما هو المصدر الذي ياخذ منه الانسان المعرفة .؟

هذا السؤال اصبح محل خلاف بين الفلاسفة فظهرت اتجاهات فلسفية مثل :

المذهب العقلي :-قالوا ان المعرفة تاتي من العقل .والمعرفة لا تعتمد علي خبره او الحواس .فالحواس تخدع الانسان لكن بداخل العقل افكار موجوده داخله توجد مع وجود العقل البشري .

المذهب التجريبي :هو فكر جون لوك الذي قال ان العقل البشري هو صفحة فارغة بيضاء لا يوجد فيها اي افكار .وان ما يدخل الي الذهن يدخل بالتجربة او الخبرة . وقال لوك ان التجربة تعتمد علي مصدريين الحواس والعقل فلم ينفي تكوين المعرفة بالعقل او بالحواس لكن قدم التجربة الحسية المبنية علي الحواس علي العقل .

فهاجم جون لوك النظرية التي تؤمن بالفطرية اي ان الانسان مولود بالفطره .وخلص لوك ان المعرفة بما في ذلك افكارنا عن الله والصواب والخطأ مستمدة من الخبرة وليست جزء من التركيب الفطري للعقل .

الغرفة المظلمة هي العقل في فكر جون لوك وساقتبس اقتباس يوضح هذا

كيف تولد أو تنشأ الأفكار؟ فلنفترض أنّ العقل عند الولادة كما يمكن أنْ يقال صفحة بيضاء خالية من أي رسم أو نقش، ومن أية أفكار، فكيف يتأتى تزويده؟ يجيب لوك بكلمة واحدة الخبرة (التجربة). والتجربة عند لوك ذات شعبتين فهي تجربة إما تستمد بالإحساس، وإما بالتأمل الباطني. غير أنه يقول إنّ الحواس تعمل أولاً؛ فتقدم إلى العقل طائفة من الأحاسيس، ثم يعقب ذلك عملية التأمل وما ينشأ عنه من أفكار (هذان وحدهما- على ما أعلم- هما النافذتان الوحيدتان اللتان ينفذ منهما الضوء إلى هذه الغرفة المظلمة. وأقول المظلمة لأنني أظن أنّ العقل شبيهًا بقاعة مغلقة لا ينفذ إليها الضوء).

بينما ديكارت مثلاً قد ذهب إلى أنّ فكرة الله فطرية أو أصيلة فينا.متجذره في كل انسان . كما قال احدهم الكل يبحث عنك في القلب انت وضعت شوقاً اليك انت .فالانسان عبر السنين عبد الهة كثيره اشاره الي وجود كينونة متاصله داخله .فحتي القبائل التي لا نعلم عنها شئ نجد ان لها الهة ففكرة الاله متاصلة .

فمعرفة الله في الفكر الكتابي تاتي ببديهية

رومية 1: 19 – 20

إذ معرفة الله ظاهرة فيهم، لأن الله أظهرها لهم،

لأن أموره غير المنظورة ترى منذ خلق العالم مدركة بالمصنوعات، قدرته السرمدية ولاهوته، حتى إنهم بلا عذر.

هنا يضع لنا الرسول بولس بديهية معرفة الله وربطها بالادراك بالمصنوعات قد نتفق مع جون لوك في فكرة الصفحة البيضاء لكن الوعي الذاتي ببديهية يبحث عن كيف تكون هذا الكون قدرة الله في المخلوقات ما سببها .فيتكون الوعي بادراك عجائب الكون .فيصبح هناك قدرة سرمدية لاله ما .وسيكون للانسان المنكر لهذه القدره بلا عذر امام الرب .

وهذا ما جعل العالم الانجليزي فريد هويل يقول ” وانه لا توجد قوي عمياء تستحق ان نتحدث عنها في الطبيعة.الارقام والحسابات من ضمن الحقائق الهائله التي تجعل هذا الاستنتاج غير قابل للشك .

ففي الفكر المسيحي تنشأ المعرفة بالطبع من خلال العقل والاحساس وبعد المعمودية و الايمان يصبح للانسان معرفة الهية بفعل عمل  الروح القدس .

وقد قال الفيلسوف ويليام لان كريج ” انه في حاله عدم وجود الله لم يكون هناك معايير موضوعية للحق والباطل “

فالله هو المثل العليا فالفرق بين وجود الله وعدم وجوده كالفرق بين دولة بها قانون ودولة بدون قانون …! ما شكل الدولة التي تسير بدون قانون .. فوضي قد تحتوي الدولة التي بدون قانون علي اناساً صالحين .

فالادراك ياتي حينما تدرك الله الذي انت علي صورته ماذا يريد منك الرب ان تعرف .

فالمعرفة والحواس ليست هي الغاية بل هناك غاية اعظم وهو ان تدرك الرب وتعيش له بكل معرفتك بكل حواسك .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: