أضف تعليق

الكنيسة قتلت وعذبت جاليليو

الكنيسة قتلت  وعذبت جاليليو

يزعم العديد من النقاد ان الكنيسة الكاثوليكية قامت بتعذيب جاليليو لتعليمه ان الارض تدول حول الشمس ويقولون ان ما تم فعله من قبل  الكنيسة الكاثوليكية يوحي بان الكتاب المقدس يقف في طريق التقدم العلمي !

ونحن هنا لسنا بصدد او تبرير او الدفاع عن افعال الكنيسة الكاثوليكية في العصور المظلمة .لكن الكنيسة الكاثوليكية قدمت اعتذار عن معاملة جاليليو (1) . لكن يجب علينا ان نعرف الحقائق حول ما حدث له .

فزعم كارل ساجان ان جاليليو كان في زنزانة وكان مهدد ويعذب ! (2) والحقيقة ان جاليليو لم يكن في زنزانة او سجن للتعذيب (4)فالمتعارف عليه علي نطاق واسع في يومنا هذا من خلال كتب التاريخ والموسوعة البريطانية ان جاليليو كان فقط قيد الاقامة الجبرية في فيلا خاص به بالقرب من فلورنسا ايطاليا (5).وقد سمح له بان يواصل الكتابة وان يواصل عمله .والكنيسة الكاثوليكية قامة باعطاءه معاش (6)حتي مات في سريره بسلام (7) وهذا بعد تسع سنوات حيث كان عمره حينئذ 77 عام .بالطبع جاليليو عاني من الاقامة ولا نبرر لكن يجب ان نضع الحقائق كما هي فلم تقتل الكنيسة جاليليو كما زعم البعض ولم تحاول تعذيبه في زنزانه !

ولم تكن الكنيسة الكاثوليكية من ترفض اراءه بل المع المفكرين والفلاسفة والاساتذة الجامعيين (8) لماذا لا يذكر غير المؤمنين او الملحدين هذا الامر ؟

فحجة جاليليو هددت الراي السائد في هذا الوقت مما جعلها محط انتقاد اكاديميات علمية .فكان فكر ارسطوا موجود ان الارض هي مركز الكون (9) وفكر بطليموس الذي قال ان الارض ثابته والشمس تدور حولها .وترسخ هذا الراي في كل مكان .فلم تكن الكنيسة وحدها التي عارضت ما قاله جاليليو ! لكن اختلف معه المع المفكرين في ايامه .وايضاً الفلاسفة غضبوا لانتقاده لارسطو (10) وحتي تيخو براهي من اعظم الفلكيين قد عارض هذا علي اوسع نطاق (11).لكن الملحدين يذكرون ان الكنيسة والكتاب سبب اما التقدم الم يكن هؤلاء ايضاً سبب ؟

ويشير الملحدين لجاليليو انه مؤسس علم الفلك (12) ولم يشيروا انه كان انسان مؤمناً يحب الكتاب المقدس وظل طوال حياته هكذا .حتي بعد رفض الكنيسة لافكاره (13).وقد شرح جاليليو في رسالة علمية دينية وقال ان الكتاب المقدس لا يمكن ان يخطئ (14 ) وايضاً نيكولاس كوبرنيكوس كان مسيحياً (15)وهو الذي اقترح النظام الشمسي وكان يعتقد ان للكون خالق اسمي ومنظم . (16)

المراجع

  1. “The Galileo Affair,” http://www.vaticanobservatory.org/index.php/en/history-of-astronomy/197-the-galileo-affair.

    2. Carl Sagan, Cosmos (1980), Kindle edition, 1224.

    3. “Galileo” by the Indigo Girls, http://www.indigogirls.com/discographyandlyrics/lyrics/ritesofpassage.html.

    4. “Galileo,” http://www.britannica.com/EBchecked/topic/224058/Galileo/8441/Galileos-Copernicanism. For more on this, see: Rodney Stark, The Triumph of Christianity (2011), 289; Jeffrey Burton Russell, Exposing Myths About Christianity (2012), 133.

    5. Rodney Stark, The Triumph of Christianity (2011), 289; Jeffrey Burton Russell, Exposing Myths About Christianity (2012), 137.

    6. Jay Richards in Lee Strobel, The Case for a Creator (2004), 163.

    7. Alfred North Whitehead, Science and the Modern World (1997), 2.

    8.  John Lennox, God’s Undertaker: Has Science Buried God? (2009), 24; Jeffrey Burton Russell, Exposing Myths About Christianity (2012), 133–137.

    9. Lennox, God’s Undertaker, 24.

    10. Ibid.

    11. Dinesh D’Souza, What’s So Great About Christianity? (2007), 106.

    12. “Astronomer Galileo dies in Italy,” http://www.history.com/this-day-in-history/astronomer-galileo-dies-in-italy.

    13. Lennox, God’s Undertaker, 24–26.

    14. Quoted in Stillman Drake, Galileo at Work: His Scientific Biography (1978), 224.

    15. Heliocentric (or “Sun-centered”) is derived from the Greek helios, meaning “Sun.”

    16. Quoted in Charles Hummel, The Galileo Connection (1986), 39.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: