أضف تعليق

رؤية مزمور 119 لقوانين واحكام الرب ورؤيتنا العنف في العهد القديم ديفيد لامب بتصرف ج 21

رؤية مزمور 119 لقوانين واحكام الرب ورؤيتنا العنف في العهد القديم ديفيد لامب بتصرف ج 21

في سفر المزامير نجد شهوه للمرنم ومحبة شديده لوصايا وقوانين واحكام الرب .هذا يدل علي قبولها بشكل ممتاز في معرفة سياقها وقبول عمل الرب .

في مزمور 119

20 انسحقت نفسي شوقا إلى أحكامك في كل حين

فمزمور 119 اطول مزمور في الكتاب المقدس واطول صلاة .تحدث عن ان احكام الرب ليست جيده فقط بل ايضاً مفرحة ومن يسلك علي قوانين الرب يكون مسرور بحسب (مزمور 119 الاعداد 14 و 16 و 24 و 35 و 47 و 70 و 77 ز 92 و 143 و 176 )

وايضا ذكر محبة قوانين الرب في (مزمور 119 الاعداد 47 و 97 و 113 و 119 و 127 و 159 و 163 و 165 و 167 )

حتي شبه كاتب المزمور نفسه في اللهث وراء الوصايا بانه مثل الكلب عدد  131 من نفس المزمور .ويبتهج بكلام الرب كمن وجد غنيمة كبيرة بحسب عدد 162 ؟

فوجد كاتب المزامير فرح ولذه في وصايا الرب واحكامه .

فاحب الرب ليس لانه قانوني لكن لان الله يستحق الحب .فالمزامير وضحت علاقة اعمق مع الرب .

والرب الذي تكلم عن عدم الطمع بحسب خروج 20 : 17

17 لا تشته بيت قريبك. لا تشته امرأة قريبك، ولا عبده، ولا أمته، ولا ثوره، ولا حماره، ولا شيئا مما لقريبك».

كان يريد ان يباركك الاسرائيليين من خلال تحريرهم من القلق علي ممتلكاتهم وجعلهم اكثر اعتماد عليه لانه هو الذي اخرجمهم من مصر .في حين نحن نري ان الرب وضع اعباء من قوانين والتزامات مؤلف مزمور 119 يري بخلاف هذا ان اوامر الله هي وسيلة للبركة ووسيلة للنعمة .

 

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: