أضف تعليق

الرد علي هل موسي اعظم من المسيح بحسب الفكر اليهودي ؟

هل موسي اعظم من المسيح بحسب الفكر اليهودي ؟

هذا كان زعم لموسي ابن ميمون في الثالثة عشر من القوانين التي وضعها بالطبع كان مكان موسي في التاريخ الاسرائيلي رئيسي علي الرغم انه لم يكن رابي لكن لقب بالرابي لدي اليهود لانه هو من اعطي الشريعة لشعبنا وفعل المعجزات وتنبأ عن مجئ المسيا وتكلم مع الله وجهاً لوجه

يسوع وموسي لا يتنافسان ضد بعضهم. فموسي بنفسه اشار لمجئ المسيا يسوع.

في التثنية 18: 15

يقيم لك الرب إلهك نبيًّا في وسطك مثلى له تسمعون”

يقول موسي للشعب ان يستعد ففي المستقبل سيكون هناك شخص اخر ياتي

يقول لرابي Levi ben Gershon

من القرن الرابع عشر ان المسيا هو الوحيد الذي سيجلب الامم للعبادة لله فمن هو المسيح الذي من خلاله يعبد الامم اله اسرائيل .

بعد موسي استمر الانبياء يتنبئون علي المستقبل عن من سيكون اعظم من موسي

في التلمود Sanhedrin 99a

“All the prophets prophesied not but of the days of the Messiah.”

في ميدراش Tanhuma, Toledot 14 اشارة الي ان المسيا اعظم من موسي  .

اغنية الصعود :رفعت عيني الي التلال من انت ايها الجبل قبل زربابل كنت عادياً .فمن هو المسيا ابن داود . ولماذا يطلق عليه جبل عظيم ؟ لانه اعظم من الاباء كما قال عنه اشعياء 52 ” 13 هوذا عبدي يعقل، يتعالى ويرتقي ويتسامى جدا.فهو اعظم من ابراهيم ومرتفع عن اسحاق واعظم من يعقوب وارفع عن موسي . واعلي من الملائكة لذلك قيل عنه وأطرها ملآنة عيونا حواليها للأربع. فمن هو هذا ؟ انه المسيا .

    “A song of ascents, I lift my eyes to the hills. Who are you, great mountain? Before Zerubbabel you are a plain; It is Messiah Son of David. And why does he call him great mountain? Because he is greater than the Fathers As it was said in Isaiah 52: ‘Behold, my servant shall act wisely; he shall be high and lifted up, and shall be exalted.’ Loftier than Abraham, higher than Isaac, more exalted than Jacob and more elevated than Moses… As he said : “that you should say to me, ‘Carry them in your bosom’… and higher than the ministering angels, as it was said: ‘and the rims were full of eyes.’ and who is he? It’s Messiah.”

في المدراش Tanhuma المسيح سيكون اعظم من موسي ومن الاباء

فكلمة مثلي بمعني ان يكون مثل موسي عندما نرجع لقتل فرعون لذكور اسرائيل عندما ولد موسي سنجد ايضاً قتل هيرودس للاطفال في بيت لحم . وجاء يسوع من مصر .ليعيد الشعب ايضاً.

يوثق العهد الجديد محادثة بين الرب يسوع مع بعض الناس . فالرابيين لم يكونوا سعداء بكلامه .

في يوحنا 6

31 آباؤنا أكلوا المن في البرية، كما هو مكتوب: أنه أعطاهم خبزا من السماء ليأكلوا». 32 فقال لهم يسوع: «الحق الحق أقول لكم: ليس موسى أعطاكم الخبز من السماء، بل أبي يعطيكم الخبز الحقيقي من السماء،

فكان جواب يسوع غير مجري الفهم حينما قال انا خبز الحياة بحسب يوحنا 6 : 48 – 50

48 أنا هو خبز الحياة. 49 آباؤكم أكلوا المن في البرية وماتوا. 50 هذا هو الخبز النازل من السماء، لكي يأكل منه الإنسان ولا يموت.

ونقراً عن تنبأ ارميا عن المسيح وفي اشارة منه لموسي  بحسب ارميا 31 : 31 – 32

31 «ها أيام تأتي، يقول الرب، وأقطع مع بيت إسرائيل ومع بيت يهوذا عهدا جديدا. 32 ليس كالعهد الذي قطعته مع آبائهم يوم أمسكتهم بيدهم لأخرجهم من أرض مصر، حين نقضوا عهدي فرفضتهم، يقول الرب.

فارميا تنبأ وقال انهم كسروا العهد فالرب سيصنع عهداً جديداً

خاتماً اجري موسي معجزات ,وخلص شعبة من العبودية الجسدية واعطي الشعب الشريعة . وكان موسي رائعاً لكن اشار بنفسه الي الاعظم والاكثر روعة منه هو الرب يسوع المسيح الذي حررنا من العبودية الروحية وقد اعطي العهد الجديد لنا عهد الحب .

المرجع

Jesus vs Moses Eitan Bar 

 

 

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: