أضف تعليق

الرد علي شبهة التناقض بين نحميا وعزرا في الاحصاء

الرد علي شبهة التناقض بين نحميا وعزرا في الاحصاء

بجمع عدد الاسر المذكوره في نحميا نجد انهم 31089 بينما في سفر عزرا بالجمع نجد انهم  29818 علي العلم ان الرقم الاجمالي هو 42360 ؟ وهذا الرقم مذكور في كلاً من نحميا وعزرا لكن الاختلاف في تفصيل التعداد الداخلي للرقم الاجمالي اليس هذا تناقض ؟

الرد باختصار

من يدرس طرق التعداد والاحصاء سيجد ان التعداد والاحصاء يختلف تبعاً للزمن والمكان فيمكن ان تكون الثانية من الدقيقة سبب في تغير التعداد .لكن كلاً من نحميا وعزرا اتفقوا ان المجموع هو 42360 بدقة شديده . لكن لندرس سبب الاختلاف بين الرقمين الرقم الذي في نحميا 31089 والرقم الذي في عزرا 29818

هذا يلزمنا فهم الفرق بين التعداد الرسمي والتعداد في الواقع . ولتوضيح هذا ساسرد عدة امثلة ولعل من يعمل في اجهزة التعداد والاحصاء سيفهم ما اقوله بسهوله

فهناك فرق بين الاحصاء الرسمي وبين الاحصاء الواقعي فرقم 42360 العدد الاجمالي هو الاحصاء الرسمي وما اجراه نحميا هو تقدير فعلي أي علي ارض الواقع من تعداد البشر . فان عدد الجماعات من الصعب ان يتم حسابها بشكل دقيق فهناك من يسافرون من مكان لاخر .

في الوقت الذي اكتب فيه الان يبلغ عدد السكان الرسميين في الولايات المتحده الامريكية حوالي 300 مليون شخص في داخل الولايات المتحده .وهناك رحلات وسفن وسيارات تسافر باستمرار داخل وخارج الولايات المتحده فان العدد الدقيق يختلف من ثانية الي ثانية وهذا يعني ان العدد الرسمي للسكان البالغ 300 مليون صحيح كعدد رسمي لكن لا يمثل العدد الحقيقي في اللحظة والثانية في الولايات المتحدة الامريكية .فالاحصائات تختلف في اللحظة والثانية .

علي نطاق صغير حاول ان تطلب من مدرس في المدرسة الثانوية ما هو عدد التلاميذ في الفصل قد يقول معلم لدي ثلاثين طالب ولكن في الوقت نفسه العدد ليس ثلاثين فهو ذكر الاحصاء الواقعي لكن  هناك بعض الطلاب الغائبين والبعض متاخرين. والبعض في الحمام فاذا هناك اختلاف بين العدد الفعلي والعدد الرسمي . فهل بيان المعلم ان عدد الطلاب غير صحيح ؟ فاذا عد المعلم الفصل يجد رقم واذا انتظر لمدة عشر دقائق سيجد رقم اخر .

اذا كان العدد في الفصول الدراسية في المدارس هكذا ما بالك في احصاء جماعة بني اسرائيل .فالتقدير الرسمي يبلغ 42.360 لكن الفرق في الزمن والوقت يجعل العدد من ناحية التفاصيل مختلف . فيمكن ان يكون قد غادر العديد من الاسرائليين .ويمكن ان يكون ان عدد منهم قد رجع فتم احصاءه . فهذا لا يعني ان عدد عزرا غير صحيح لانه صحيحاً في الوقت الذي اجري فيه الاحصاء .

وبالتالي لا يوجد تناقض بين عزرا ونحميا فهم سجلوا التعداد الرسمي بشكل دقيق وبيانات صحيحة . في وقتهما .

ويمكن ببساطة  ان يكون عزرا ونحميا لم يحصوا جميع العائلات في جمعهم الفرعي . فان مجموعهم الفرعي البالغ عدده  29818 و 31089 يمثلون عدد الافراد الاسر الذين ادرجوها .من ناحية الاخري فان العدد 42.360 هو المجموع الكلي للجماعة باكملها بما في ذلك الاسر المدرجة والغير مدرجة .

ونركز ان كلاً من سفر نحميا وعزرا يتفقان علي العدد الاجمالي لشعب اسرائيل . وهو الرقم 42.360 .هذا بالاضافة الي الخدم والمغنين .فيمكن للرقم ان يقفز الي 50.000 الف شخص . في التفاصيل يختلف عزرا 2 : 64 عن نحميا 7 :  66 . ولا ننسي ان كتاب عزرا ونحميا هم في الاصل كانوا كتاباً واحداً .فالسجلات التي كتبها نحميا هي ايضاً التي قامة عليها ارقام عزرا . فبالتاكيد لا يمكن لعزرا ان يكون بلا علم اذا اختلفت الارقام ؟

فالتفسير الاكثر قبولاً هو ان عزرا جمع قائمة اسمائه حينما كان المسبيين في بابل قبل ان ياتوا الي اورشاليم . وتم تجميع قائمة نحميا بعد 100 سنة تقريباً في اورشاليم فالاختلافات في الزمن والتاريخ والمكان يردي الي اختلاف ارقام كل اسرة .

فالقائمة الاكبر كانت لنحميا قد تكون زيادة حجم الاسر عندما ذهبوا الي اورشاليم لاعادة بناء السور بالاضافة الي ان نحميا يمكن ان يكون شمل الناس الذين في المناطق المجاورة له ليس فقط في اورشاليم . الناس الذي تم حذفهم من قوائم عزرا او نحميا يمكن ان يكون الحذف لسبب الموت في فترة تسجيل قوائم الاسماء .

وهناك اعتبار في الحسبان فيمكن ان يتعلق الامر بالعمر فقد يكون نحميا سجل عدد جميع الذكور وعزرا فقط زكر ما فوق العشرين وكبار السن كما كان شائعاً ؟

لا يزال لدينا الفارق بين المجموع الكلي 42.360 شخص المدرجين في عزرا ونحميا فالرغم الذي نصل اليه عند توافق الاسماء هو 31.583 فاين هم ال 10.777 ؟التفسير الارجح ان عزرا ونحميا اعطوا تفاصيل لكل من يهوذا وبنيامين فقط .فبلغ مجموع التجميعات الي 42.360 جماعة ولكن كان هناك 10.777 من القبائل او العشائر الاخري ونعلم ان الخدم والمغنين يتم حسابهم بشكل منفصل .وان القبائل الصغيرة كانت تحسب بشكل منفصل .

باختصار نجد ان عزرا ونحميا اتفقوا علي العدد الاجمالي لكن اختلفوا في التفاصيل وهذا ما يحدث في اي احصاء بتم في العموم وقد سجل عزرا اسر يهوذا وبنيامين الذين جائوا من بابل سنة 538 تحت قيادة زربابل وكان المجموع 8298 رجلاً وفي وقت لاحق في سنة 445 قبل الميلاد سجل نحميا العائدين من السبي الذاهبين الي اورشاليم وبحلول ذلك الوقت كان بعد 93 سنة من زربابل . فكانت الارقام في اورشاليم تصل الي 31.089 رجل ويمكن ان يكون الفرق في القائمتين موت افراد في الاسر . وان الادراج لجميع قبائل اسرائيل كان مجموعة 42.360 بالاضافة الي الخدم والمغنين .

ليكون للبركة

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: