أضف تعليق

التعليق علي اعتراف يوحنا ذهبي الفم بتحريف الكتاب المقدس

الرد علي شبهة اعتراف فم الذهب بالتحريف

طالعنا المعترض بشبهة هي اقرب للنكته من كونها بحثاً اكاديمياً! ووقع في العديد من المغالطات المنطقية .
فيقول اعتراف ذهبي الفم بتحريف الكتاب ؟
اولاً : هنا نتسائل كيف يؤمن ذهبي الفم ويكتب تفسيراً لموضع حديثنا اليوم عن نص متي ويستشهد بنصوص الكتاب ثم في نفس الوقت يقول ان الكتاب المقدس قد حرف ؟أي منطق استخدمه طارح الشبهة ؟ وما مدي ذكاءه !مثل من ياتي بكتاب عن الوهية المسيح وياتي بمقطع ويقول الكتاب لا يقول عن لاهوت المسيح هذا ما فعله المعترض .
حتي احد الاخوة المسلمين كتبوا

ثانياً : اتي المعترض بوجهة نظر احادية لذهبي الفم ولم ياتي ببقية الاباء ووقع في مغالطة القناص وهي التركيز علي جزء معين دون الاتيان بكامل الحقيقة وواقعها .وكأن يوحنا ذهبي الفم معصوم ولا يجتهد او يخطئ !
ثالثاً : يدعي المعترض ان يوحنا ذهبي الفم اعترف بضياع كتابات الانبياء وان اليهود لم يكونوا امناء بل افسدوا الكتاب ؟
فكيف اذاً كما سنري ان يوحنا ذهبي الفم يقتبس من نصوص مثل ارميا وسفر التثنية والملوك الثاني ! اذا كان يؤمن بافساد اليهود للنص هل يعي المتحدث عن ماذا يتكلم ام انه يتكلم ظناً ان المستمع لا يسمع ما يقول ! فكان المعترض له شخصيتين يتكلم بهما وهذين الشخصيتين يناقضون بعضهم البعض ولا ندري ما سبب هذا الامر ! لكن نطلب له الشفاء .
رابعاً لم نري ذكر لاتهام اليهود في اقتباس يوحنا فم الذهب بانهم فقدوا او افسدوا النص فكما سنوضح بوضع الاقتباس بعد قليل انه لم يتكلم قطاً عن ضياع او افساد أي سفر قانوني . بل يتكلم عن بعض حالات اهمال اليهود في فترات معينه .ويذكرها بالنص . للتنديد بقساوة قلوبهم .ولا يتكلم عن الحالة العامة لليهود . فان كان يتكلم عن كل العصور والازمنة اليهودية لما كان يتكلم عن اسفار موحي بها وقانونية بالنسبه له مثل ارميا وتثنية وملوك وغيره ..!
خامساً تدليس المعترض يجعلنا نقدم له تحدي ان يكون يوحنا ذهبي الفم قد شكك في أي من الاسفار القانونية انها قد تم افسادها او تحريفها ! في تعليقة علي متي ! فهل يجيب ام كالعادة لا يسمع ولا يتكلم ؟
سادساً ذهبي الفم في اقتباسة لاهمال اليهود في بعض الفترات التي كان فيها ضعف وخطية فقط وهذا ما يذكره نصاً في قوله .
For being negligent, and continually falling into ungodliness,
سابعاً يوجد في العصر الحديث كتاب يدعي نبوات القديس صموئيل المعترف هل اذا اطلق علي كتاب نبوات وفقد او ضاع يعني انه كتاب قانوني ؟
ثامناً . متي قال قيل بالانبياء لم يقل بنبي معين فهنا يتشكل ان اقتباس متي كان لمضمون نصوص في العهد القديم وليس نصاً واحداً .وقد تكلم الانبياء ان المسيا سيحقر ويرذل وكثيراً ما يطلق اليهود وأعداء المسيحيين لفظة ناصري على المسيح ازدراءً به وتهكماً عليه.فالانبياء ذكروا عن خروج غصن من جذع يسي والغصن هو يسوع .و من المعروف ان كلمة ناصرة נצרת في أصلها = נצר (غصن) + ת (تاء تأنيث) وبالتالي فهي تعني النبتة مثل شخص يقول لاحدهم هل تعيش في مدينة السلام ؟ فما هي مدينة السلام سوي اورشاليم ! وقد أُستخدم لقب ” الغصن ” هذا في مجتمع قمران ليشير إلى المسيا الملك. وقد أُدخل إلى الصلاة اليهودية التي تُدعى (Esreh Shemoneh) الثمانية عشر بركة: ” ليبرز غصن داود عبدك سريعًا، وليتمجد قرنه بخلاصك “. فقد تحدثنا علي هذا الموضوع في السابق من الادلة اليهودية والمراجع الكتابية والتحليلات اللغوية فتوفيراً للوقت سنركز علي كلام ذهبي الفم .
تاسعاً تجاهل المعترض لاقوال الاباء : ولكثرتها سنكتفي بذكر نمازج فقط منها .
القديس جيروم


“in speaking of the prophets in general…has shown that he has not taken the specific words but rather the sense from the Scriptures” (Commentary on Matthew 1.2.23).


:لو وجدت هذه الاية في الكتاب المقدس .لما قال “لانه قيل بلسان الانبياء: بل لقال بصراحة اكبر : لانه قيل بلسان النبي ولآن . بكلامه العام علي الانبياء بعامة . اظهر انه لم ياخذ الكلام حرفياً بل استعمل المعني العام للكتاب المقدس .فلفظة الناصري فلفظة الناصري تفههم بمعني القدوس والكتاب يشهد علي ان الرب قدوس ويمكننا ان نتكلم بطريقة اخري علي ما كتب في العبرية .في سفر اشعياء 11 العدد 1 يخرج فرع من جذع يسي وينمو غصن من اصوله .
المرجع ccl 77 – 16
يقول كيرلس السكندري
لكن ان فسرت لفظة الناصري بمعني قدوس او استناداً الي بعضهم بمعني زهرة فهذه الاشارة موجوده عند كثيرين فدانيال يسميه قدوساً او من من القديسين كذلك نقرأ في اشعياء يخرج فرع من جذع يسي وينمو غصن من اصوله والرب .
المرجع Mkgk 158
يقول احد الكتاب المجهولين انه عندما يقول بلسان الانبياء بالجمع لا بلسان النبي بالمفرد يوضح انه لا يشير الي سلطة نبي معين بل الي ما اجمع عليه كل الانبياء فيسوع سمي الناصري .
المرجع pg 56 : 646
قد اشترك الكثير من الاباء في نفس الفهم لفكرة ان متي يقول بالجمع انبياء وليس نبي .وهنا مربط الفرس كما يقولون .فنجد ان اجتهاد ذهبي الفم في طرحه لسؤاله؟ هو اشارة الي فهم حرفي وليس ضمني فتحدث بالمفرد بعكس تدليس طارح الشبهة الذي جعل ذهبي الفم يتحدث بالجمع ويقول من من الانبياء .وقد نقل عن يوحنا ذهبي الفم اخرين جائوا في القرن الثاني عشر .فظن ذهبي الفم انه لا يوجد اشارة فذهب الي انه يمكن ان يكون هناك كتابات نبوية بالطبع يقصد غير قانونية قد فقدت . ودلل علي هذا باهمال اليهود من خلال قرائته هو بنفسه من الكتابات القانونية .


And what manner of prophet said this? Be not curious, nor overbusy. For many of the prophetic writings have been lost; and this one may see from the history of the Chronicles.


باي نمط قال النبي هذا .لا تتعجب ولا تنشغل لان العديد من الكتابات النبوية فقدت .وقد يري هذا في تاريخ الاخبار .
فنري النص امامنا يقول باي نمط قال النبي وليس كما زعم طارح الشبهة الانبياء ؟ وغيرها من الاخطاء التي دائما يقع فيها !
نقتبس في هذا الجزء من الدكتور غالي


https://drghaly.com/artic…/display/11688


ان هناك العديد من تنبا مثل ابراهيم واخنوخ وغيره فبعض النبوات قد سجلت في التقاليد وبعضها لم يسجل ولم يقل احد ولا ذهبي الفم ان هذه اسفار قانونية قد فقدت .فيعاتبهم ذهبي الفم انهم لم يحتفظوا بهذه الكتابات في اوقات محدهه وانهم كادوا ان يفقدوا بعض الاسفار


For being negligent, and continually falling into ungodliness, some they suffered to perish, others they themselves burnt up385and cut to pieces. The latter fact Jeremiah relates;386the former, he who composed the fourth book of Kings, saying, that after387a long time the book of Deuteronomy was hardly found, buried somewhere and lost. But if, when there was no barbarian there, they so betrayed their books, much 56 more when the barbarians had overrun them.


بسبب الاهمال والسقوط في الخطية ويذكر قصة حرق رسالة ارميا والتي قد سمح الرب بكتابتها مره اخري .والتي جائت تفصيلاً في ارميا 36 وقد اضاف الرب علي يهوياقيم عقوبات متعدده وهذه الرسالة التي كتبت في المرة الاولي كان يعلم الله ما الذي سيفعله يهوياقيم فهي تعبر عن مدي شر اليهود وملوكهم الذين وصلوا اليه قبل السبي .والذي يريده الوحيد الالهي في ان يصل الينا قد كتب في الاسفار القانونية . وايضا ذكر ذهبي الفم ما جاء في ملوك الثاني 22 عن سفر التثنية المكتوب بخط موسي ولا ننسي انه كان هناك نسخ منتشرة للسفر ويذكر ان الرسل لقبوا المسيح بلقب ناصري .؟

في النهاية دلس طارح النص في قوله من من الانبياء وهذا لم يقوله ذهبي الفم .ناقض نفسه في اكثر من موضع . اتي الي اجتهاد تفسير ليس الا ولم ياتي باكثر الاباء الذين قالوا عن النص انه قيل بالانبياء ودللوا علي اماكن الشواهد . لم يقول يوحنا ذهبي الفم ان التحريف طال الاسفار القانونية مثلما زعم والا فلماذا كان يؤمن بالكتاب المقدس ويقتبس من اياته . َ! فكرة ان اليهود لم يكونوا امناء ليس هو مقصد ذهبي الفم بل مقصده في بعض فترات الضعف والخطية . وهذا ما يقوله نصاً في كلامه .فاي افساد تم هل بفقدان نبوات مثل نبوات اخنوخ وغيره . فكما ذكرنا عن كتاب يدعي نبوات القديس صموئيل المعترف هل اذا اطلق علي كتاب نبوات وفقد او ضاع يعني انه كتاب قانوني ؟

ليكون للبركة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: