أضف تعليق

الرد علي شبهة قتل يهوه لشعب لايش المسالم في قضاه 18

الرد علي شبهة قتل يهوه لشعب لايش المسالم في قضاه 18

  • يقول المعترض سبط دان عندما ذهَب ليورث راح لمدينة لايش .اي ان يهوه هو من قال له اذهب الي لايش .وان يهوه قال احرقوا المدينة واقتلوا حتي الحيوانات

اولا قبل الدخول في الشبهة ملخص الاصحاحين محور الشبهة باختصار .

نجد في سفر القضاة الاصحاحات من 1 الي 16 تحكي علي الاثني عشر قاضي قضاة اسرائيل .يتبقي في سفر القضاة خمس اصحاحات لا يحكون عن القضاة .بل يحكوا قصتين حدثوا في ايام القضاة . وهدف هذه القصص توضيح الانحلال الاخلاقي والروحي في ذلك الزمن .وانحراف البشر عن الله .فالقصة الاولي قصة تمثال ميخا والقصة الثانية اللاوي .فموضوع حديثنا اليوم عن قصة تمثال ميخا .

القصة ببساطة

كان يوجد شخص يدعي ميخا سرق من امه الفضة .والدته كانت غنية .فلعنة والدته من سرق الفضة .فسمع ميخا فاذا به يرجع الفلوس ويطلب عدم اللعنة .فقالت الام تقديسا قدست الفضة للرب. فذهبت لرجل ليصنع تمثالمنحوتوتمثالمسبوكواعطته لميخا ليقدم ليهم العبادة .فابتدئ ميخا يعبد التماثيل. ثم طلب كاهن فاذا به يصنع ابنه كاهناً. وجاء لاوي وقال له هل تعمل معي كاهن ؟فقاله له موافق

ثم يظهر سبط دان وهو اكثر الاسباط بعد  وعباده للأوثانعن الله . فكان يعيش في منطقة صغيره والرب اداله ميراثه قبل كده ليس كما زعم المعترض وكدب . ونشوف بعد شوية .فقالوا لنذهب ونطلع علي مكان اخر اوسع .في ارض فلسطين .فارسلوا خمس رجال يتجسسوا ليعثروا علي ارض اخري .وهم ذاهبين ليتجسسوا مروا علي بيت ميخا .ووجدوا اللاوي الكاهن الوثني .الي  عند ميخا . فقالوا له انهم يبحثون عن قطعة ارض وطلبوا ان يدعوا لهم .فاستخدم اسم يهوه في الدعوة زي الدجالين الي يستعملوا اسم الله .فدعي لهم اني ربنا يديهم قطعة ارض جيده . وفعلا تجسسوا ولقيم ارض مناسبه ثم عادوا وقالوا لسبط دان انهم وجدوا ارض جيده .فتجهزوا للحرب وهم ذاهبين مروا علي بيت ميخا .

فالجواسيس قالوا ان هنا كاهن واخذوه هو والتماثيل. وبعد كده يحطوا التماثيل في مكان الله . فقال لهم انا بقدم ذبائح في بيت ميخا .فقالوا له اخرس ؟ هل فيه كاهن للرب يقبل هذا الاسلوب ؟هل تفضل ان تكون كاهن لواحد ام مجموعة ؟ فقال كاهن لمجموعة كبيره .فذهب معهم واستقروا في المنطقة التي وجدوها وعبدوا التماثيل لفترة طويله وانحرفوا عن الحياة مع الله .

اولاً لنقرأ القصةفي سفرالقضاة نفسه لنري جهل طارح الشبهة .

سفر القضاة 17

1 وكان رجل من جبل افرايم اسمه ميخا.

2 فقال لامه ان الالف والمئة شاقل الفضة التي أخذت منك وانت لعنت وقلت ايضا في اذنيّ. هوذا الفضة معي انا اخذتها. فقالت امه مبارك انت من الرب يا ابني.

3 فرد الالف والمئة شاقل الفضة لامه فقالت امه تقديسا قدست الفضة للرب من يدي لابني لعمل تمثال منحوت وتمثال مسبوك. فالآن اردها لك.

4 فرد الفضّة لامه فاخذت امه مئتي شاقل فضة واعطتها للصائغ فعملها تمثالا منحوتا وتمثالا مسبوكا وكانا في بيت ميخا.

5 وكان للرجل ميخا بيت للآلهة فعمل افودا وترافيم وملأ يد واحد من بنيه فصار له كاهنا.

6 وفي تلك الايام لم يكن ملك في اسرائيل. كان كل واحد يعمل ما يحسن في عينيه

7 وكان غلام من بيت لحم يهوذا من عشيرة يهوذا وهو لاوي متغرب هناك.

8 فذهب الرجل من المدينة من بيت لحم يهوذا لكي يتغرب حيثما اتفق. فأتى الى جبل افرايم الى بيت ميخا وهو آخذ في طريقه.

9 فقال له ميخا من اين اتيت. فقال له انا لاوي من بيت لحم يهوذا وانا ذاهب لكي اتغرب حيثما اتّفق.

10 فقال له ميخا اقم عندي وكن لي ابا وكاهنا وانا اعطيك عشرة شواقل فضة في السنة وحلّة ثياب وقوتك. فذهب معه اللاوي.

11 فرضي اللاوي بالاقامة مع الرجل وكان الغلام له كاحد بنيه.

12 فملأ ميخا يد اللاوي وكان الغلام له كاهنا وكان في بيت ميخا.

13 فقال ميخا الآن علمت ان الرب يحسن اليّ لانه صار لي اللاوي كاهنا

[1]

سفر القضاة 18

1 وفي تلك الايام لم يكن ملك في اسرائيل. وفي تلك الايام كان سبط الدانيين يطلب له ملكا للسكنى. لانه الى ذلك اليوم لم يقع له نصيب في وسط اسباط اسرائيل.

2 فارسل بنو دان من عشيرتهم خمسة رجال منهم رجالا بني بأس من صرعة ومن اشتأول لتجسس الارض وفحصها. وقالوا لهم اذهبوا افحصوا الارض. فجاءوا الى جبل افرايم الى بيت ميخا وباتوا هناك.

3 وبينما هم عند بيت ميخا عرفوا صوت الغلام اللاوي فمالوا الى هناك وقالوا له. من جاء بك الى هنا وماذا انت عامل في هذا المكان ومالك هنا.

4 فقال لهم كذا وكذا عمل لي ميخا وقد استأجرني فصرت له كاهنا.

5 فقالوا له اسأل اذن من الله لنعلم هل ينجح طريقنا الذي نحن سائرون فيه.

6 فقال لهم الكاهن اذهبوا بسلام. امام الرب طريقكم الذي تسيرون فيه

7 فذهب الخمسة الرجال وجاءوا الى لايش ورأوا الشعب الذين فيها ساكنين بطمانينة كعادة الصيدونيين مستريحين مطمئنين وليس في الارض مؤذ بأمر وارث رياسة وهم بعيدون عن الصيدونيين وليس لهم امر مع انسان.

8 وجاءوا الى اخوتهم الى صرعة واشتأول فقال لهم اخوتهم ما انتم.

9 فقالوا قوموا نصعد اليهم لاننا رأينا الارض وهوذا هي جيدة جدا وانتم ساكتون. لا تتكاسلوا عن الذهاب لتدخلوا وتملكوا الارض.

10 عند مجيئكم تاتون الى شعب مطمئن والارض واسعة الطرفين. ان الله قد دفعها ليدكم. مكان ليس فيه عوز لشيء مما في الارض

11 فارتحل من هناك من عشيرة الدانيين من صرعة ومن اشتأول ست مئة رجل متسلحين بعدة الحرب.

12 وصعدوا وحلّوا في قرية يعاريم في يهوذا. لذلك دعوا ذلك المكان محلّة دان الى هذا اليوم. هوذا هي وراء قرية يعاريم.

13 وعبروا من هناك الى جبل افرايم وجاءوا الى بيت ميخا.

14 فاجاب الخمسة الرجال الذين ذهبوا لتجسّس ارض لايش وقالوا لاخوتهم أتعلمون ان في هذه البيوت افودا وترافيم وتمثالا منحوتا وتمثالا مسبوكا. فالآن اعلموا ما تفعلون.

15 فمالوا الى هناك وجاءوا الى بيت الغلام اللاوي بيت ميخا وسلموا عليه.

16 والست مئة الرجل المتسلحون بعدتهم للحرب واقفون عند مدخل الباب. هؤلاء من بني دان.

17 فصعد الخمسة الرجال الذين ذهبوا لتجسّس الارض ودخلوا الى هناك واخذوا التمثال المنحوت والافود والترافيم والتمثال المسبوك. والكاهن واقف عند مدخل الباب مع الست مئة الرجل المتسلحين بعدة الحرب.

18 وهؤلاء دخلوا بيت ميخا وأخذوا التمثال المنحوت والافود والترافيم والتمثال المسبوك. فقال لهم الكاهن ماذا تفعلون.

19 فقالوا له اخرس. ضع يدك على فمك واذهب معنا وكن لنا ابا وكاهنا. أهو خير لك ان تكون كاهنا لبيت رجل واحد ام ان تكون كاهنا لسبط ولعشيرة في اسرائيل.

20 فطاب قلب الكاهن واخذ الافود والترافيم والتمثال المنحوت ودخل في وسط الشعب.

21 ثم انصرفوا وذهبوا ووضعوا الاطفال والماشية والثقل قدامهم.

22 ولما ابتعدوا عن بيت ميخا اجتمع الرجال الذين في البيوت التي عند بيت ميخا وادركوا بني دان

23 وصاحوا الى بني دان فالتفتوا وقالوا لميخا ما لك صرخت.

24 فقال. آلهتي التي عملت قد اخذتموها مع الكاهن وذهبتم فماذا لي بعد. وما هذا تقولون لي مالك.

25 فقال له بنو دان لا تسمّع صوتك بيننا لئلا يقع بكم رجال انفسهم مرّة فتنزع نفسك وانفس بيتك.

26 وسار بنو دان في طريقهم. ولما رأى ميخا انهم اشدّ منه انصرف ورجع الى بيته

27 واما هم فأخذوا ما صنع ميخا والكاهن الذي كان له وجاءوا الى لايش الى شعب مستريح مطمئن وضربوهم بحد السيف واحرقوا المدينة بالنار.

28 ولم يكن من ينقذ لانها بعيدة عن صيدون ولم يكن لهم امر مع انسان وهي في الوادي الذي لبيت رحوب. فبنوا المدينة وسكنوا بها.

29 ودعوا اسم المدينة دان باسم دان ابيهم الذي ولد لاسرائيل. ولكن اسم المدينة اولا لايش.

30 واقام بنو دان لانفسهم التمثال المنحوت وكان يهوناثان ابن جرشوم بن منسّى هو وبنوه كهنة لسبط الدانيين الى يوم سبي الارض.

31 ووضعوا لانفسهم تمثال ميخا المنحوت الذي عمله كل الايام التي كان فيها بيت الله في شيلوه

فاذا سبط دان هو سبط شرير عابد للاوثان لا يسير حسب وصايا الله .وذكرت هذه الحادثة لاشمئزاز من تصرفهم مع لايش .

فاخطأ المعترض بقوله ان شعب دان ذهب ليرث اين في أي نص انه ذهب ليرث لايش ؟

[2]

يقولكتاب

MacDonald, W., & Farstad, A. (1997, c1995). Believer’s Bible Commentary  : Old and New Testaments (Jdg 18:1-6). Nashville: Thomas Nelson.

قرراهل دان البحث عن ارض اضافيةللسكن فيها . عندماتقول الايةالاولي ان دان لم يكن له ميراث هذا لايعني ان ليس له ارض عندما تم تقسيم كنعان بحسب يشوع 19 : 40 – 48 ولكن ان نصيبهم هو الاصغر من الاثني عشر .

نصيب دان

40وَكَانَتِ الْقُرْعَةُ السَّابِعَةُ لِقَبِيلَةِ بَنِي دَانَ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ. 41وَكَانَتْ حُدُودُ نَصِيبِهِمْ تَشْمَلُ صَرْعَةَ وَأَشْتَأُولَ وَعِيرَ شَمْسَ، 42وَشَعَلَبَيْنَ وَأَيْلُونَ وَيِتْلَةَ، 43وَأَيْلُونَ وَتِمْنَةَ وَعَقْرُونَ، 44وَإِلْتَقَى وَجِبَّثُونَ وَبَعْلَةَ، 45وَيَهُودَ وَبَنِي بَرَقَ وَجَتَّ رِمُّونَ، 46وَمِيَاهَ الْيَرْقُونَ وَالرَّقُّونَ مَعَ الْمِنْطَقَةِ الَّتِي مُقَابِلَ يَافَا. 47وَلَمْ يَقْدِرْ بَنُو دَانَ أَنْ يَمْتَلِكُوا أَرْضَهُمْ، فَذَهَبُوا وَحَارَبُوا مَدِينَةَ لَشَمَ وَاسْتَوْلَوْا عَلَيْهَا وَقَتَلُوا شَعْبَهَا بِالسَّيْفِ وَمَلَكُوهَا، وَسَكَنُوا فِيهَا وَسَمَّوْهَا دَانَ عَلَى اسْمِ دَانَ أَبِيهِمْ. 48هَذِهِ الْمُدُنُ مَعَ قُرَاهَا، كَانَتْ هِيَ نَصِيبَ قَبِيلَةِ بَنِي دَانَ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ.

49وَلَمَّا انْتَهَوْا مِنْ تَقْسِيمِ الْأَرْضِ حَسَبَ حُدُودِهَا، أَعْطَى بَنُو إِسْرَائِيلَ يَشُوعَ بْنَ نُونَ نَصِيبًا بَيْنَهُمْ، 50كَمَا أَمَرَ اللهُ. فَأَعْطَوْهُ الْمَدِينَةَ الَّتِي طَلَبَهَا، تِمْنَةَ سَارَحَ فِي جَبَلِ أَفْرَايِمَ. فَبَنَى الْمَدِينَةَ وَسَكَنَ فِيهَا. 51فَهَذِهِ هِيَ الْأَنْصِبَةُ الَّتِي قَسَمَهَا أَلِعَازَارُ الْحَبْرُ وَيَشُوعُ بْنُ نُونَ وَرُؤَسَاءُ قَبَائِلِ بَنِي إِسْرَائِيلَ، بِالْقُرْعَةِ فِي شِيلُوهَ فِي مَحْضَرِ اللهِ عِنْدَ بَابِ خَيْمَةِ الِاجْتِمَاعِ وَبِذَلِكَ انْتَهَوْا مِنْ تَقْسِيمِ الْأَرْضِ.

فلا ندري لماذا يدلس طارح الشبهة ؟

ثانيا نسب ما فعله سبط دان الشرير عابد الاوثان بان هذا كلام يهوه وقال لهم احرقوا المدينة وحتي ذكر المعترض انهم قتلوا الحيوانات علي العلم ان النص لا يذكر ذلك .! فهل يؤلف طارح الشبهة ؟ ام يعيش اوهامه .

كذب المعترض بقوله ان يهوه  هو من امر بقتل  شعب لايش ؟

فسبط دان عابد للاوثان ما خصه بيهوه ايها المعترض ؟

يقول كتاب

Walvoord, J. F., Zuck, R. B., & Dallas Theological Seminary. (1983-c1985). The Bible knowledge commentary : An exposition of the scriptures (1:409-410). Wheaton, IL: Victor Books.

كانت دان مركز لعباده الاوثان بشكل رئيسي بحسب قضاه 18 : 30 – 31 و ملوك الاول 12 : 28 – 30

يقول كتاب

Willmington, H. L. (1999). The Outline Bible (Jdg 18:11-31). Wheaton, Ill.: Tyndale House Publishers.

خطية دان تدمير مدينة لايش واعادة بنائها وتسميتها من جديد دان . فعبدوا فيها الاصنام وعينوا فيها يوناثان ككاهن .

يقول كتاب

The Pulpit Commentary: Judges. 2004 (H. D. M. Spence-Jones, Ed.) (186). Bellingham, WA: Logos Research Systems, Inc.

ان تكرار الفاظ مثل هادئيين ومطمئنين علي لايش اشارة الي مقت الكاتب علي هذه الحادثة والفعله باعتبارها قاسية .

يقول كتاب

Walvoord, J. F., Zuck, R. B., & Dallas Theological Seminary. (1983-c1985). The Bible knowledge commentary: An exposition of the scriptures (1: 410). Wheaton, IL: Victor Books.

حرق الدانيين مدينة الشعب المسالم لايش وكانوا مصممين علي هزيمتهم و بحسب العدد 7 من الاصحاح 18 كان اهل لايش علي بعد 27 ميلاً من صيدا ولم يكن لديهم أي حلفاء لينقذوهم من يد الدانيين.

يقول كتاب

MacDonald, W., & Farstad, A. (1997, c1995). Believer’s Bible Commentary  : Old and New Testaments (Jdg 18:27-31). Nashville: Thomas Nelson.

ضرب الدانيون لايش الهادئة ثم غيروا اسمها الي دان . واقاموا هناك المنحوتات وعينوا جوناثان ابن جرشوم .وابناؤه ككهنة .

يقول كتاب

Fleenor, R., & Ziese, M. S. (2008). Judges-Ruth. The College Press NIV Commentary (262). Joplin, MO: College Press Publishing Company.

كان الجواسيس الخمسة يشمون دم ضحية يمكن سحقها بسهوله . فكانت لايش بحسب النص مسالمة . ولا تستحق هذا ما حدث بها  .

يذكر لنا كتاب                                  

King James Version study Bible . 1997, c1988 (electronic ed.) (Jdg 18:7). Nashville: Thomas Nelson.

ان كان اسم لايش لشم وهو المذكور في يشوع 19 : 47 وثم سمية دان .

يقول كتاب

Nichol, F. D. (1978; 2002). The Seventh-day Adventist Bible Commentary, Volume 2 (406). Review and Herald Publishing Association.

مستريحين ومطمئنين اشاره الي تقرير دقيق قدمة الجواسيس الخمسة . فذهب الدانيون الي لايشو وكانا لايش غير مستعدون لاي مقاومة فحرقوها وسيطروا عليها .

يقول كتاب

[1]Adeyemo, T. (2006). Africa Bible commentary (314). Nairobi, Kenya; Grand Rapids, MI.: WordAlive Publishers; Zondervan.

استخدم اللاوي اسم الله لاعطاء موثوقية لكلماته

He was happy to assure them that it would be, using God’s name to give credibility to his words (18:6).

يقول كتاب

Lange, J. P., Schaff, P., Cassel, P., & Steenstra, P. H. (2008). A commentary on the Holy Scriptures : Judges (233). Bellingham, WA: Logos Research Systems, Inc.

ان سؤال الجواسيس للاوي يدل انهم لا يعلمون مشيئة الله . وحتي لا يميزون ان هذا الكاهن قد وهب نفسه لميخا .ولا يخجلون من وجود الافود والترافيم .

يقول كتاب

Walvoord, J. F., Zuck, R. B., & Dallas Theological Seminary. (1983-c1985). The Bible knowledge commentary : An exposition of the scriptures (1:362). Wheaton, IL: Victor Books.

كانت دان محاطة بافرايم وبينيامين من الشمال والشرق وفي الجنوب يهوذا .ولم يكن موقعها صغير فقط بل انها فقدت جزء من اراضيها امام الاموريين بحسب قضاه 1 : 34 .فبالتالي هاجر معظم السبط الي اقصي الشمال .وهاجموا مدينة لايش واستقروا هناك .وكانت علي الناحية الشمال من نفتالي واطلق عليها دان .

يقول كتاب

Jamieson, R., Fausset, A. R., Fausset, A. R., Brown, D., & Brown, D. (1997). A commentary, critical and explanatory, on the Old and New Testaments. On spine: Critical and explanatory commentary. (Jos 19:47). Oak Harbor, WA: Logos Research Systems, Inc.

راي الدانيون ان ميراثهم صغير فارادوا ان يتوسعوا بالسيف فشنوا غارة علي لايش . ودعوا المكان الجديد باسم دان .

ثم يقول ان الكاهن دعي لهم ؟ هذا كاهن اوثان يا اخي اقري ؟

يقول كتاب

Cabal, T., Brand, C. O., Clendenen, E. R., Copan, P., Moreland, J., & Powell, D. (2007). The Apologetics Study Bible: Real Questions, Straight Answers, Stronger Faith (392). Nashville, TN: Holman Bible Publishers.

18:5–6 Despite what the priest had concluded, there was no certainty he had truly ascertained the Lord’s will. This priest had been functioning outside of the Lord’s revealed will. His quick response to the Danites suggests he had not even thought to consult the Lord (cp. 2 Sm 7:1–7).

علي الرغم ما قاله الكاهن للجواسيس من استنتاجه . لم يكن هناك يقين انه تيقن من اراده الله.فهذا الكاهن كان يعمل خارج مشيئة الله .ويشير النص الي رده السريع علي الدانيين حتي لم يفكر ان يصلي ويستشير الرب .

ليكن للبركة

.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: